الإمارات

الاتحاد

مستشفى العين ينشئ جناحاً متخصصاً للتثقيف بمرض سرطان الثدي

أطلق مستشفى العين، برنامجاً خاصاً لفحوص سرطان الثدي والكشف الإشعاعي وتوعية النساء بمخاطر المرض، وخصص جناحا مجهزا بكافة المتطلبات اللازمة للتثقيف بهذا المرض تحت اسم "الجناح الوردي"، وذلك في عيادة أمراض النساء والتوليد.
ويأتي تدشين جناح التثقيف الجديد ضمن سلسلة من الفعاليات الهادفة لنشر الوعي المجتمعي حول سرطان الثدي، في محاولة للتخفيف من العواقب الخطيرة لهذا المرض، من خلال الكشف والعلاج المبكر، والتزاماً من المستشفى بمكافحة سرطان الثدي الذي يعتبر ثاني أكبر مسببات الوفيات بين النساء عالميا، وأكثر أنواع السرطان انتشاراً حسب إحصائيات هيئة الصحة في أبوظبي.
وأنهى المستشفى تركيب وحدة رقمية متطورة لتصوير الثدي، وفحص وتشخيص أمراضه، تقدم خدمات تصوير الثدي بالأشعة والموجات فوق الصوتية، والتدخلات الجراحية في حالات نمو كيس الثدي، وتضخم الغدد، والأورام الغددية والليفية، وتقنيات تحديد الموقع قبل الجراحة، حيث تقدم هذه الخدمات في منطقة جهزت بأحدث التقنيات الحديثة وفق أحدث المعايير العالمية بما يتيح للمرضى الشعور باليسر والراحة والخصوصية بوجود فريق نسائي كامل وغرف انتظار للنساء.
كما اشتمل البرنامج على العديد من الفعاليات التثقيفية في العيادات الخارجية والمراكز الصحية الخارجية التابعة لطب الأسرة بمستشفى العين، ومنها مركز الخبيصي، ومركز عود التوبة، ومركز المسعودي.
وقال البروفيسور الدكتور مايكل فوشسيجر، رئيس قسم التصوير السريري في مستشفى العين، إن الكشف الاشعاعي عن الثديين، يعتبر الطريقة الوحيدة للكشف عن سرطان الثدي بأسلوب علمي مجرَّب يخفض نسبة ألإصابة بالمرض.
وأشار إلى أن نحو 500 امرأة حضرن البرامج التثقيفية والتوعوية التي قدمتها العيادات الخارجية ومراكز طب ألأسرة حول سرطان الثدي، وشاركن في مناقشات تفاعلية مع الكادر الطبي، حيث تم توزيع نشرات توعوية وتثقيفية عليهن تتضمن تفاصيل حول التقنيات المتطورة الجديدة للكشف عن هذا المرض وعلاجه، إضافة إلى إجراء فحوص سريرية لعدد من المشاركات.
من ناحيتهم، قدم الأطباء العاملون في قسم التصوير السريري عروضاً مفصلة، ركزت على أهمية الكشف الاشعاعي للثديين والأساليب التي ينتهجها قسم التصوير في مستشفى العين للمساهمة في الكشف المبكر عن الإصابات.
وأوضح ان إطلاق وحدة التصوير الإشعاعي للثدي يأتي متزامنا مع تكثيف التوعية بمرض سرطان الثدي، لافتا إلى أن التصوير هو الأسلوب الأكثر أهمية للكشف المبكر عن سرطان الثدي.
يشار إلى أن من الواجب إجراء عملية تصوير الثدي بشكل روتيني لكل امرأة يتراوح عمرها بين 40 و 70 عاما مرة واحدة على الأقل كل عامين.
ويمكن تحديد مواعيد الفحص من خلال موقع هيئة الصحة في أبوظبي (www.simplycheck.ae)، أو من خلال عيادات مستشفى العين ومراكز الأسرة الطبية أو مباشرة من خلال البريد الإلكتروني (mammography@alain-hospital.ae).
يذكر أن مستشفى العين مملوك لشركة أبوظبي للخدمات الصحية، التي تتولى تشغيله، في حين تديره جامعة فيينا الطبية بالتعاون مع مجموعة "فاميد".

اقرأ أيضا

«الخدمات الحكومية» تؤكد توفير أفضل خدمات حكومية ذكية متكاملة