الإمارات

الاتحاد

هند بنت مكتوم: الولاء للقيادة والانتماء للوطن رسالة وأمانة

أكدت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيسة جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة، أن الولاء للقيادة الرشيدة والانتماء للوطن الغالي رسالة وأمانة.
وقالت سموها في كلمة بمناسبة اليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات إن الثاني من ديسمبر من كل عام تاريخ له أبعاد وعمق في نفوس المواطنين والمواطنات بإماراتنا الغالية وأبناء الأمة العربية والشعوب المحبة للسلام، فالثاني من ديسمبر هو موعد مولد دولة الاتحاد الفتية، دولة الإمارات العربية المتحدة يكتب، ويسجل التاريخ بحروف من ذهب مسيرة القائد والأب والوالد المغفور له بإذن الله، زايد الخير باني إمارات المجد والعز رحمه الله، ومسيرة جهود المغفور له بإذن الله، أخيه الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رحمه الله، في توحيد الصف وجمع الشمل هؤلاء الأبطال الذين آمنوا بربهم ووطنهم وشعبهم فكان لهم ما أرادوا بفضل الله، وبفضل القيادة الحكيمة والرأي السديد لمفهوم وعمق الاتحاد الذي وطد أركان دولة الإمارات والذي عمل على ترسيخ الانتماء والهوية وجعل بناء الإنسان الهدف الأول في معركة التحديث وإرساء قواعد النهضة الحضارية في البلاد لتحقيق الرفاهية والسعادة لأبناء الوطن.
وأضافت أنه وعلى خطى الدرب الأخضر والتلاحم الحقيقي والتطور والإنجاز على خطى زايد الخير «رحمه الله» سارت المسيرة المباركة بقوة وبسالة واقتدار، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.
وقالت سموها: هنيئاً لنا بقيادة دولتنا الرشيدة وهنيئاً للجميع في الذكرى الأربعين للاتحاد «روح الاتحاد» لدولتنا الواعدة، حيث إن شريط الأحداث طويل وإنجازاته ومكتسباته ووقائعه كثيرة، ويستغرق زمناً طويلاً يناهز الفترة التي تحققت فيه لكن الحدث الذي سيظل عالقاً بالأذهان هو أن التجربة الاتحادية حققت الكثير من الإنجازات والنجاحات الرائدة.
ولابد لنا، ونحن نحتفل بهذه المناسبة الغالية علينا جميعاً أن نؤكد وبكل صدقية وشفافية أن المرأة الإماراتية وبمناصرة ودعم صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وبمتابعة وتوجيهات أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة حققت مكانة مرموقة في المجتمع، وأصبحت تنهض بمسؤولياتها في مختلف مجالات العمل.

اقرأ أيضا