الإمارات

الاتحاد

ملف الإسكان يحظى باهتمام القيادة من خلال إنشاء مئات المساكن في الفجيرة لمواكبة الزيادة السكانية

محمد بن راشد وحمد الشرقي ومحمد بن زايد وحمدان بن محمد ومحمد الشرقي ومحمد المر وحمدان بن مبارك في حوار حول أهمية المشروع وفوائده

محمد بن راشد وحمد الشرقي ومحمد بن زايد وحمدان بن محمد ومحمد الشرقي ومحمد المر وحمدان بن مبارك في حوار حول أهمية المشروع وفوائده

يأتي مجمع خليفة السكني في دبا الفجيرة في المرتبة الثانية، بعد مجمع القرية السكني الذي يضم هو الآخر أكثر من 400 بيت شعبي أقيمت أولها 200 بيت شعبي بتوجيهات من المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وسلمت في عام 2000 بعد أن دهمت منطقة القرية القديمة سيول الأمطار في عام 1995، وتهدمت البيوت التي كانت متاخمة للجبال، ثم تبعها بعد ذلك بسنوات 100 بيت شعبي جديدة سلمت للمواطنين قبل فترة.
ثم أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بإقامة 53 بيتاً شعبياً جديدة قبل شهور، ناهيك عن عدد آخر من البيوت الشعبية لتكون بذلك أول مدينة متكاملة في الفجيرة بمكرمة من صاحب السمو رئيس الدولة.
ونال ملف الإسكان الشعبي في إمارة الفجيرة اهتماماً كبيراً منذ قيام الاتحاد وصولاً للقيادة الحالية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، مثلما نالت الإمارات الأخرى الاهتمام نفسه في الملف ذاته.
وقد وجه صاحب السمو رئيس الدولة خلال السنوات الخمس الأخيرة، بإقامة نواة جديدة لثلاث مدن جديدة في الفجيرة في مناطق الطويين من 30 مسكناً شعبياً بتكلفة بلغت 21 مليون درهم.
وفي منطقة الرحيب 35 مسكناً بنفس التكلفة السابقة، و30 مسكناً في منطقة الخليبية بتكاليف 20 مليون درهم.
ومن المقرر وفق مشروع المدن الثلاث الجديدة التي انتقل إليها سكان هذه المناطق للسكن فيها إقامة عدد من المراكز التجارية والخدمية والأمنية ومساجد وحدائق، ومتنزهات لتوفير أرقى الخدمات للأهالي.
ويستفيد من هذه المدن الثلاث وما تم إنشاؤه من بيوت شعبية وفق أرقى المواصفات العالمية قرابة 5 آلاف نسمة في المناطق الثلاث في الوقت الحالي مرشح زيادتهم إلى عشرة آلاف خلال السنوات الخمس المقبلة.
وتم خلال عامي 2008 / 2009 وبتوجيهات من صاحب السمو رئيس الدولة إنشاء 22 مسكناً في قدفع و30 مسكناً في الشرية، و25 مسكناً في البدية، و31 مسكناً في مسافي، و30 مسكناً في البثنة بتكلفة تتجاوز الـ 100 مليون درهم، بإشراف كامل من وزارة الأشغال العامة.
وأنجزت مشاريع سكنية جديدة في الفجيرة، ضمن مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة لمتضرري الزلزال الذي ضرب الفجيرة قبل سنوات، حيث أقيم 24 مسكناً للمواطنين في وادي السدر، و 10 مساكن بمسافي، و21 بالبثنة وغيرها من المناطق. وتم خلال العام 2011 اعتماد إنشاء 277 بيتاً جديداً في الفجيرة، ضمن مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة، لتطوي والمناطق النائية، منها 100 بيت في البدية، و35 بيتاً في أوحلة، و51 بيتاً بالقرية ووادي مي 9 بيوت، وأحفرة 12 بيتاً والصرم 8 بيوت، والحنية 21 بيتاً .
وخلال شهر أكتوبر الماضي اعتمد معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة قراراً بتمليك 40 بيتاً للمواطنين في الفجيرة من جملة 1493 بيتاً تم تمليكهم بشكل نهائي للمواطنين خلال العام الجاري.
وكانت الدولة والقيادة على مدى سنوات الاتحاد ومنذ تأسيسها لا تألو جهداً في دعم ملف الإسكان في الفجيرة والإمارات الأخرى على قدم المساواة ،وبحسب الحالات الأكثر إلحاحاً. حيث تم إنشاء 2223 بيتاً شعبياً في الفجيرة وحدها بتوجيهات من المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان خلال الفترة من العام 1974 إلى 2000 ،واستفادت من تلك البيوت ما يزيد على 43 منطقة سكنية في الفجيرة بما فيها مناطق سكنية في مدينتي الفجيرة ودبا.
كما قدم برنامج زايد للإسكان مساعدات للمواطنين لتمكينهم من بناء بيوت جديدة في الفجيرة بلغت 525 مليون درهم في الفترة من 2000 حتى 2004 فقط.
ليؤكد كل ما سبق أن القيادة الرشيدة تحرص على حل مشكلات المواطنين في كل مكان لاسيما ما يخص منها مشكلة البيوت الشعبية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والرئيس الإندونيسي يبحثان جهود مواجهة «كورونا»