الإمارات

الاتحاد

محمد بن راشد: الربيع العربي تعبير عن الشعوب العربية التي انتظرت لوقت طويل

صرح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، في مقابلة مع إيرين بيرنيت مقدمة برنامج “أوت فرونت” على “شبكة سي إن إن” بثتها أمس الثلاثاء، بأن الربيع العربي هو “تعبير عن الشعوب العربية التي انتظرت لوقت طويل”.
وقال سموه عن توقعاته بشأن سقوط مزيد من الأنظمة العربية بفعل “الربيع العربي”، “أعتقد أن هذا الأمر يحدث كل حوالي 100 سنة ويجب أن نكون حذرين، فقد يحدث هذا في أي مكان ولكن برأيي دول الخليج في مأمن في الوقت الحاضر”.
وحول تقدم الجماعات الدينية في نتائج المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية في مصر وفي مقدمتها جماعة الإخوان المسلمين، استبعد سموه أن تنتج هذه الانتخابات نظاماً مشابهاً للنظام الإيراني، قائلاً إن “مصر تمتلك جيشاً قوياً، يراقب ما يحدث، ويستطيع أخذ زمام المبادرة في الوقت المناسب”.
وفي الشأن الإيراني، استبعد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن تسعى الجمهورية الإسلامية لامتلاك قنبلة نووية، إلا أنه قال في الوقت نفسه إن طهران قد تبحث عن أسلحة دقيقة ذات استخدامات وتأثيرات محدودة، وأضاف متسائلاً “ماذا يمكن أن تفعل إيران بالسلاح النووي”. وأجاب بقوله: “على سبيل المثال، هل ستضرب إسرائيل؟.. كم عدد الفلسطينيين الذين سيموتون؟.. وهل تعتقد أنه إذا ما قامت إيران بضرب إسرائيل سوف تكون مدنهم في مأمن؟.. سوف يتم تدميرها في اليوم التالي”، وتابع قائلاً: “إيران دولة مجاورة لنا، إنهم مسلمون، ونعيش جنباً إلى جنب منذ آلاف السنين، وأنا لا أعتقد أن إيران سوف تقوم بتطوير أسلحة نووية”. ووصف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الوضع في سوريا بأنه “أكثر تعقيداً مما هو عليه في مصر وليبيا، بسبب وجود دول مثل لبنان والعراق مجاورة لسوريا”، وتابع أن “الناس هناك، كبقية الدول، لديهم مطالب بالحصول على فرص عمل وغيرها، وسيستمرون في الوضع الحالي إلى أن تتحقق مطالبهم”. وعن أداء الحكومة الإماراتية التي أقدمت على القيام بالعديد من الأمور التي أحجمت عنها بقية الدول، في ظل غياب الديمقراطية، قال سموه “نحن هنا مجموعة قبائل، يجب علينا خدمة شعبنا، وتوفير التعليم والجامعات والمستشفيات والمنازل، فلا توجد ضرائب هنا، والحكومة تساعد المواطنين”.
ورداً على سؤال عن أن العائلة الحاكمة في إمارة دبي تتولى السلطة في الإمارة الخليجية منذ نحو مائتي عام، وعن توقعاته للمستقبل، قال سموه: “ما دام أن هذه هي رغبة الشعب، ستبقى قبيلتنا في خدمة هذا البلد”. وفيما يلي نص المقابلة:
هل تغيرت طموحات دبي بعد الأزمة العقارية؟
ما مرت به دبي لا أسميه أزمة، بل هو تحدٍ، وهناك حاجة لقائد جيد عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع الأزمات ومعالجة هذه الظروف.

ماذا عن العقارات؟ وهل تأثرتم بالأزمة الأوروبية في دبي؟
نعم الأزمة الأوروبية تؤثر فينا كما نتأثر بالأزمة في أميركا، فهذه الأزمات تؤثر في السوق، لكننا هنا في وضع أفضل من الأماكن الأخرى، وقد خرجنا من الأزمة وعدنا للبناء من جديد، وأعيد إلى الذاكرة أنه حين وقعت الأزمة قمنا بإكمال مشاريع كبيرة، مثل أطول مبنى في العالم ومترو دبي ومشروع ميدان، وكل هذه المشاريع أكملناها خلال الأزمة، فلم نوقف المشاريع الكبرى، وأوقفنا لعام أو عامين فقط المشاريع التي كانت على الورق.

ماذا عن الربيع العربي؟
في عام 2004، قلت مخاطباً الحكومات العربية إن عليكم أن تتغيروا أو أنكم ستُغيرون، والربيع العربي يمثل أناساً طال انتظارهم، وبعض الحكومات تعمل على خدمة نفسها وليس خدمة شعبها، والناس تريد العمل.

البعض يقول إن مصر ستتحول إلى دولة شبيهة بإيران، فما رأيكم بذلك؟
لا أعتقد أن مصر ستتحول لذلك "دولة شبيهة بإيران". فمصر تتمتع بجيش قوي للغاية يراقب ما يجري ويتولى القيادة.

ماذا عن سوريا؟ ما الذي سيحصل هناك؟
أعتقد أن الوضع في سوريا معقد أكثر من مصر وليبيا، لأن هناك قضايا تتصل بالعراق ولبنان وحزب الله. والشعب في سوريا، مثلما في أماكن أخرى، يريد العمل والفرص ويطالب بذلك، وإن لم يُغير بشار الأسد ويبدأ في تحسين ظروف الشعب، فإن الناس سيستمرون في الوضع الحالي.

وبالتالي سيرحل بشار إن لم يقم بالتغيير؟
نعم.

هل لك أن تشرح لنا كيفية عمل الحكومة هنا، لأن الوضع في الإمارات مختلف وقد حققت الدولة أشياء لم تستطع دول أخرى تحقيقها، لكن الإمارات ليست ديمقراطية؟
نحن قبائل ويجب علينا أن نخدم شعبنا، وعلينا أن نوفر لهم التعليم والجامعات والمستشفيات والإسكان، وليس لدينا أي ضرائب، وثروة الحكومة تُنفق على الشعب. الحكومة، كما حصل في اجتماع مجلس الوزراء اليوم (الأحد)، تعمل، وقد وضعنا برنامجاً ونملك رؤية وننطلق في تنفيذها وتحقيق الحلم، والوضع هنا مختلف، الجميع يمكنهم أن يتواصلوا مع الحكام ويقولون إننا لم نحصل على هذا الشيء أو ذاك، أو يشتكون لعدم حصولهم على حقهم من هذه الدائرة أو الوزارة، ويطالبون بحقوقهم.

هل يأتي الناس إليك ويقدمون طلباتهم لك مباشرة؟
نعم، إنهم يأتون إلي وحصلت شكوى ضد إحدى الوزارات، فسألت الوزير لماذا لم يؤد عمله؟ وهناك شفافية كبيرة هنا.

فيما يتعلق بالناشطين الخمسة، الذين اعتقلوا وأطلق سراحهم في اليوم الوطني، أحد هؤلاء الناشطين كان يقول إن الأشياء المجانية في الإمارات، مثل الصحة والتعليم وعدم فرض ضرائب، هي محاولة لشراء سكوت الناس، وبالتالي منح الناس المال ليكونوا سعداء ولكي لا يطالبوا بالتغيير كما حصل في مصر وسوريا. ما هي رؤيتكم لتلك القضية؟ وهل يعتبر من الأمور العادية الحديث بهذه الصورة في الإمارات؟ كيف حصل ذلك؟
لو كان هناك مجرم فسيذهب للمحكمة، وليس الجميع كاملين بالطبع، ونحن لسنا كاملين. ونحن نفعل الكثير من أجل شعبنا، ونأمل في عمل المزيد لهم، وأن يصبح هؤلاء المواطنون الخمسة أفضل لما هو في مصلحتهم ومصلحة شعبهم.

بعض الناس يقولون إن الصحافة لا تتمتع بحرية كاملة، ولا يمكن للناس أن يقولوا ما يريدون؟ هل هذا جزء من أسلوب الحكم في هذا المجتمع؟
ما دام أن الصحافة أو الإعلام لم يذكرا شيئاً خاطئاً عن شخص أو موضوع معين، فيمكنهم أن يتحدثوا في أي شيء. وكما قلت، فلسنا كاملين وما زلنا نتعلم ونسعى لأن نقوم بعملنا بصورة صحيحة ونساعد شعبنا، ونملك هنا ديمقراطية خاصة بنا ولا يمكنكم تصدير ديمقراطيتكم إلينا، فنحن مختلفون، وعلى سبيل المثال ديمقراطيتنا تنبع من القرآن، وما دمت لم تقم بإيذاء شخص آخر فأنت حر في القيام بما تريد.

عائلتك تحكم دبي منذ نحو 200 سنة، ونجلك حمدان سيحكم من بعدك بصورة وراثية من الأب إلى الابن، هل سيستمر هذا الوضع إلى الأبد؟
ما دام الشعب يريد ذلك. إن قبيلتنا تحكم في الحقيقة قبائل أكبر، لأن تلك القبائل تقبل حكمنا.

هل تعتقد أن دولاً أخرى ستشهد سقوط حكومات في خضم أحداث الربيع العربي؟
ما حدث يحدث مرة واحدة كل مائة سنة، نعم "أعتقد سقوط حكومات أخرى"، ولكن عليك أن تكون حذراً مما يحصل هنا وهناك. وفي المرحلة الحالية فإن دول الخليج في مأمن من ذلك.

البعض يقول إن توفير الحكومة لكثير من الأشياء المجانية يجعل الناس كسالى، فهم يعلمون أنهم في أمان ويحصلون على تعليم وصحة مجانية، فهل أنتم قلقون من هذا الأمر؟
لا، لست قلقاً، الحكومة توفر الأساسيات، ومن الناس من يتطلع للحصول على حياة أفضل وعمل أفضل، وبالتالي فعليهم بذل جهد أكبر لتحقيق ذلك.

واجهت دبي مشكلات، لكنكم واصلتم السير وتتطورون، فهذا يُظهر للناس أنه يمكنهم المخاطرة والفشل والوقوف من جديد والتحرك إلى الأمام؟
نعم، ويجب عدم التوقف عندما يشكك الآخرون في قدراتك. عندما تحدد ما الذي تريده فعليك أن تسرع في تحقيقه، وهذا هو أسلوب تفكيرنا، وهو ما نؤمن به، وهذا ما سيحصل، وأنا لا أتطلع إلى الربيع الماضي، بل أتطلع إلى الربيع المقبل.

هل تمثل إيران الآن خطراً أكبر مقارنة بالسنوات الماضية؟
إن إيران دولة جارتنا منذ آلاف السنين، وهي دولة مسلمة ولا أعتقد أنها تمثل تهديداً نووياً، وما الذي ستفعله إيران بسلاح نووي؟ هل ستضرب إسرائيل؟ وحينها كم فلسطيني سيموت؟ وحتى لو قامت إيران بضرب إسرائيل، فهل ستكون المدن الإيرانية آمنة؟ ستختفي في اليوم التالي.

اقرأ أيضا

«الخدمات الحكومية» تؤكد توفير أفضل خدمات حكومية ذكية متكاملة