الرياضي

الاتحاد

جاياردو يعزز مكانته بين جماهير ناسيونال

رغم أن ريفر بليت كان حبه الأول، من ذلك النوع الذي يقال عنه الحب الأبدي، دخل الأرجنتيني مارسيلو جاياردو في حب جديد الأحد الماضي بإحراز لقبه الأول كمدرب مع ناسيونال مونتفيديو. وانحسب جاياردو سريعاً صوب غرف اللاعبين بمجرد انتهاء المباراة التي فاز فيها ناسيونال على ليفربول 1-صفر ليتوج بلقب مرحلة ذهاب الدوري في أوروجواي (أبرتورا 2011). أما لاعبوه فاستمروا في الاحتفال مع جماهيرهم التي بلغ عددها نحو 40 ألف متفرج. بعد ذلك رحل المدرب، إلى جانب لاعبيه وأسرته، عن ستاد “سينتيناريو” الشهير دون أن يدلي بتصريحات باتجاه مقر تدريبات النادي بضواحي العاصمة مونتفيديو. كلاعب كرة، بدأ جاياردو مشواره عام 1993 مع ريفر بليت الأرجنتيني.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»