عربي ودولي

الاتحاد

الدليمي: العراق نقطة تقاطع للإرهاب الدولي والملف الأمني يتصدر أولوياتنا


بغداد - اف ب: أكد وزير الدفاع العراقي الجديد سعدون الدليمي أمس ان الملف الأمني سيكون من اولويات عمل وزارته، موضحا ان العراق 'اصبح نقطة تقاطع للارهاب الدولي'· وقال الدليمي خلال تسلمه مهام عمله في الوزارة من الوزير المنتهية ولايته حازم الشعلان ان 'الأمن سيكون هو الاولوية للعراق والعراقيين ··اعتقد ان العراق اصبح نقطة تقاطع للارهاب الدولي لهذا ستكون معاناة العراقيين أكثر من بلدان اخرى'· وتابع الدليمي 'ندرك صعوبة المسؤولية الملقاة على هذه الوزارة ·· لكنها ستكون وزارة لكل العراقيين ونقطة التقاء بين الشمال والجنوب والوسط وكل مكونات كل العراق'، مؤكدا ان 'الوزارة لم تأت من فراغ وبنيت على أسس قوية'· واشاد بـ'شجاعة' الوزير السابق حازم الشعلان الذي 'ادى دورا في مرحلة صعبة جدا واستطاع ان يبني الوزارة مع العاملين معه احيانا بجهود شخصية وزيارات شخصية لأكثر من بلد لمواجهة النقص في الامدادات المادية، مشكلة البلد ككل'· وعبر الدليمي عن امله في 'الا تكون الوزارة مكانا للتقاطعات السياسية·· فنحن جنود نقاتل من اجل حماية العراقي وتعويضه عما فاته واعتقد ان مهام الوزارة كثيرة فحتى حماية انابيب النفظ واسلاك الكهرباء تعتمد على هذه الوزارة'· من جهته، اكد الشعلان 'عندما اتينا الى هذه الوزارة كان هناك فوج واحد والان اصبح تشكيل الوزارة عشرة فرق ·· وطموحنا كان أكثر لولا الميزانية التي خصصت الى الوزارة والتي لم تكن تكفي لهذا الجانب'· واضاف 'نطمح بانشاء وحدات خاصة للمغاوير او قوات خاصة حتى تحمي الحدود حينما تأتي لهذه الوحدات معلومات عن طريق طائرات الاستطلاع وحينما تتسع القدرة ويكتمل البناء قد يباشر بهذه التكوينات حينما يكون هناك مال وفير مخصص لوزارة الدفاع'· وعبر الشعلان في هذه المناسبة عن شكره 'للعاملين في الوزارة لما قدموه لاهلهم وناسهم في تحد عال وكبير للارهاب'، مشيرا الى انه 'قتل من داخل وزارة الدفاع ما يعادل سبعة شهداء من مدراء عامين وعاملين في الوزارة'·وقال 'كنا نتلقى الضربات يوميا ·· بحدود ثماني او عشر قنابل تسقط يوميا علينا الا ان هذه الحالة لم ترعب الموظفين والقائمين على ادارة هذه الوزارة'·

اقرأ أيضا

مصر تسجل 40 حالة إصابة جديدة بـ«كورونا» و6 وفيات