الرياضي

الاتحاد

ترشيح مورينيو لجائزة أفضل مدرب «نكتة»

شن لويس ماسكارو الكاتب بصحيفة “سبورت” الكتالونية ،عبر مقال له، هجوماً عنيفاً على جوزيه مورينيو المدير الفني للريال قبل أيام من “الكلاسيكو” المرتقب بين الفريقين يوم السبت المقبل.
وقال ماسكارو إن دخول مورينيو في التصفية النهائية لأفضل مدرب في العالم لعام 2011 ما هو إلا نكتة، لها مذاق شديد المرارة، وأكد أن جوارديولا هو الأجدر باللقب عطفاً على فوزه مع البارسا بلقب دوري الأبطال، والدوري الإسباني، كما أشار ماسكارو إلى أن أليكس فيرجسون المدير الفني لليونايتد، والذي نجح في الفوز بلقب البريميرليج، ووصل إلى نهائي دوري الأبطال لعام 2011 هو الذي يستحق منافسة جوارديولا على اللقب.
وأضاف ماسكارو: “إنها نكتة أن يدخل مورينيو في قائمة الترشيحات للفوز بلقب أفضل مدرب في العالم لعام 2011، فماذا فعل ليصل إلى هذه المرحلة من الترشيحات ويقف على قدم المساواة مع جوارديولا وفيرجسون؟، لقد فاز بلقب واحد صغير وهو كأس إسبانيا، كما أنه لم يفعل في عام 2011 شيئاً لافتاً أكثر من الشكوى الدائمة من الحكام، وأهان الجميع في كثير من تصريحاته، ووضع أصبعه في عين تيتو فيلانوفا مساعد جوارديولا، أعتقد أنه لا يصلح بأي حال للترشح للقب أفضل مدرب، فهو لم يحقق إنجازاً كروياً كبيراً في عام 2011، كما أنه تورط في أكثر من مشكلة وكان سلوكه سيئاً، ومن ثم فهو ليس نموذجاً أو قدوة لأحد ليدخل في منافسة مع جوارديولا، كما أنه لا يستحق أن يكون منافساً لفيرجسون، أعتقد أن مورينيو ما هو إلا نموذج للغرور والتهكم على الآخرين، ولكنني لا أعلم أن هناك جائزة لمن يحمل مثل هذه الصفات”.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»