صدقي عبدالعزيز: عانق فريق حتا مصاف أندية الدرجة الأولى لكرة القدم لأول مرة في تاريخ مسيرته الرياضية الكروية منذ عام 82 والذي يعد أكبر إنجاز يحققه النادي حيث سبق له التأهل من الدرجة الثالثة للدرجة الثانية موسم 94-95 إضافة لبلوغه إلى الدور قبل النهائي لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم· واجتاح الاعصار الحتاوي الفريق البرتقالي بالشوط الثاني وابتسم الحظ للفريق بعد غياب طويل بفوزه بهدفين بعد أداء قوي وسريع من لاعبي الفريقين خاصة في شوط المباراة الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي (صفر - صفر)· الشوط الأول وانتهى شوط اللقاء الأول سلبياً بعد أداء حماسي وسريع من جانب لاعبي الفريقين والذين لعبوا بنفس الأداء التكتيكي والخططي (35-2) مع الحذر الدفاعي في البداية وبادر عجمان بالهجوم والضغط مستغلاً عاملي الأرض والجمهور لتمر أول كرة برتقالية لعبدالعزيز عبدالله تمر فوق العارضة ليرد بعدها فريق حتا بالدقيقة (15) من تسديدة مباغته ليوسف فكري ينجح الحارس محمد حسين في التصدي لها وتحويلها لركنية ببراعة من الزاوية اليمنى لمرماه ويرد ماركوس بتسديدة قوية من جهة اليمين تمر بجوار القائم الأيسر لمرمى حتا· وبالدقيقة (20) يطيح فابيو في مواجهة المرمى بالكرة التي عكسها له على حدود منطقة الستة ياردات ماركوس من جهة اليسار ليعلبها برأسه برعونه فوق المرمى مضيعاً أخطر فرصة للتهديف· ويستمر الضغط الهجومي للبرتقالي· وينال جاسم علي أول انذار في المباراة بالدقيقة (30) للخشونة مع جيري وينقذ لطفي خلفان مرماه من هدف محقق داخل المنطقة من تسديدة فابيو التي تتحول لركنية بالدقيقة (31) وينطلق ماركوس بالكرة ويراوغ أكثر من مدافع حتاوي ويطلق صاروخ أرض أرض ليتحول لركنية اثر اصطدام الكرة بإحدى أقدام مدافعي حتا وتخرج بجوار القائم الأيمن لمرمى حتا ويرد فريق حتا بتسديدة قوية لعبدالفتاح حسن تصطدم بالمدافع أحمد إبراهيم وتتحول لركنية وتشهد الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأول توترا بين اللاعبين وابراز البطاقة الصفراء لأكثر من لاعب لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي· ومع انطلاقة شوط اللقاء الثاني لم يطرأ تغيير في صفوف الفريقين مع تحسن الأداء الهجومي نسبياً لفريق حتا والذي نجح في التسجيل خلاله ليقلب الموازين لصالحه اضافة إلى حالة طرد للاعب محمد خميس من عجمان للحصول على الانذار الثاني اثر لمسة يد متعمدة· ولم تفلح مجهودات المدرب الأرجنتيني ميجيل في التغييرات التي أجراها بدخول محمد زهران وراشد محمد وسامي راكان في تغير سير اللقاء الذي سيطر عليه لاعبو حتا ونجحوا في تغير مسار اللقاء لصالحهم بتسجيلهم لهدفين الأول بالدقيقة (76) بواسطة جيري من تسديدة قوية لا ترد ولا تصد في المقص الأيسر لمرمى عجمان ويندفع لاعبو عجمان للهجوم على أمل ادراك التعادل ويلجأ لاعبو حتا لامتصاص اندفاعهم والاعتماد على الهجمات المرتدة· ومن كرة ثابتة في الدقيقة (76) يسددها جيري لترتد من القائم الأيمن لمرمى عجمان ويقابلها سيف عبدالله برأسية قوية على يمين الحارس مسجلاً الهدف الثاني لحتا· ولم تفلح محاولات لاعبي عجمان خاصة بعد النقص العددي في صفوفه ويخرج قاسم بور اللاعب المحترف أوليفيرا ويدفع بمسري عبيد ويستمر الوقت حتى يطلق حكم اللقاء صفارته بنهاية المباراة وفوز حتا (2-صفر) ليتأهل لدوري الدرجة الأولى لأول مرة في تاريخه الرياضي ليتحول استاد نادي عجمان لساحة احتفالية لجماهير حتا ولاعبيه والذين رقصوا على أنغام الطبول ووسط فرحة الجماهير بالفوز والتأهل الغير مسبوق· أدار المباراة الحكم محمد عبدالكريم للساحة وعاونه علَى الخطوط محمد سليمان وزايد داوود والحكم الرابع حمد بن حنيفة· مسيرة بالسيارات عقب ختام المباراة خرجت الجماهير الحتاوية في مسيرة بالسيارات من عجمان لحتا مروراً بدبي احتفالاً بالفوز والتأهل لدوري أندية الدرجة الأولى لكرة القدم· وسهرت مدينة حتا مساء أمس حتى الصباح احتفالاً بالصعود والتأهل لأول مرة في تاريخ مسيرة النادي الكروية للدرجة الأولى· أحداث شغب شهد اللقاء أحداث شغب بين جماهير الناديين خلال شوطي المباراة في المقصورة الرئيسية والتي تم السيطرة عليها سريعاً واعادة الهدوء والسكينة للجماهير المتعصبة لفريقهم·