الاتحاد

الرياضي

16 ميدالية لـ«فرسان الإرادة» في «دولية» فزاع لذوي الإعاقة

المزينة وجلفار خلال مراسم تتويج الفائزين (من المصدر)

المزينة وجلفار خلال مراسم تتويج الفائزين (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، أسدل الستار مساء أمس الأول على منافسات النسخة الثامنة لبطولة فزاع الدولية لألعاب القوى - الجائزة الكبرى «دبي 2016»، التي أقيمت فعالياتها على مدار 4 أيام، بنادي ضباط شرطة دبي.
وحصد منتخبنا 16 ميدالية ملونة في ختام المنافسات، بعد أن أضاف «فرسان الإرادة» 5 ميداليات جديدة عن طريق اللاعب زكريا العمري بحصوله على فضية سباق 800 متر فئة T46/47، فيما اللاعب خالد عبده برونزية سباق 200 متر فئة T34، وفي مسابقات الميدان أحرزت البطلة الأولمبية سهام الرشيدي برونزية رمي القرص فئة F57 وأضافت لطيفة السويدي برونزية رمي القرص فئة F34، واختتمت عائشة الخالدي ميداليات الإمارات ببرونزية رمي القرص فئة F32-33.
حضر منافسات اليوم الختامي اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي وخالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة للشباب والرياضة وثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع لذوي الإعاقة ومحمد عبدالكريم جلفار نائب رئيس اللجنة المنظمة وماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية مدير بطولات فزاع لذوي الإعاقة، وعدد من قناصل وممثلي سفارات الدول المشاركة ورؤساء الوفود المشاركة في الحدث.
واشتمل حفل الختام على فقرات متنوعة وتبادل الدروع التذكارية مع ممثلي الدول، كما تم السحب على 20 جائزة قيمة للوفود المشاركة والتي حظيت بمشاهدة حفل الختام.
وأعرب ثاني جمعة بالرقاد في كلمته عن فخره بالمستويات التي قدمها نجوم العالم على مدار أيام البطولة والتزامهم وحرصهم على إثراء البطولة، مما كان له المردود الإيجابي على المستوى الفني العام، مثمناً الجهود التي بذلتها كافة فرق العمل مما أسهم في إنجاح الحدث رغم تنظيم بطولتين عالميتين بفاصل زمني لا يتعدى 3 أيام، مما جعل المسؤولية مضاعفة لكن خبرات وكفاءات أعضاء اللجان العاملة كان وراء وصول البطولة إلى آفاق النجاح.
وقال: نحرص دائماً على استقبال الرياضيين من مختلف الدول وفي جميع الألعاب والمسابقات الرياضية وهو ما جعل الإمارات في مقدمة الدول المستضيفة للبطولات والأحداث الكبرى.
وأضاف: نجاح البطولة ثمرة دعم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وكافة المؤسسات التي أسهمت في الوصول بالحدث إلى آفاق التميز، إضافة إلى تفاني جميع اللجان العاملة والمتطوعين، وتابع: باتت بطولة فزاع لألعاب القوى حدثاً عالمياً في ظل عدد المشاركين والأرقام التي تحطمت وهو ما يشعرنا بالفخر والاعتزاز الكبير لهذه البطولة وما تحقق فيها وأن اللاعبين لم يدخروا جهداً بل تنافسوا بطريقة جيدة.
من ناحيته أكد خالد المدفع أن دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي كان له الدور الأكبر في دعم الرياضة والرياضيين وتحديداً فئة ذوي الإعاقة لتتبوأ بطولات فزاع مكانة مرموقة على مستوى العالم، حيث برزت العديد من المواهب الإماراتية من خلال هذه البطولات في نسخها السابقة، بما يعود بالعديد من المكاسب على منتخبنا الوطني.
وثمن المدفع دور نادي دبي للمعاقين ومركز حمدان بن محمد لإحياء التراث ومجلس دبي الرياضي وكافة الجهات التي تواصل مساندتها للبطولات ودعم ذوي الإعاقة في كافة المجالات.
أشادت سعاد إبراهيم درويش مدير إدارة البطولات بمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بالنتائج التي حققها اللاعبون واللاعبات في البطولة، وأن وجود أبطالنا على منصات التتويج وسط أبطال العالم، يؤكد أننا على الطريق الصحيح ، ما يصب في مصلحة المنتخبات الوطنية الخارجية من أجل رفع علم الدولة عالياً خفاقاً في كافة المحافل القارية والدولية.
ووجهت الشكر إلى اللجنة المنظمة على التنظيم ونقل صورة حضارية عن دولتنا خاصة أن هذا العدد الكبير من مختلف دول العالم سيعود إلى بلاده وينقل الصورة التي شاهدوها على الطبيعة، كما أنهم سينقلون رسالة الإمارات في الاهتمام بفئة ذوي الإعاقة مؤكدين مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، «مجتمعي مكان للجميع»، وهو ما يعني أن رسالتنا وصلت إلى العالم من بوابة البطولة.

أريام تؤازر اللاعبين
دبي (الاتحاد)

شهدت فعاليات اليوم الأخير من البطولة، حضور الفنانة الإماراتية أريام، التي حرصت على التواجد ومؤازرة لاعبي الإمارات المشاركين في فعاليات البطولة.
وأكدت أريام أنها تحرص على التواجد في مثل هذه الفعاليات، حيث يستحق هؤلاء الأبطال وفرسان الإرادة كل الدعم من جميع فئات المجتمع، مشيدة بالنتائج الإيجابية التي حققوها خلال هذه البطولة ورفعهم علم الدولة في كافة المحافل الدولية التي يشاركون فيها، مؤكدة أن الدور الإنساني للفنان ودعمه المعنوي لأبناء وطنه في منافساتهم المختلفة، كان الدافع الأول لحضورها لملعب ضباط شرطة دبي، وتشجيعها لإخوانها اللاعبين، والشد من أزرهم، مشيدة بالتنظيم الراقي للبطولة، وقدمت الشكر للقائمين على رياضة ذوي الإعاقة بالدولة، على جهودهم المبذولة للوصول بهذه الفئة إلى مستويات عالمية مرموقة، بما يعكس الوجه الحضاري للدولة.

العصيمي: مؤشر السعادة إيجابي
دبي (الاتحاد)

وجه ماجد العصيمي الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي على دعمه غير المحدود لرياضة المعاقين، مشيراً إلى أن بطولات فزاع مثلت إضافة مهمة على أجندة الأحداث التي تقام بالدولة، وذلك من خلال التصنيف الدولي الذي جعلها نسخ دبي محطة مهمة تترقبها كافة الاتحادات الرياضية، والتي نجحت في استقطاب نخبة من أبطال العالم.
وقال: نجاح البطولة يضاعف من مسؤولية الجميع من أجل إضافة المزيد من الإبداع والابتكار في بطولات ذوي الإعاقة، وخصوصا أن تحطيم الأرقام العالمية يعتبر أكبر مؤشر على النجاح فنياً، فيما حمل استبانة قياس مؤشر السعادة للمشاركين وضيوف البطولة نتائج إيجابية تجعلنا نفتخر بتقديم جزء ولو بسيط لعكس الصورة المشرقة والتطور للإمارات في المجالات كافة.

اقرأ أيضا

الفجيرة يضم مارشال