الرياضي

الاتحاد

ذهبيتان وبرونزية لمنتخب الشرطة في الرماية الخليجية

فريق رماية المسدس عيار “9 ملم” من الوضع الثابت لمسافة 15 متراً على منصة التتويج

فريق رماية المسدس عيار “9 ملم” من الوضع الثابت لمسافة 15 متراً على منصة التتويج

حقق منتخب الشرطة للرماية إنجازاً جديداً للرياضة الإماراتية بفوزه بذهبيتين وبرونزية في منافسات اليوم الأول لبطولة الرماية الخليجية الأولى للشرطة لدول مجلس التعاون الخليجي، المقامة حالياً بمنطقة صبحان بالكويت، والتي يشارك فيها 6 منتخبات. وجاءت الذهبية الأولى، بعد الفوز بمسابقة الفرق لرماية المسدس عيار “9 ملم” من الوضع الثابت لمسافة 15 متراً باستخدام اليد الواحدة، فيما حل الفريق السعودي بالمركز الثاني محققاً الميدالية الفضية، وجاء الفريق الكويتي بالمركز الثالث، ونال الميدالية البرونزية.
وفي منافسات الفردي لنفس المسابقة واصل رماة شرطة الإمارات تألقهم بعد فوز مساعد أول سيف سالم الفارسي بالمركز الأول والميدالية الذهبية، أمام السعودي عطالله العنزي الذي حل ثانيا، فيما جاء رقيب أول أمين مثنى طاهر ثالثا محرزا الميدالية البرونزية للإمارات والثالثة في اليوم الأول.
وأهدى نائب رئيس اتحاد الشرطة الرياضي اللواء محمد سعيد المري الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وإلى شعب الإمارات، معبراً عن سعادته الكبيرة بهذا الإنجاز الكبير لرماة الإمارات وسيطرتهم على مسابقات اليوم الأول لفئتي الفردي والفرق، مؤكداً أن سعادته جاءت مضاعفة بسبب تزامن الفوز مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ40.
وقال: “هذه الإنجازات ما هي إلا رد الجميل للوطن الذي قدم الكثير لنا”، مشيرا إلى أن رجال الإمارات اعتادوا الصدارة والمراكز الأولى في البطولات.
وأضاف: “البطولة تدخل ضمن روزنامة وأنشطة اتحاد الشرطة الرياضي الذي يشارك في كل البطولات، ومن المؤكد أن هناك مشاركات أخرى تنتظر فرق الشرطة في الألعاب المختلفة”.
وقال المري الذي يرأس وفد منتخب الشرطة في البطولة “إن رماة شرطة الإمارات بعد هذا التميز الكبير في اليوم الأول يتطلعون إلى تحقيق انجازات أخرى في باقي المسابقات”، ووجه الشكر إلى الاتحاد الكويتي للشرطة بقيادة الفريق الشيخ أحمد النواف الاحمد الصباح، على استضافة البطولة وكرم الضيافة والاستقبال الكبير للبعثة، وإلى وكيل وزارة الداخلية الفريق غازي العمر راعي البطولة، مثمناً مبادرة الشيخ أحمد النواف الصباح بإقامته البطولة بهذا التنظيم المميز، مشيداً بحفل افتتاح البطولة الذي اقيم أمس الأول، وما تخلله من برامج ولوحات فنية واستعراضية عكست العلاقات الطيبة التي تجمع الشعوب الخليجية.
وقال سيف الفارسي صاحب ذهبية الفردي والفرق “إن المنافسات كانت قوية ولكن عزيمتنا وإصرارنا قبل القدوم إلى البطولة بتحقيق المركز الأول مثلت دافعاً كبيراً لنا في أول بطولة شرطية خليجية للرماية، والتي تمثل أيضاً احتكاكاً وخبرة مع أفضل الرماة على مستوى الشرطة الخليجية. أضاف: “الإنجاز الذي حققناه في اليوم الأول سيكون دافعاً لنا في بقية مسابقات البطولة من أجل تحقيق مزيد من الميداليات وانتزاع اللقب”.
وتضم حفل افتتاح البطولة الخليجية الأولى لرماية الشرطة فقرات تراثية جسدت لعبة الرماية الشرطية، اضافة إلى تقديم عروض مشوقة من فرق الخيالة والقوات الخاصة والأمن والاقتحامات التابعة لوزارة الداخلية وعروض فنية ودرامية تجسد التلاحم بين أبناء الخليج.
حضر حفل الافتتاح فيصل الجزاف رئيس مجلس الإدارة للهيئة العامة للشباب والرياضة الكويتي، وسفراء دول مجلس التعاون الخليجي المعتمدون لدى الكويت، ورؤساء وأعضاء الوفود المشاركة وقيادات وزارة الداخلية.
وتتواصل منافسات البطولة الخليجية لرماية الشرطة في يومها الثاني بإقامة مسابقتي الفردي والفرق لرماية المسدس التكتيكية.


أحمد نواف الأحمد: هدفنا نشر اللعبة وتطويرها

الكويت (الاتحاد) - قال الفريق الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح رئيس اللجنة العليا المنظمة “إن البطولة تهدف إلى نشر ممارسة الألعاب الرياضية المرتبطة بمهام رجال الأمن، ما يسهم في تنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم ورفع كفاءتهم ومستواهم الفني”.
وتابع: “إن البطولة ستكون فرصة مميزة لرماة الخليج من رجال الداخلية لتبادل الخبرات فيما بينهم، الأمر الذي يسهم في تطوير مستواهم، ويؤهلهم لخوض غمار البطولات الدولية والمنافسة على ألقابها”. واعرب عن شكره لرؤساء واعضاء الوفود الخليجية التي حرصت على المشاركة في البطولة لانجاحها وتحقيق غاياتها في توطيد العلاقات بين الرياضيين الخليجيين من رجال الأمن.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي