الاتحاد

الرئيسية

بدء حملة اليوم المفتوح لإغاثة غزة في جميع فضائيات الدولة اليوم

تواصل تدفق المساعدات للشعب الفلسطيني في امارات الدولة

تواصل تدفق المساعدات للشعب الفلسطيني في امارات الدولة

تبدأ اليوم حملة اليوم المفتوح لجمع التبرعات لغزة، والتي تحمل شعار ''أغيثوهم'' بتوجيهات من صاحب السـمو الشــيخ خليفــة بــن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر·
وتبث جميع القنوات الفضائية في الدولة بشكل موحد وقائع الحملة من خلال المراكز التي تم تخصيصها لجمع التبرعات وحشد التأييد لصالح المنكوبين في غزة الذين يتعرضون لعدوان اسرائيلي منذ اسبوعين·
وقال إبراهيم الأحمد مدير قناة أبوظبي ''تبدأ اليوم جميع قنوات شركة أبوظبي للإعلام بالاشتراك مع قنوات إمارة دبي والشارقة للبث الموحد ابتداء من الساعة الثانية بعد الظهر، وتستمر لأكثر من سبع ساعات متواصلة''·
وزاد الأحمد ''أنه تم تكليف 20 من الكوادر الإعلامية المتخصصة في نقل وتغطية وقائع الحملة من قنوات أبوظبي وقنوات الإمارات الأخرى، وتم تخصيص 2 من استديوهات القناة، بالإضافة الى تواجد المذيعين في 5 مراكز لجمع التبرعات وذلك بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر في المراكز التجارية، ومركز الاتصال ليتم نقل البث المباشر لعمليات التبرع والمساهمة في نجدة وتخفيف المعانــاة الفلســـطينية في قطاع غزة ''·
وأضاف الأحمد أنه جرى اجتماع تنسيقي أمس بين جميع القنوات في الدولة لتوزيع الأدوار بهدف تحقيق أكبر نجاح للحملة على مستوى الدولة·
ودعا مدير قناة أبوظبي المواطنين والمقيمين إلى المساهمة في إنجاح هذا الحدث الهام لمد يد العون والمساعدة للأشقاء في غزة، مشيراً الى حرص حكومة الدولة على إغاثة الملهوفين، وقال ''إن هذه الحملة ليست غريبة على قيادتنا الرشيدة، حيث قامت قنوات الدولة بحملات سابقة لحشد التأييد لصالح المتضررين في فلسطين منها حملة لأجلك التي انطلقت عام ،2004 وحملة لأجلك يا قدس في عام ·''2002
من جانبه قال خالد صفر مدير تلفزيون الشارقة إن القنوات الفضائية على مستوى الدولة تسعى الى إبراز الجهود والدور الإماراتي في مساعدة الأشقاء في مختلف مناطق العالم·
كما أكد على الدور الذي تقدمه القنوات الفضائية من أجل تحقيق أكبر نجاح ممكن لحملة ''أغيثوهم''· وقال مدير تلفزيون الشارقة ''إن قنوات الشارقة أجرت كافة الترتيبات اللازمة لحملة غزة، وذلك بالتنسيق مع الجهات الإعلامية المختلفة وهيئة الهلال الأحمر''·
ويتم نقل جمع التبرعات من جانب البحيرة في مدينة الشارقة وعدد من المراكز التجارية، وقام تلفزيون الشارقة ببث برامج ترويجية للحملة أمس بالإضافة الى استخدام خدمات الرسائل النصية العاجلة لعدد كبير من المواطنين والمقيمين·
وقال خالد صفر إنه ستتم استضافة عدد من الشخصيات البارزة في المجتمع في استديوهات تلفزيون الشارقة لإجراء المداخلات واستقبال اتصالات المشاركين والمتبرعين للحملة· وخصصت كليات التقنية وجامعة زايد 50 طالبة للمشاركة في حملة ''أغيثوهم'' وذلك لاستقبال أكبر قدر من المكالمات في مركز الاتصال في مدينة أبوظبي، حيث تصل الطاقة الاستيعابية لمركز الاتصال الى 80 مكالمة في الدقيقة الواحدة·
وتتضمن آليات الحملة تأسيس مركز لتلقي الاتصالات الهاتفية على الرقم 800733 من داخل الدولة والرقم 0097126919170 من خارج الدولة، حيث يتولى نخبه من المتطوعين بالهيئة و''تكاتف'' للرد على أسئله واستفسارات المحسنين الراغبين في التبرع دعماً للحملة·
كما يمكن تلقي تبرعات المواطنين والمقيمين عبر رسائل الهاتف الجوال ''اس ام اس'' من خلال رسالة نصيه خاليه ترسل إلى الرقم 9010 للتبرع بمبلغ عشرة دراهم أو إلى الرقم 9050 للتبرع بمبلغ خمسين درهماً أو على الرقم 9100 للتبرع بمبلغ مائة درهم، وعلى الرقم 9200 للتبرع بمبلغ مائتي درهم دعماً للشعب الفلسطيني الشقيق والمنكوبين في غزة·
كما سيتم تلقي التبرعات العينية في مدينه العين بمركز العين مول التجاري، وفي دبي بمركز سيتي سنتر، وفي الشارقة بمركز صحارى مول التجاري· كما تم تخصيص أرقام حسابات لاستقبال تبرعات المحسنين لصالح حملة ''أغيثوهم'' في كل من مصرف أبوظبي الإسلامي على الرقم ،20000417 وفي مصرف دبي الإسلامي على الرقم01- 346754-520-،003 وعلى حساب مصرف أبوظبي الوطني رقم 55189038 -،01 وعلى رقم حساب مصرف الشارقة الإسلامي رقم 007- 445518-،0060 ومصرف الإمارات الإسلامي رقم 006- 679679- ·071
وأكد أحمد يوسف غيث السويدي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن الهيئة استنفرت جهودها عبر كوادرها العاملة ومتطوعيها لتكون مساعيها الإنسانية من خلاله حملة جمع التبرعات تحت شعار ''أغيثوهم'' جزءاً من الواجب الإنساني تواكب به الظروف العصيبه التي يواجهها الأبرياء من الأطفال والنساء والمدنيين من سكان وأهالي قطاع غزة·
وأضاف أن الهيئة تهيب بالمحسنين من كافة الشرائح والقطاعات بالدولة التجاوب وتقديم المبادرات الماديه والعينيه دعماً من أجل أشقائهم المنكوبين في ظل ما يقاسونه من ظروف وأحداث مؤسفة تستدعي ضرورة السعي لمساندتهم بما يملكون من عون مادي وعيني·
وشدد على أن الهيئة لن تدخر وسعاً في سبيل تحقيق غاياتها الإنسانيه لمؤازرة الشعب الفلسطيني الشقيق· وأوضح أن الهيئة قامت بالتنسيق مع هيئة الشؤون الإسلامية والأوقاف بتخصيص خطبة يوم الجمعة لتأكيد ما للمبادرات الإنسانيه من أثر وأهميه في دعم المنكوبين بقطاع غزة في ظل الأوضاع القائمه وحث أهل الخير من كافة الشرائح بالدولة لتقديم التبرعات لإخوانهم في غزة·
كما تم التنسيق مع ''تكاتف'' وطلبة المدارس وكل من كليات التقنية وجامعة زايد لإشراك عدد من الطلبة في الجهود الميدانية لحملة التبرعات إلى جانب نخبة من المتطوعين المنتسبين إلى الهيئة لتنظيم عمليات الاتصال وتلقي تبرعات المحسنين هاتفياً والرد على الاستفسارات الواردة على مركز الاتصالات التابع لحملة ''أغيثوهم'' اعتباراً من الساعة الثانيه ظهراً وحتى التاسعة مساء·
وأشار الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر إلى الجهود الإغاثية التي قامت بها الهيئة منذ بدء الأحداث الأخيره التي شهدها قطاع غزة، موضحاً أنها قامت بتحويل مساعدات ماليه بلغت ثمانيه ملايين درهم لدعم القطاع الصحي وتوفير مواد غذائية لسكان القطاع بالتعاون والتنسيق مع وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ''الأونروا'' ومنظمة الأمم المتحدة للطفوله ''اليونيسيف'' واللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعية الهلال الأحمر الفلسطينية·
كما تم توفير وحدتين طبيتين كمراكز لعلاج الحالات الطارئة والإصابات بمبلغ مليوني درهم، مشيراً إلى أنه سيتم إدخال الوحدتين خلال اليومين القادمين بالتعاون مع ''اليونيسيف''·
وأشار إلى وصول قافلة مساعدات برية إلى معبر رفح تحمل آلاف الأطنان من المواد الطبية والبطانيات والمواد الغذائية ومواد الإغاثة الأخرى سيتم تسليمها إلى ''الأونروا''· وأوضح أن جهود الهيئة خلال المرحلة المقبلة ستتضمن العمل على تنفيذ برامج إغاثية مختلفة لدعم القطاع الصحي وقطاع التعليم وإنشاء مشاريع تدعم البنية التحتية وإرسال المواد الإغاثية العينية للشعب الفلسطيني في غزة·



دبي العطاء تستعد لدعم جهود الإغاثة في القطاع
حمدان بن محمد يدعو الجهات الحكومية إلى تنظيم برنامج تضامني مع أطفال غزة


دبي (وام) - تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله''، دعا سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي الجهات الحكومية بإمارة دبي للتنسيق فيما بينها من أجل تنظيم برنامج تضامني مع أطفال غزة تحت شعار ''أطفال غزة أطفالنا''·
ويهدف البرنامج إلى التخفيف من المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة·
وقد وجه سموه الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بالتنسيق مع الجهات الحكومية لتنفيذ البرنامج· وفي هذا الإطار، تستعد مؤسسة ''دبي العطاء'' في إطار جهودها المشتركة مع العديد من مؤسسات الإغاثة الإنسانية والمؤسسات الخيرية العاملة في دولة الإمارات، لإطلاق مبادرات من أجل تعزيز تضامن سكان دولة الإمارات مع أطفال غزة·
وتؤكد هذه المبادرات من ''دبي العطاء'' التزامها تجاه الحملة التي أطلقت بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' بهدف حشد كل الجهود لتقديم المساعدات لأهالي قطاع غزة·
وتقوم مؤسسة ''دبي العطاء'' بتأمين المواد اللازمة لإعداد 50 ألف حقيبة مدرسية مجهزة و50 ألف حقيبة تحتوي على مواد للمحافظة على الصحة العامة، وذلك كجزء من جهودها لحشد المساعدات لقطاع غزة·
وناشدت المؤسسة المواطنين والمقيمين في دبي التطوع والمساعدة في تجميع هذه المواد ضمن مجموعات لإرسالها مباشرة إلى أطفال غزة·
وستقوم ''دبي العطاء'' قريباً بالإعلان عن كافة المعلومات والمواقع والتواريخ الخاصة بهذه المبادرة من خلال موقعها الإلكتروني، ودعت كافة أفراد المجتمع بالتضامن مع أطفال غزة، وذلك من خلال بطاقات ''دبي العطاء'' الخاصة التي سيتم بيعها في مراكز تسوق مختارة في كافة أنحاء دبي·
وستقوم المؤسسة بعرض هذه البطاقات لفترة محددة خلال الحملة ومن ثم سيتم إرسالها إلى قطاع غزة لعرضها في المدارس المختلفة تأكيداً على دعم أهل الإمارات لأطفال غزة·
وفي الإطار عينه، دعت مؤسسة دبي العطاء بالتعاون مع وزارة التعليم كافة المدارس في دولة الإمارات العربية المتحدة لتصميم لوحات فنية، وذلك للتعبير عن مشاعر الدعم والمساندة لأطفال غزة في ظل المعاناة الصعبة التي يواجهونها، حيث سترسل هذه اللوحات إلى غزة ليتم عرضها في المدارس·
وبهذه المناسبة، قالت معالي ريم الهاشمي وزيرة دولة رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي العطاء: ''تمثل المدرسة النواة الرئيسية في أي مجتمع، ومن هنا فقد اخترنا مبادرات تعكس الترابط بين الأطفال من خلال استخدام الرسائل والرسومات· وفضلاً عن ذلك، سنضمن أن يكون لدى الأطفال على أقل تقدير- المستلزمات التعليمية والصحية الأساسية لمساعدتهم في البدء بعملية الشفاء والعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية''

اقرأ أيضا

رئيس وزراء العراق المستقيل يدعو الشرطة لإعادة هيبة الدولة