الاتحاد

الاقتصادي

دولفين تعلن فوز نكسانس آي أس بعقد تشييد خطي إمداد وسيطرة بحريين


أعلنت شركة دولفين للطاقة أمس عن فوز شركة 'نكسانس آي أس' النرويجية بعقد تصنيع ونقل وتركيب واختبار خطي الإمداد والسيطرة اللذين سيصلان بين منصتي الإنتاج البحريتين التابعتين لدولفين ومحطة دولفين لمعالجة الغاز في راس لفان·
ويغطي عقد الهندسة والتوريد والإنشاء، الذي تزيد قيمته على 67 مليون دولار أميركي، أعمال تشييد خطين من الأنابيب والألياف البصرية سيتم من خلالهما تزويد منصتى الإنتاج البحريتين بمواد كيماوية كما ستستخدمان لأغراض نقل بيانات السيطرة والاتصالات· وقد تضمنت قائمة الشركات التي حظيت بالتأهيل المبدئي وشاركت في المنافسة على العقد كل من 'تكنيب' الفرنسية و'سونسوب ليمتد' الاسكتلندية و'سي تى سي مارين بروجكتس ليمتد' البريطانية·
وقالت 'دولفين للطاقة' في بيان صحفي، تلقت 'الاتحاد' نسخة منه: 'عند الانتهاء من تنفيذ مشروع دولفين في عام 2006 فإن الغاز الطبيعي الجاف أو الخالي من الشوائب سيتدفق من دولة قطر عبر خط أنابيب التصدير ذي القطر البالغ 48 بوصة والطول البالغ 370 كم الذي سيمتد بين راس لفان والطويلة حيث ستجرى مراقبة وصول الغاز وضبط عملية توزيعه على المستهلكين في دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان، ومبدئيا سيبلغ حجم التدفق اليومي للغاز في المتوسط نحو 2 مليار قدم مكعب· وأعلنت 'دولفين للطاقة' في يناير الماضي إرساء أول العقود المتصلة بمشروع دولفين لإنشاء محطة معالجة الغاز في راس لفان وتوريد وحدات الضغط الخاصة بها إضافة إلى إنشاء منصتي إنتاج بحريتين· كما تم الإعلان في أبريل الماضي عن ترسية عقدي الهندسة والإنشاء والتوريد الخاصين بخطي الأنابيب البحريين اللذين سينقلان الغاز الخام عبر المياه القطرية إلى محطة المعالجة وبخط أنابيب التصدير بين دولة قطر ودولة الإمارات· وفي نوفمبر جرت ترسية عقد الهندسة والتوريد والإنشاء الخاص بمحطة استقبال الغاز في الطويلة بأبوظبي·
يذكر أن شركة دولفين للطاقة المحدودة تأسست لتطوير مشروع دولفين للغاز ومشاريع أخرى في مجال الطاقة بالتعاون مع الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي حيث تهدف لدعم التنمية الشاملة والتطور الاقتصادي على المدى البعيد من أجل توفير مستقبل أفضل للأجيال القادمة· ويعتبر مشروع دولفين للغاز مبادرة استراتيجية فريدة من نوعها تهدف لاستخراج ومعالجة وإنتاج الغاز من حقل الشمال القطري ونقله عبر خط بحري لأنابيب الغاز إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بدءا من العام ·2006 وقد بدأت دولفين في يناير 2004 أول عمليات ضخ الغاز من خلال خط برى لأنابيب الغاز أنشأته بين منطقة العين والفجيرة لنقل الغاز العماني إلى الفجيرة لتغذية محطة الفجيرة لتحلية المياه وتوليد الكهرباء المملوكة لشركة الاتحاد للماء والكهرباء في مرحلة أولية قبل أن يتم استبداله لاحقا بغاز دولفين من قطر·

اقرأ أيضا

مكالمات ورسائل العقارات.. إزعاج للأفراد.. والسر في "العمولة"!!