الرياضي

الاتحاد

فريق الجزيرة

يستحق حامل اللقب أن يكون أبرز نجوم الجولة السادسة ليس لمجرد الفوز في مباراة جديدة والاحتفاظ بالصدارة، ولكن لتأكيد اللاعبين والجهاز الفني بقيادة البلجيكي فرانكي ومن خلفهم الإدارة والجماهير بأن “الفورمولا” لم يصل إلى حالة “التشبع” التي كان الكثيرون يظنون أن الفريق قد يتوقف عندها بعد الفوز بالدوري والكأس في الموسم الماضي.
يؤكد الجزيرة في كل جولة أنه لن يفرط في اللعب على كل ألقاب الموسم الحالي أيضاً، وأنه لم يتأثر بالتغيير الفني برحيل براجا وقدوم فرانكي، الذي ظهر كأنه “ترس” جديدة في “ماكينة” العمل دون تأثر أو توقف أو نقص في الطموحات أو الرغبة في تحقيق الفوز وإسعاد الجماهير.


الميدالية الفضية
زنجا

نجح المدرب الإيطالي والتر زنجا مدرب النصر في تجاوز المرحلة الصعبة التي عاشها في الجولات الأولى للدوري، التي ساء خلالها شكل الفريق وتدهورت نتائجه وكذلك في كأس اتصالات، وامتلك المدرب الإصرار الكبير على تأكيد جدارته والبقاء على رأس الإدارة الفنية في “العميد” وعبور حالة التشكيك التي ظهرت مع توالي الخسائر وكذلك إقناع إدارة النادي وجماهيره بقدرته على الارتقاء بالفريق وإثبات خطأ نظرة من طالبوا بإقالته.
ويملك المدرب الإيطالي رغبة كبيرة في إثبات ذاته في عالم التدريب بعد سنوات غير مستقرة تنقل خلالها بين العديد من الأندية، وخاصة أنه يؤكد دائماً رغبته في الاستمرار مع النصر لسنوات من أجل تحقيق حلم الحصول على بطولة.


الميدالية البرونزية
أمارا ديانيه

قدم مهاجم النصر الإيفواري الأصل الفرنسي الجنسية أمارا ديانيه مستوى مميزاً في مباراة فريقه أمام الشارقة ونجح في تسجيل ثلاثة أهداف من الخماسية التي سجلها “العميد”، وكان أحد أبرز نجوم الجولة مواصلاً تألقه الذي كان عليه في مباراة الأهلي في الجولة الخامسة ليؤكد ثبات مستواه وتطور طريقة الأداء من صناعة الأهداف إلى تسجيلها ومساعدة لاعبي الوسط أيضاً في بناء الهجمات على جبهة الفريق المنافس.
وبذل ديانيه جهداً كبيراً منذ انضمامه لصفوف النصر في اللحظات الأخيرة قبل غلق باب القيد بهدف تعويض الفترة التي توقف فيها عن اللعب منذ انتهاء علاقته مع الغرافة القطري وذلك لاستعادة مستواه الفني والبدني والحاسة التهديفية التي فقدها بعض الوقت، وعاد ليكون أحد نجوم الدوري الأجانب.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»