أرشيف دنيا

الاتحاد

عبد الرحمن المطاوعة يرتقي بالحجر إلى مستوى الحوار

أقام الفنان الشاب عبد الرحمن المطاوعة معرضه الفني الذي أسماه « التغير» بمركز فنون واقف وحضر حفل الافتتاح نخبة من الفنانين والمثقفين ومتابعي الحركة الفنية بدولة قطر، وبحضور أيضا كل من السيد موسى زينل المستشار الثقافي لوزير الثقافة والفنون والتراث، والفنانة نادية المضيحكي رئيسة مركز الفنون البصرية، والفنان محمد العتيق رئيس الجمعية القطرية للفنون التشكيلية، والفنان سلمان المالك رئيس المركز الشبابي للإبداع الفني، والفنانة هنادي الدرويش رئيسة مركز إبداع الفتاة، والسيد طارق الجيدة صاحب مركز واقف للفنون.
احتوى المعرض الذي ينظمه مركز الفنون البصرية التابع لوزارة الثقافة بالتعاون مع مركز واقف للفنون 40 عملاً جرافيكياً بتقنية «الليثوجراف» أو الحفر على الحجر ، ولاقت اللوحات المعروضة إعجاب الحاضرين من الفنانين والشخصيات والزائرين الذين توافدوا لرؤية آخر معروضات أعمال الفنان عبد الرحمن المطاوعة الذي لطالما تميز بالإبداع والنظرة الشمولية الثاقبة في أعماله الفنية ذات الأبعاد الراقية والدقيقة والمؤثرة.
ويعتبر الفنان عبد الرحمن من الفنانين الشباب المميزين والحاضرين بقوة في المشهد الفني والثقافي في قطر، ويمزج في أعماله بين الماضي والحاضر بلغة فنية معاصرة تحاكي كل الأزمنة، ويركز على العادات والتقاليد في إبداعاته ويتناول فيها المرأة والإكسسوارات والزخارف التراثية. وفي هذا المعرض طرح المطاوعة أعمالاّ تحاكي الحداثة بالمنظور التجريبي لها من خلال التصوير الضوئي وتوظيف التكنولوجيا في مخطوطاته، كي يقدم أعمالاً جرافيكية تلاقي استحسان وإقبال الجمهور، وتكون قريبة من أحاسيسهم وقلوبهم وبصيرتهم ، ولكي ينأى بهم عن الأشياء غير الجميلة ويأخذهم إلى منحى آخر من الجمال والفن الراقي بتقنية مرتبطة بالأصالة والبساطة دون تكليف أو تعقيد أو تشتت، مما أكسبه ذيوعا واسعا في الأوساط الاجتماعية وجعل منه فناناً متطوراً ومتجدد النشاط والرؤى. ولو أن البعض يرى أن الفنان عبد الرحمن المطاوعة صاحب أعمال لا تخلو من التعقيد إلا أنهم اعتادوا وتآلفوا مع فكره وحداثته الفنية .
ولا يختلف كل من يعرف هذا الفنان عن كثب أو بُعد أنه فنان يحترم فنه، وراق في ما يقدمه بموهبة وحرفنة فنية عالية وحس فني مميز ، ويتخذ من حب الوطن ملهما له، ومن المدرسة الواقعية نهجاً في أعماله وفي رحلته مع الفن، ليجسد التراث والموروث الشعبي الزاخر بالعادات والتقاليد والمناظر القديمة التي يمزج بين أصالتها مع حداثة الحاضر بشيء من الابتكار ومحاكاة الواقع بنظرة متطورة وقد أوحت له الطبيعة بالإلهام .
الفنان عبد الرحمن المطاوعة ممتع بأدائه وخياله الخصب الذي يصبه في أعماله ليمتع مشاهديه به ، والجدير بالذكر أن عبد الرحمن المطاوعة من مواليد 1971. حاصل على دبلوم صناعي تخصص إلكترونيات 1995. يعمل في تلفزيون قطر قسم الجرافيك. عضو الجمعية القطرية للفنون التشكيلية 1989. عضو إداري مؤسس لمركز إبداع الفتاة 2000. عضو مؤسس لجماعة الفن والتراث 2004. أقام معرضه الشخصي الأول بالجمعية القطرية للفنون التشكيلية عام 1998. شارك في معارض داخلية ومثّل دولة قطر في معارض خارجية على مستوى الشباب. حاز على جوائز وشهادات تقديرية عديدة كان آخرها الجائزة الثالثة لسمبوزيوم الديار القطرية بمركز واقف للفنون 2008

اقرأ أيضا