الاتحاد

دنيا

سيد الألوان «لاكروا» يحيي موضة السبعينيات في تصميماته

قبل أيام معدودة فقط، انتهت عروض أسبوع الموضة للأزياء الراقية لموسم ربيع وصيف 2009 في باريس، محددة الإطار العام لاتجاهات كبار مصمميّ الأزياء لهذه السنة، وحاملة معها نفحات من إبداعاتهم وابتكاراتهم الجديدة، وكما جرت العادة يميل المصممون إلى تحدي بعضهم البعض في تقديم أفضل ما تجود بها قريحتهم من مفردات الفن والجمال في مجال الأزياء، سواء لناحية القصّة أو اللّون أو الخامات المستخدمة في كل عرض، ولهذا الموسم تألق سيد الألوان المجدد دائماً الفرنسي «كريستيان لاكروا» في مجموعته الجديدة للملابس الجاهزة، والتي صقلها بتصميمات محددة تترجم عشقه للفن بشكله المطلق، فجاءت القطع كلها غنية بالتفاصيل، مترفة، وشديدة الأناقة، وكأنه اختزل من خلالها كل عروضه السابقة وحسه الفني الساحر في رؤيته للهوت كوتور، وقد تنوعت تشكيلته ما بين السترات الصوفية ذات الأكمام المستوحاة من العصور الوسطى، مع فساتين السهرة القصيرة ذات الأكتاف المنحنية على نحو مثير، و«البدل الأنيقة» مع البنطلونات الضيقة من فترة السبعينات، وركّز على لمسات أنثوية رائعة كأشرطة الحرير والفيونكات، مع الورود النافرة والدانتيلات المحبوكة ونهايات مزيّنة بالفراء على الياقات الكبيرة والربطات المعقودة على الخصر أو الاكتاف، أما إكسسواراته فهي كما تعودنا منه خرجت لتحمل أسلوبه الخاص وبصمتة المميزة ولتؤكد هوية «لاكروا» سيد الدهشة والألوان.

اقرأ أيضا