الاتحاد

الرياضي

محمد عمر: زهير وراء تألقي مع العين والجزيرة والمنتخب

لقطات تجسد مسيرة محمد عمر مع الوصل والعين والجزيرة والظفرة على الترتيب

لقطات تجسد مسيرة محمد عمر مع الوصل والعين والجزيرة والظفرة على الترتيب

سجل اللاعب محمد عمر بكل الألوان وبكل القمصان، وهو ما ينم عن موهبة حقيقية لهذا اللاعب الذي يبلغ من العمر الخامسة والثلاثين، ولكن لا تزال موهبته قادرة على العطاء وقادرة على تسجيل الأهداف في مرمى الخصوم،·
محمد عمر يهوى تحطيم الأرقام ويذوب عشقا في تحقيق الأمجاد للفرق،التي يرتدي قمصانها أو الأمجاد الشخصية لذاته، أليس هو اللاعب الذي هز شباك بوفون حارس مرمى اليوفنتوس الشهير·
وفي الجولة الرابعة عشرة من الدوري اتصالات حملت رقما جديدا وتاريخيا وفريدا لمحمد عمر عندما سجل هدف الظفرة الثاني في مرمى الإمارات، ليصبح أول لاعب في تاريخ دوري الإمارات يسجل أهدافا لأربعة فرق مختلفة، حيث سجل للوصل عندما كان يلعب بصفوفه، ثم سجل للعين، كما سجل للجزيرة وهاهو يسجل للظفرة·
وصل رصيد محمد عمر من الأهداف إلى 116 هدفا، وهو صاحب المركز الخامس كأفضل هدافي المسابقة تاريخيا، وليصبح على بعد هدف واحد من المركز الرابع، الذي يتقاسمه لاعبان هما احمد عبدالله غزال العين السابق ويوسف عتيق نجم الأهلي السابق·
سجل محمد عمر أهدافه الـ116 في 15 موسما، حيث بدأ في موسم 1993/1994 بفانيلة الوصل وسجل ستة أهداف في موسمه الأول، وبلغ مجموع أهدافه مع الوصل 57 هدفا، قبل أن ينتقل إلى العين، ومعه حقق أروع الإنجازات، وسجل له 29 هدفا وساهم معه بالعديد من الإنجازات منها ثلاث بطولات دوري ولقب دوري أبطال آسيا·
انتقل إلى الجزيرة وسجل له أيضا 29 هدفا ،وهاهو ينتقل إلى الظفرة في فترة الانتقالات الشتوية، وهاهو يسجل هدفه الأول بقميص الظفرة، ليصبح نجم الأرقام أول لاعب في تاريخ الدوري يسجل بأربعة قمصان مختلفة، وعلى بعد هدف واحد من المركز الرابع في قائمة أفضل الهدافين في تاريخ الدوري·
يقول محمد عمر إن المناخ الذي وجده في الظفرة ساعده على التألق من جديد وتقديم كل خبراته من أجل بقاء الفريق في دوري الدرجة الأولى بل واحتلال مركز متقدم، لأن الفريق يملك الإمكانيات التي تساعده على ذلك، مؤكدا أن ثقة إدارة النادي برئاسة الشيخ سيف بن محمد بن بطي في إمكانياته والتعامل المثالي الذي يجده من كل المسؤولين في النادي والجهاز الفني بقيادة المدرب أيمن الرمادي كان له أكبر الأثر في ظهوره بهذا المستوى في لقاء الإمارات رغم أنني لم أصل بعد إلى كامل ''فورمتي'' التي يعرفني بها جمهور الكرة الإماراتية·
ويتطلع محمد عمر إلى تحقيق أمل جماهير الظفرة وإدارة النادي بالبقاء في الدوري، وأشار إلى أن الفريق يملك القدرة على ذلك·
ويدين محمد عمر لشقيقه زهير بخيت نجم الكرة الإماراتية السابق بعودته إلى الحياة من جديد قبل انتقاله إلى نادي العين ونجاحه في قيادة المنتخب الوطني للفوز بخليجي 18 للمرة الأولى في تاريخ البطولة، وقال عمر عن ذلك إن زهير مر بتجارب كثيرة وأعطاني خلاصتها بعد استفادته منها وهو صاحب الفضل في عودتي للنجومية مع العين والجزيرة والمنتخب الوطني·
وطالب عمر جميع لاعبي الإمارات خاصة الشباب بالاستفادة من تجاربه مع الكرة وعودته للتألق من جديد وتحقيقه إنجازا شخصيا بإحرازه أهدافا مع كل الأندية التي لعب لها والحرص على الإخلاص للفريق الذي يلعب له·
وأكد محمد عمر تمسكه بقراره السابق باعتزال اللعب الدولي ويقول عن ذلك فيما لو طلبه المنتخب للاستفادة من خبرته في مشوار تصفيات المونديال إن أي لاعب يتمني بلا شك الانضمام إلى المنتخب وهو شرف كبير، لكنني اتخذت القرار عن قناعة تامة واكتفيت بما حققته مع الفريق، وأحمد الله أنني ختمت مشواري معه ببطولة غالية تحققت لأول مرة، وأرى أن خط هجوم المنتخب الوطني الحالي المكون من إسماعيل مطر ومحمد الشحي وفيصل خليل ومعهم أحمد دادا والصاعدان أحمد خليل وإسماعيل الحمادي هم أفضل مهاجمي الخليج في الوقت الحالي، بل من أفضل المهاجمين الذين مروا على كرة الإمارات، وهم جميعا قادرون على الوصول بالمنتخب إلى كأس العالم 2010 رغم صعوبة المشوار، وأنا متفائل جدا بتحقيق هذا الإنجاز·
وأبدى عمر إعجابه الشديد بمهاجم الأهلي والمنتخب الصاعد إسماعيل الحمادي· ويقول عنه انه نجم المستقبل، فهو يملك المهارة وحاسة التهديف، وأتمني احترافه في أوروبا مع أحمد خليل الذي أتوقع له أيضا مستقبلاً باهراً·
ورشح محمد عمر الأهلي للفوز بدوري هذا الموسم، لأنه يراه أفضل الفرق وأكثرها استقراراً وتكاملاً في كل الخطوط، وستكون المنافسة محتدمة حتى النهاية ومعه الشباب والجزيرة·
وأشاد عمر بقرار الهيئة العامة للشباب والرياضة بالبدء في مشروع الاحتراف وخصخصة الأندية·
وقال: هذه الخطوة كان يجب أن تتخذ منذ زمن بعيد، وسيكون لها تأثير كبير على تقدم كرة القدم·
وعن سن الاعتزال قال: عندما أشعر أنني غير قادر على العطاء سأعتزل فوراً، وهذا الأمر غير مرتبط بالسن مطلقاً، وأفصح عن عدم نيته الاتجاه للتدريب أو الإدارة عقب الاعتزال وسيتفرغ لأعماله الخاصة·

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»