الاتحاد

عربي ودولي

عشرات الجرحى خلال مواجهات في محيط الأقصى


غزة - 'الاتحاد' والوكالات:
اعتدت وحدات خاصة تابعة للشرطة الإسرائيلية على الفلسطينيين المرابطين حول المسجد الأقصى أمس، مما أسفر عن إصابة العشرات من المصلين بجروح، ورضوض، واختناقات، بسبب قنابل الغاز المسيل للدموع، وصفت حالة أحدهم بالخطرة· وقد وقع ذلك إثر اعتداء جنود الاحتلال على الأهالي في البلدة القديمة بالقدس، خلال محاولاتهم المتكررة لدخول المسجد الأقصى المبارك، والانضمام إلى جموع الفلسطينيين الذين تمكنوا من الدخول في ساعات الليل الماضية والفجر· وقد منعت سلطات الاحتلال الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي القضاة الشرعيين رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي من الوصول إلى المسجد الأقصى للمشاركة في الاعتصام الجماهيري·
وكان مئات الفلسطينيين قد تدفقوا إلى المسجد الأقصى، لحمايته من تهديد المتطرفين اليهود، الذين كانوا قد أعلنوا نيتهم اقتحامه أمس· وناشدت السلطة الفلسطينية المجتمع الدولي للتحرك العاجل، لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية من مخططات المتطرفين· وقد طالبت رابطة علماء فلسطين في رسالة وجهتها إلى العاهل المغربي الملك محمد السادس بعقد اجتماع عاجل للجنة القدس، وذلك لتدارس أوضاع المدينة في ظل الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على المقدسات الاسلامية، حيث هددت جماعات يهودية متطرفة باقتحام باحات المسجد الأقصى أمس، مؤكدة ضرورة قطع الدول العربية لعلاقاتها مع حكومة الاحتلال· وكان وفد من رابطة علماء فلسطين قد سلم الرسالة الى سفير المغرب محمد سى ناصر، خلال زيارة لمقر السفارة في غزة، جاء فيها أن المسجد الأقصى يتعرض لمخاطر جدية من قبل الجماعات المتطرفة الاسرائيلية، وأن هذه المخاطر تستدعي تكاتف الجهود لصد الهجمة عن القبلة الأولى·
وتدارس الوفد مع السفير المغربي امكانية عقد مؤتمر علمي عن مدينة القدس، والمسجد الأقصى بمشاركة علماء المغرب والملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، عبر نظام الهاتف المرئي، حيث رحب سفير المغرب محمد سى ناصر بالفكرة· ودعت رابطة علماء فلسطين فى رسالتها الملوك والرؤساء والأمراء العرب والمسلمين إلى اتخاذ كل ما من شأنه ردع اليهود عن أمنيتهم الكامنة في هدم الأقصى المبارك، وإقامة هيكلهم المزعوم، وتهديدهم بقطع العلاقات·
وكان المئات من المقدسيين وفلسطينيي الداخل ممن هم دون الخمسين، قد تجمعوا قبالة باب الساهرة، أحد الأبواب المؤدية إلى المسجد الأقصى، بعد أن منعتهم قوات الشرطة منذ صلاة الفجر من الدخول إلى المسجد الأقصى، ثم قام عدد من ضباط الشرطة وأفرادها، خاصة فرق الخيالة بتحرشات وحركات استفزازية·

اقرأ أيضا

السيسي يبحث مع عباس مستجدات القضية الفلسطينية