صحيفة الاتحاد

الرياضي

النجمة 65 تزين دراجات الإمارات في «عام الميداليات»

الورود في استقبال بعثة منتخب الدراجات (من المصدر)

الورود في استقبال بعثة منتخب الدراجات (من المصدر)

عماد النمر (الشارقة)

عادت إلى البلاد، مساء أمس الأول، بعثة منتخبنا الوطني للدراجات بلقب طواف الخليج الثامن الذي اختتم في الدوحة أمس الأول، ليتوج الفريق بالنجمة الخامسة على التوالي عن جدارة واستحقاق لتصدره الترتيب الفريق العام، بعد سيطرته على ألقاب المراحل وفوز نجوم المنتخب محمد المنصوري، وأحمد المنصوري، ويوسف ميرزا، بقمصان التميز الأصفر لمتصدر الطواف والأخضر لبطل السرعة والأحمر لبطل الصعود، ما يؤكد تفوق منتخبنا وريادته للدراجات الخليجية.
وكان في استقبال الوفد بباقات الورود في مطار الشارقة الدولي عبد العزيز النومان الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، وعبد الناصر عمران الأمين العام لاتحاد الدراجات، وخلفان عبد الله بن يوخه المدير المالي للاتحاد، وعبد العزيز الحصان رئيس قسم الأندية والرياضة للجميع بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وسعيد العاجل مدير إدارة الخدمة المجتمعية بمجلس الشارقة الرياضي، وجاء الاستقبال دافئاً وحافلاً بعبارات الإشادة والتقدير لنجوم المنتخب الذين بذلوا كل الجهد من أجل رفع راية الإمارات خفاقة وتحقيق هذا الإنجاز الخليجي.
وأشاد علي سعيد الوالي مستشار الاتحاد رئيس وفد المنتخب، بعطاء الدراجين خلال المنافسات الأخيرة، وقال: إن اللاعبين لديهم عزيمة وإصرار على رفع اسم وعلم الإمارات في كل المنافسات، سواء كانت خليجية، أو عربية، أو آسيوية، وأوضح أن المنتخب فاز بـ65 ميدالية ملونة خلال الموسم الحالي على كل المستويات، ومازال لدى المنتخب الفرصة لحصد المزيد في المرحلة المقبلة.
ونفى الوالي احتكار طواف الخليج، نظراً لضعف بقية الفرق، مؤكداً أن هناك منتخبات قوية، وكانت المنافسات حامية طوال السباق، لكن نجوم المنتخب الوطني نجحوا في تجميع أكبر عدد من النقاط طوال مراحل الطواف المختلفة، حتى وصلوا للتتويج في النهاية. وأكد مهدي عزيز، مدرب المنتخب، أن الفوز باللقب للمرة الخامسة على التوالي لم يأت من فراغ، حيث أثبتت الدراجات الإماراتية قدرتها الكبيرة في استمرار الصدارة على المستوى الخليج، وأوضح أن جميع اللاعبين كانوا نجوماً، وقدموا مستويات عالية طوال مراحل الطواف، وحازوا قمصان التميز.
وبين عزيز أن المنتخب الإماراتي يتميز بالقوة ولديه عناصر ممتازة من الدراجين استطاعت أن تفرض كلمتها في الطواف، رغم وجود منافسة قوية من بقية المنتخبات، خاصة قطر، وقال: إن جهود مجلس إدارة الاتحاد، برئاسة أسامة الشعفار، كانت دافعاً كبيراً لرجال المنتخب في الفوز بالنسخة الثامنة من الطواف.
وقال عبد الناصر عمران الشامسي أمين السر العام لاتحاد الدراجات: إن المحافظة على القمة دائماً ما تكون أصعب من الوصول إليها، وقد نجحنا للعام الخامس على التوالي في المحافظة على القمة مما يؤكد الريادة الإماراتية.
وأكد أن المنتخب لديه العديد من الاستحقاقات المقبلة، أولها بطولة الخليج للمضمار التي تستضيفها الشارقة، ثم البطولة الآسيوية في اليابان، ونأمل أن يواصل المنتخب انتصاراته المعروفة، وأن يتوج بمزيد من الألقاب.
وأشاد عبد العزيز الحصان رئيس قسم الأندية والرياضة للجميع بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضية بالإنجاز الكبير، وقال: إن المحافظة على القمة الخليجية لم تأت من فراغ، حيث يبذل الاتحاد وجميع أعضاء المنتخب من أجهزة فنية وإدارية ولاعبين جهوداً كبيرة، من أجل التواجد على الصدارة دائماً، وقال: «نتابع بسعادة بالغة النجاحات التي يحققها منتخبنا على كافة الأصعدة، ونحن نقف خلفهم بقوة من أجل الاستمرار في الصدارة، ونأمل أن تتواصل النجاحات خلال الفترة المقبلة».
وقدم محمد المنصوري، نجم منتخبنا، الشكر والتقدير إلى مدرب المنتخب الوطني مهدي عزيز، وإلى زملائه على جهودهم طوال المراحل التسع لطواف الخليج، وقال: لولا جهود المدرب وزملائي في المنتخب لما استطعت أن أحرز لقب الفردي العام والقميص الأصفر، وأوضح أن المنتخب الوطني واجه صعوبات كبيرة في المدن التي مرت بها مراحل الطواف، ولم يكن الفوز سهلاً: حيث بذلنا جهوداً كبيرة من أجل المحافظة على اللقب. وأعرب علي الحساني نجم منتخبنا الوطني عن سعادته بفوز المنتخب باللقب والقمصان الملونة، وقال: الإنجاز الذي تحقق جاء بعد معاناة، حيث واجه ضغوطات نفسية، بعدما فاز المنتخب القطري بالمراحل الأولى، لكن نجح لاعبونا في الفوز ببقية المراحل، خاصة المرحلة الأصعب على الإطلاق في جبل حفيت التي تألق فيها نجوم المنتخب أصحاب الخبرة الكبيرة في سباقات الصعود للمرتفعات.
وأشار إلى أن أهم عناصر فوز المنتخب الوطني باللقب للعام الخامس على التوالي هي التعاون وروح الأسرة الواحدة، بداية من رئيس وأعضاء مجلس الإدارة، ثم الجهاز الفني والإداري للمنتخب وبقية اللاعبين، وهو ما يميز المنتخب الذي سطر اسمه في سجل الأبطال عربياً وخليجياً.

النومان: كل الدعم لـ «فرقة الموهوبين»
الشارقة (الاتحاد)

أثنى عبد العزيز النومان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي على ما حققه منتخب الدراجات للمرة الخامسة على التوالي في طواف الخليج واعتبره إنجازاِ جديداً للدولة ولشعب الإمارات الذي يعشق الرقم واحد ويحرص على أن يكون في المقدمة دائما، مشيداً بجهود اتحاد اللعبة وقائمة الموهوبين.
وقدم النومان تهانيه باسم مجلس الشارقة الرياضي إلى أبطال الخليج وإلى اتحاد الدراجات، وقال نحن ندعم هذا المنتخب الناجح ونقف خلفه بكل قوة من أجل مواصلة انتصاراته وإنجازاته التي أصبحت علامة واضحة في عالم الدراجات الهوائية عربياً وآسيوياً، وأشاد بجهود اتحاد الدراجات وجهوده من أجل صناعة هذا المنتخب الناجح.

قائمة الشرف
الشارقة (الاتحاد)

تضم قائمة الشرف لمنتخب الدراجات علي سعيد الوالي مدير المنتخبات الوطنية، المدرب مهدي عزيز، الفني جمال زرواطي، والأخصائي أحمد عماد، ونجم المنتخب يوسف ميرزا، وبدر ميرزا، أحمد المنصوري، محمد المنصوري، ماجد البلوشي، على الحساني، ناصر سيف المعمري، وخيام سودير البلوشي، وجابر حسين المنصوري.