الاقتصادي

الاتحاد

مؤشر سوق أبوظبي يهبط 0,80%

مستثمرون يتابعون شاشة التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشة التداول في سوق أبوظبي

تراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية أمس، بنسبة 0,80%، ليخسر 19,66 نقطة، وسط تراجع لأغلب القطاعات.
وانخفض مؤشر السوق بنسبة 0,80% ليغلق عند مستوى 2450,86 نقطة، وشهدت التداولات تراجعاً ملحوظاً، حيث تم تداول 23,58 مليون سهم، بقيمة 35,5 مليون درهم، نفذت من خلال 532 صفقة، وذلك مقابل تداول 65,56 مليون سهم، بقيمة 84,68 مليون درهم، نفذت من خلال 939 صفقة في جلسة أمس الأول.
وشهدت جلسة الأمس ارتفاع أسهم 5 شركات، من أصل 25 شركة تم تداول أسهمها، في حين تراجعت أسهم 17 شركات، وحافظت 3 شركات على ثباتها دون تغيير.
وارتفع سهم طاقة بنسبة 0,83% ليغلق على 1,21 درهم، وذلك بعدما أعلنت الشركة أمس أنها قامت بإصدار سندات بقيمة 750 مليون دولار تستحق في مارس من عام 2017 وبفائدة سنوية تبلغ 4,125%.
كما أصدرت الشركة سندات أخرى بقيمة 750 مليون دولار أيضا وتستحق في ديسمبر من العام 2021 بفائدة سنوية تبلغ 5,875%.
وقالت “طاقة” في بيان صدر عنها أمس إنها ستستخدم قيمة هذه السندات، والتي تقدر قيمتها الإجمالية بـ 5,5 مليار درهم، بسداد التزامات مترتبة عليها، ولاستخدامات أخرى مختلفة. وتصدر سهم “شركة الجرافات البحرية الوطنية” قائمة الرابحين في تداولات جلسة أمس، مرتفعا بنسبة 7,49% ليغلق على 9,18 درهم، تلاه “أغذية “ بارتفاع 1,14% ليغلق على 1,77 درهم، ثم “طاقة” مرتفعا بـ 0,83% ليغلق على 1,21 درهم، تلاه سهم شركة “طيران أبوظبي” بارتفاع 0,62% مغلقا على مستوى 3,25 درهم، ثم “مصرف أبوظبي الإسلامي” مرتفعا بنسبة 0,32% ليغلق على 3,18 درهم.
فيما تصدر قائمة الخاسرين سهم “شركة أسمنت الخليج” منخفضا بنسبة 8,83% ليغلق على 0,77 درهم، تلاه “بنك الخليج الأول” بانخفاض 2,50% مغلقا على مستوى 15,60 درهم، ثم “البنك التجاري الدولي” منخفضا بـ 2,35% ليغلق على 0,83 درهم، تلاه سهم “مصرف الشارقة الإسلامي” بانخفاض 2,25% مغلقا على مستوى 0,87 درهم، ثم “دانة غاز” منخفضا بنسبة 1,92% ليغلق على 0,51 دراهم.
وعلى صعيد القطاعات، تراجعت 6 قطاعات، تصدرهم قطاع “البنوك” بنسبة 1,89%، تلاه الصناعة بنسبة 1,13%، ثم العقار 0,94%، فالاتصالات 0,71%، ثم التأمين 0,01%، والطاقة بنسبة 0,01%، فيما ارتفع قطاع الخدمات بنسبة 0,48%، والسلع الاستهلاكية بـ بينما حافظ قطاع الاستثمار والخدمات المالية على نفس مستواه السابق.
وجاء سهم “الدار العقارية” في مقدمة الأسهم الأكثر تداولا من حيث القيمة بـ 9,20 مليون درهم، تلاه “اتصالات” بـ 8,37 مليون، ثم “صروح العقارية” بـ 4,001 مليون درهم، تلاه “بنك الخليج الأول” 2,47 مليون، ثم “طاقة” بـ 1,38 مليون درهم.
وجاء سهم “الدار” في مقدمة الأسهم الأكثر تداولا من حيث الكمية، بعدد أسهم بلغ 9,31 مليون سهم، تبعه “صروح” بـ 4,36 مليون سهم، ثم “دانة غاز” بـ 2,08 مليون، تلاه “رأس الخيمة العقارية” بـ 1,23 مليون سهم، ثم “طاقة” بكمية أسهم بلغت 1,14 مليون سهم. ويترقب محللون ماليون أحجام السيولة بالسوق خلال الفترة الحالية، ترقبا لانضمام الأسواق المحلية لمؤشر “مورجان ستانلي” للأسواق الناشئة يوم 14 ديسمبر الجاري، حيث يعتقد الكثيرين أن ضعف التداولات بالسوق يؤثر سلبا على هذه الخطوة المرتقبة.
وكان من المفترض انضمام أسواق الإمارات إلى مؤشر “مورجان ستانلي” في يونيو الماضي، إلا أن الشركة العالمية “إم إس سي أي” قررت تمديد فترة المراجعة إلى الشهر الجاري.
وكانت سوق الإمارات انضمت إلى مؤشرات “فوتسي” للأسهم العالمية ضمن مؤشر الأسواق المالية الناشئة الثانوية في سبتمبر 2010، وذلك بعد قيامها بترقية مركز الإمارات في إطار المراجعة السنوية التي تجريها لتصنيف البلدان.
وتصنف مؤشرات “فوتسي” التي تصدرها مجموعة “فاينانشال تايمز للمؤشرات” الدول ضمن فئات “متقدمة وناشئة متقدمة وناشئة ثانوية وبينية” وتحتفظ المجموعة أيضا بلائحة مراقبة مؤلفة من الدول قيد المراقبة، والمطروحة لإمكانية ترقية أو خفض فئتها.

اقرأ أيضا

العالم يتحد دعماً لـ«إكسبـو 2020 دبي»