الاقتصادي

الاتحاد

عائدات تطبيقات الهواتف الذكية في الإمارات ترتفع 377% بحلول 2015

ترتفع عائدات تطبيقات الهواتف الذكية في الإمارات بنسبة 377% خلال السنوات الاربع المقبلة، بحسب دراسة لمجموعة “المرشدون العرب” المتخصصة في أبحاث الإعلام والتكنولوجيا.
وأفادت الدراسة التي شملت الإمارات والسعودية والاردن بأن عائدات بيع تطبيقات الهواتف الذكية في الدول الثلاث تبلغ نحو 161 مليون درهم (44 مليون دولار) خلال العام 2011.
وتوقعت الدراسة نمو مبيعات تطبيقات الهواتف الذكية لتصل إلى نحو 770 مليون درهم (210 ملايين دولار) بحلول العام 2015.
وأوضحت الدراسة أن نسبة الهواتف الذكية، التي تدعم تقنيات الجيل الثالث في الإمارات، تصل إلى نحو 44% من إجمالي عدد الهواتف المستخدمة في الدولة بنهاية العام الجاري.
وتوقعت المجموعة أن يرتفع عدد مستخدمي الهواتف المتحركة في الدول العربية بنسبة 60% ليصل إلى 380 مليون مشترك بنهاية العام الجاري مقابل 238 مليون مستخدم بنهاية العام 2009.
ويبلغ عدد الهواتف التي تستخدم تقنيات الجيل الثالث في المنطقة بحدود 60 مليون هاتف مقارنة بـ40 مليوناً العام الماضي وسط توقعات بزيادة العدد 30? العام المقبل.
وقال جواد عباسي مدير عام مجموعة “المرشدون العرب” في تصريحات على هامش مؤتمر “الأجهزة المحمولة الذكية” الذي عقد في دبي أمس الأول إن أكثر من 50% من عوائد مشغلي الاتصالات في المنطقة بشكل عام لا تزال تأتي من المكالمات الصوتية.
وأضاف عباسي إن تركيز مشغلي الاتصالات يجب أن ينصب على تطوير العروض المعتمدة على الإنترنت والتقنيات الجديدة لتجنب تراجع الأرباح مع احتدام المنافسة.
وأوضح عباسي أن خدمات نقل البيانات عبر الأجهزة الذكية نمت بقوة خلال العامين الماضيين بنسبة تتراوح بين 50 و 60%، مشيراً إلى أن أسعار خدمات نقل البيانات في المنطقة لاتزال أغلى من نظيراتها في مناطق أخرى في العالم.
وأكد أن عدد مشتركي الهاتف الثابت يتراجع لصالح خدمات الهواتف المتحركة والإنترنت ما يؤكد أهمية تركيز المشغلين على خدمات نقل البيانات وجعلها في متناول المزيد من المشتركين لتحقيق أرباح.
وشهدت سوق الاتصالات في الإمارات نمواً على مدى الأعوام القليلة الماضية وذلك من خلال المبادرات التي طرحتها شركتا “اتصالات” و”دو” بهدف تعزيز خدمات الجيل الثالث والذي يعتبر من التكنولوجيات الجديدة التي تعزز من الشبكات اللاسلكية وتستخدم بشكل رئيسي في توصيل الهواتف النقالة بشبكة الإنترنت.
وشارك في المؤتمر الذي اختتم فعالياته أمس نحو 300 مسؤول من أكثر من 120 شركة في قطاعات الاتصالات وتقنية المعلومات وأسواق الأجهزة المحمولة الذكية في العالم العربي. واستعرض الخبراء مدى استفادة مزودي خدمات الاتصالات في المنطقة من سرعات الإنترنت وتقنيات الاتصالات الأحدث من الجيل الثالث والرابع لتحقيق أرباح في ظل تراجع الأرباح بسبب المنافسة القوية بين المشغلين القدامى ودخول مشغلين جدد.

اقرأ أيضا

سياسات أبوظبي تحصن اقتصاد الإمارة