الاتحاد

رمضان

طرح 60 ألف طن من السكر لخفض الأسعار


طلب الدكتور جلال الدقير وزير الصناعة من مصانع السكر طرح 60 ألف طن من السكر كحصة إضافة للحصة الشهرية، وذلك بهدف أعادة الأسعار إلى معدلاتها الطبيعية، بعد أن ارتفع سعر الجوال من (9,760) دينار الى (11,500) ديناراً·
ووجه الوزير شركات إنتاج السكر بإزالة القيود كافة أمام عمليات البيع التي ينبغي أن تتم بصورة مباشرة بالأسعار المعلنة من قبل· وأكد الوزير في حديث صحفي أن زيادة أسعار السكر التي شهدتها الأسواق الداخلية الأيام الماضية ليس لها ما يبررها موضحاً أن القدرات الإنتاجية والتكريرية المتوفرة في مصانع السكر المحلية كافية لتغطية الطلب المتزايد على سلعة السكر، بل تكفي حاجة البلاد للفترة القادمة حتى إنتاج الموسم الجديد· وقد عزا التجار ارتفاع الأسعار الى زيادة تعريفة الترحيل من مواقع الإنتاج الى مواقع الاستهلاك، إلا أن شركات الإنتاج نفت فرض أية زيادات على الأسعار المعلنة مع بداية الموسم· وعزت مديرة المبيعات لشركة سكر كنانة ارتفاع الأسعار الى الشح في الطاقات الناقلة· وقالت إن سلعة السكر شهدت الأسبوع الماضي زيادة ملحوظة بعد استقرار شهدته لمدة عامين لكنها أشارت الى أن الأسعار عادت بسرعة لحدودها الطبيعية خلال الأيام الماضية في حدود (9,600) دينار للجوال·
وأكدت أن شركة كنانة حولت (40) ألف طن من حصة الصادر كاحتياطي لمقابلة أية زيادة في الأسعار·

اقرأ أيضا