أرشيف دنيا

الاتحاد

تلاميذ المدارس يكتشفون أجواء «سباق فولفو للمحيطات» في أبوظبي

جانب من الفعاليات العائلية والترفيهية بقرية السباق

جانب من الفعاليات العائلية والترفيهية بقرية السباق

يتعرف تلاميذ المدارس في الدولة على أجواء “سباق فولفو للمحيطات”، حيث يستمتعون بفعاليات وأنشطة “قرية السباق” في أبوظبي، وذلك ضمن برنامج تواصل موسّع متعدد المستويات يركز على استضافة العاصمة أبوظبي لأسطول قمة التحديات البحرية في العالم على مدى أسبوعيّن، اعتباراً من رأس السنة الميلادية الجديدة.
وتستطيع مجموعات من طلبة المدارس زيارة “قرية السباق” بمنطقة كاسر الأمواج على كورنيش العاصمة، والمشاركة في الفعاليات الترفيهية والألعاب ودروس الإبحار الشراعي والتعرف على الفرق المتنافسة في الحدث. وتضم أفواج الطلاب 40 تلميذاً لكل منها، على أن تجري الجولات من 4 و5 و8 و9 و10 و11 يناير 2012، وتستمر الواحدة لمدة 90 دقيقة، وسيتم جدولتها خلال الفترة من 11 صباحاً إلى 4 مساءً في الأيام المحددة. وتشهد الجولات، التي يديرها ويشرف عليها طاقم من “سباق فولفو للمحيطات” ومتطوعون، مشاركة التلاميذ في الأنشطة البحرية، وتعلم كيفية المساهمة في حماية المحيطات، والتعرف على مخاطر التلوث، والتحديات التي يواجهها أبرع بحارة العالم على مدى 9 أشهر يقطعون أثناءها 39 ألف ميل بحري. كما يقومون بزيارة يخوت السباق، ومنها “عزّام” يخت “فريق أبوظبي للمحيطات”، واكتشاف المزيد عن التراث البحري العريق لإمارة أبوظبي.
ويمكن للمدارس كذلك التسجيل للحصول على حزم تعليمية خاصة عن السباق، تتضمن أسطوانة “دي في دي” للقطات فيلمية وصور من الحدث، وتوجيهات لكيفية متابعة “فريق أبوظبي للمحيطات” أثناء مراحل السباق حول العالم، ومعلومات بيئية حول كيفية حماية المحيطات والأحياء البحرية. وأكدت “هيئة أبوظبي للسياحة” أنها طوّرت “قرية سباق فولفو للمحيطات في أبوظبي” للترحيب بأسطول يخوت السباق وأطقمها والجمهور. وستستقبل القرية، الواقعة بالقرب من “قرية التراث”، الزوار مجاناً بصفة يومية بدءًا من 31 ديسمبر الجاري وحتى 14 يناير 2012، ويتوقع استقطابها لنحو 100 ألف زائر.
وتتمتع القرية، التي توازي مساحتها حوالي 8 ملاعب لكرة القدم، بإطلالة رائعة على الأفق الممتد لمدينة أبوظبي. وتستلهم قرية السباق، ذات الطابع التفاعلي، التراث البحري العريق لإمارة أبوظبي، وستحتضن أنشطة عائلية وترفيهية، منها معارض وعروض فنية وأجهزة للألعاب الإلكترونية ومنافذ لبيع الأطعمة.

اقرأ أيضا