الاتحاد

الرياضي

إصابة 45 متفرجاً في كولومبيا

رجال الاسعاف ينقلون المصابين إلى خارج الملعب

رجال الاسعاف ينقلون المصابين إلى خارج الملعب

أسفرت مصادمات نشبت بين مشجعي فريقي أميركا وكالي الكولومبيين خلال المباراة التي جمعت الفريقين بمدينة كالي وشهدت اعتداء دييجو أومانيا المدير الفني للضيوف على نظيره الأوروجواني دانييل كارينيو عن إصابة 45 شخصاً على الأقل، بينهم 10 في حالة خطيرة· وقال ناطقون باسم الصليب الأحمر لوسائل الإعلام المحلية إن عشرة مشجعين على الأقل تعرضوا لطعنات خنجر، فيما تعرض خمسة على الأقل من أفراد الشرطة لاعتداءات بالعصي والحجارة· وبعد المباراة، التي أوقفها طاقم التحكيم قبل ثلاث دقائق على نهايتها عندما كان فريق كالي متقدماً بهدف نظيف، وقعت المصادمات بين الجماهير، بعد أن كانت نشبت في المقصورة الجنوبية لملعب ''باسكوال جيريرو'' حينما بدأت مجموعة من جماهير أميركا شجاراً باستخدام أسلحة بيضاء وعصي وأحجار·
وهرعت قوات الشرطة إلى المقصورة في محاولة للسيطرة على الموقف، لتنسى الجماهير خلافاتها وتبدأ في مهاجمة عناصر الشرطة، وبعد دقائق ومع محاولة الجماهير تحطيم الأبواب المؤدية إلى أرض الملعب، قرر الحكم وقف المباراة· وأحاط عدد من اللاعبين بحكم المباراة وسط الميدان، قبل أن يضرب المدرب الزائر لأسباب مجهولة نظيره ''بالكوع'' ما أدى إلى سقوط الأخير على الأرض، قبل أن يتوجه الأول إلى غرف الملابس· وحاول المدير الفني لأصحاب الأرض رد الاعتداء قبل أن يحيط به لاعبوه لمنعه من ذلك·

اقرأ أيضا

الحمادي.. يكتب التاريخ بـ "فضية الجمباز"