الاتحاد

الرياضي

«العقرب» يحرم «نسور قرطاج» من عرش الصدارة

التونسي بن يحيى (يسار) يتعرض لإعاقة الجابوني ماييه (أ ب)

التونسي بن يحيى (يسار) يتعرض لإعاقة الجابوني ماييه (أ ب)

فرانسفيل (د ب أ) - فازت الجابون على تونس بهدف نظيف أمس الأول في المباراة التي جمعتهما بمدينة فرانسفيل في ختام مباريات المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2012 المقامة في الجابون وغينيا الاستوائية.
وأحرز بيير إيميريك أوباميانج نجم وهداف أصحاب الأرض هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 62، من خطأ للحارس رامي الجريدي، ليهدي فريقه صدارة المجموعة برصيد تسع نقاط، فيما سيصعد المنتخب التونسي ثانياً عن المجموعة بست نقاط.
بدأت المباراة بإثارة كبيرة بين الفريقين، لكن سرعان ما مالت كفة الهجوم لمصلحة المنتخب التونسي، الذي أطلق لاعبوه في الدقائق العشر الأولى ثلاث تسديدات خطيرة. جاءت أولى تلك التسديدات عن طريق الموهوب الصغير يوسف المساكني في الدقيقة السابعة إلا أن الحارس ديدييه أوفونو تصدى بثبات، وبعد دقيقتين تولى لاعب الترجي مهمة تمرير الكرة لوسام بن يحيى الذي علت تصويبته العارضة، قبل أن ينطلق صابر خليفة من الجانب الأيسر ويمر من لاعبين ويصوب إلا أن حارس الجابون كان متيقظا مرة أخرى. بعد مرور ثلث الساعة، ينال كمال شمام قلب الدفاع بطاقة صفراء للخشونة مع بيير إيميريك أوباميانج، قبل أن يعود خليفة إلى الانطلاق من الجانب الأيسر إلا أن الدفاع يحول عرضيته إلى ركنية، انتهت بعد عدة تمريرات على رأس أيمن عبد النور بجوار القائم الجابوني الأيسر. في الدقيقة 28، يتلقى لاعب الوسط الشاب أندريه بيكو الكرة على حدود منطقة الجزاء ويطلق تصويبة على يسار الحارس الاحتياطي رامي الجريدي الذي شارك للمرة الأولى في البطولة، وعابه أمس الأول التعامل مع الكرات العرضية والتصويبات المباشرة مما تسبب في احتكاكات بين مدافع فريقه ومهاجمي أصحاب الضيافة حتى نهاية الشوط.
استهل منتخب الجابون الشوط الثاني بالدفع باللاعب ليفي ماديندا بدلاً من روجوي مييه، أملا في السيطرة على وسط الملعب في ظل تفوق تونسي. سريعا ما ظهرت خطورة ماديندا الذي أرسل عرضية خطيرة من الجانب الأيمن تحولت إلى ركنية.
في الدقيقة 62 يتمكن النجم بيير إيميريك من إحراز هدف اللقاء الوحيد، والثالث له في البطولة، بعد تمريرة من زميله دانيال كوزان، حيث سيطر على الكرة وأطلق تصويبة متوسطة القوة لكن الكرت أفلتت من الجريدي المهزوز إلى داخل الشباك بغرابة. توالت أخطاء الحارس الجريدي، وسقطت من يده كرتين أخريين شتت إحداهما الدفاع وتحولت الثانية إلى ركنية لم تستغل.
دفع سامي الطرابلسي مدرب تونس بتغييرين على أمل تعديل الأمور، حيث شارك المهاجمان سامي العلاقي وياسين الشيخاوي بدلا من عصام جمعة المجتهد ولاعب الوسط بن يحيى. يطلق الشيخاوي بعد نزوله تصويبة قوية تعلو العارضة، ويعود المساكني إلى استعراض مهاراته ليحصل مويسي برو على بطاقة صفراء للخشونة معه، قبل أن يطلق المدافع المتقدم بلال العيفة تصويبة رائعة سيطر عليها الحارس الجابوني على مرتين. ويدفع الطرابلسي بآخر أوراقه فيخرج صابر خليفة، تاركا مكانه لقائد الترجي أسامة الدراجي.
على الجانب الآخر، عزز منتخب الجابون دفاعاته في الدقائق الأخيرة بالمدافع جورج أمبواريه بدلا من برونو زيتا، فيما زاد المنتخب التونسي من هجماته على أمل إدراك التعادل وأضاع الشيخاوي فرصة خارج المرمى من ضربة رأس قبل أن يسدد العلاقي خارج المرمى.


المجموعة: الثالثة
الملعب: فرانسفيل
الحكم: دويه نوماندييز “كونت ديفوار”
الأهداف: الجابون: بيار-ايميريك اوباميانج (62).
الانذارات: تونس: خليل شمام (20) وأنيس البوسعيدي (38) وحسين الراقد (64) وأيمن عبد النور (82) الجابون: برونو زيتا مبانانجوي (66) ومويس برو أبانجا (76).

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم