الاتحاد

الرياضي

الوحدة يغادر إلى حمص اليوم

جدية كاملة في تدريبات الوحدة قبل السفر إلى سوريا

جدية كاملة في تدريبات الوحدة قبل السفر إلى سوريا

على بركة الله، تغادر صباح اليوم بعثة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة، متوجهة إلى حمص استعداداً للمباراة التي تجمع العنابي مع الكرامة السوري، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا والتي من المقرر إقامتها الأربعاء المقبل·
ويترأس البعثة عبدالله ناصر الجنيبي المدير التنفيذي في النادي، كما تضم أعضاء مجلس الإدارة محمد سند القبيسي، سعيد مبارك محمد وسعود الجنيبي، بالإضافة إلى عبدالله صالح مدير الفريق، الإداري عبدالله سالم، المدرب أحمد عبدالحليم، مساعد المدرب محمد عمر أسعد، مدرب اللياقة هيلفيسو دي جسماو، انطونيو ماركيز مدرب الحراس وطبيب الفريق دراجيشا دجوردجفيك واختصاصي العلاج والمساج رضا رزقي وفلاديمير هارفمان ودوريل ليتا وعاملي المهمات صادق علي ومحمد علي·
واعتمد الجهاز الفني قائمة اللاعبين التي ضمت كلاً من: شيبان صالح، توفيق عبدالرزاق، ياسر عبدالله، محمد الشحي، عمرعلي، جوزيل داروشا، إسماعيل مطر، سعيد الكثيري، مروان محمد، طلال عبدالله، عيسى أحمد، عبدالله النوبي، نادر المياغري، علي ربيع، صالح المنهالي، بشيرسعيد، اندريه لوسيانو(بينجا)، حيدر الو علي، حمدان الكمالي ومحمود خميس·
وكان أحمد القبيسي مدير الإعلام والاتصال الخارجي ومهند الفحل سكرتير الفريق قد غادرا أبوظبي أمس متوجهين إلى حمص من أجل تأمين مقر إقامة الفريق في فندق السفير، وترتيب كل الأمور قبل وصول البعثة·
ويخوض العنابي مساء اليوم في حمص، تدريبه الأساسي، حيث يضع خلاله المدرب أحمد عبدالحليم اللمسات الأخيرة للتشكيلة التي سيعتمد عليها في المباراة، ويتوقع أن يلعب بتكتيك دفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، حيث يريد أن يغلق كل المساحات أمام مهاجمي الكرامة السوري، الذي يلعب بين أرضه وجمهوره وبالتالي سيكون حريصاً على عدم استقبال مرماه أي هدف·
ومن المتوقع أن يجري المصري أحمد عبدالحليم مدرب الفريق، تغييرات طفيفة في التشكيلة الأخيرة التي لعب بها أمام الشارقة في الدوري، خاصة بعد غياب محمد عثمان بسبب الإيقاف·
ونظراً لصعوبة المهمة التي تنتظر العنابي، فقد تناسى الجميع مباريات الدوري وصبوا تركيزهم في اللقاء الأول لضرورة تحقيق نتيجة إيجابية تسهل من مهمة الفريق في مشوار البطولة·

الجنيبي رئيس البعثة:
طوينا الصفحة المحلية ولن نفرط في الفرصة الآسيوية

أكد عبدالله ناصر الجنيبي رئيس بعثة الوحدة أنه من الضروري جداً ألا نربط الخسارة الأخيرة التي تعرض لها الفريق أمام الشارقة في بطولة الدوري بالخسائر الماضية·
وقال: ''على الرغم من الخسارة، إلا أن الفريق ظهر بصورة جيدة، ولاحظنا التغيير النفسي والفني الذي ظهر به اللاعبون طوال التسعين دقيقة، وأعتقد أننا كنا نحتاج فقط إلى التوفيق في التسجيل''·
وأشار إلى أن ''الجميع طوى صفحة الدوري، وصب تركيزه للبطولة الآسيوية التي تعد فرصة جديدة لنا هذا الموسم، لتعويض كل الإخفاقات التي تعرض لها الفريق على المستوى المحلي''·
وأوضح أن دخول الفريق في أجواء البطولة الآسيوية يمنح اللاعبين دفعة معنوية كبيرة لتقديم قصارى الجهد من أجل الظهور بالصورة المشرفة للكرة الإماراتية في هذا المحفل، مشيراً إلى أن العنابي سيتفرغ خلال الأسبوعين المقبلين للبطولة الآسيوية وسيبذل كل ما يستطيع من أجل تحقيق نتائج إيجابية·
وعن المباراة الأولى أمام الكرامة قال: ''لعبنا أمام الفريق السوري من قبل وبطبيعة الحال المعطيات الآن تختلف، فلكل بطولة ظروفها الخاصة ولكن من المؤكد أن الكرامة فريق قوي ويضم نخبة من اللاعبين المميزين، إلا أن كل ذلك لا يمنع بأن لاعبينا جاهزون لهذا التحدي الصعب''·
وأضاف: ''المباراة مهمة، والفوز فيها يعطي الفريق انطلاقة قوية في باقي مباريات المجموعة''·
وبشأن ملعب المباراة وتأثير جماهير الكرامة، أكد الجنيبي أن لاعبي العنابي أصبحوا يمتلكون الخبرة الكافية في التعامل مع مثل هذه المباريات، فقد استفادوا كثيراً من تجاربهم السابقة بعد أن أصبح العنابي من أكثر الفرق التي تشارك في البطولة، ناهيك أيضاً عن أن لاعبينا اعتادوا على مثل هذه الأجواء، فقد سبق لهم وأن لعبوا أمام جماهير كبيرة مثل الهلال السعودي وسبهان الإيراني· وتطرق في حديثه قائلاً: ''ننظر للبطولة الآسيوية على أنها فرصة للخروج من أجواء الدوري وضغوطاته، خاصة وأننا نمثل الكرة الإماراتية في هذا المحفل الآسيوي، وبالتالي علينا أن نقدم المستوى الذي يليق بالمكانة التي وصلت إليها الأندية الإماراتية، خاصة وأن لدينا لاعبين يمتلكون خبرة جيدة ترجح كفة العنابي في المضي نحو الهدف المنشود''·
وأضاف: ''في البطولة الماضية كان الفريق يصب تركيزه محلياً وخارجياً، أما هذه المرة فمن الطبيعي أننا سنرمي بكل أوراقنا في هذه البطولة''·
وعن حظوظ العنابي في التأهل قال: ''بكل تأكيد المجموعة قوية، وأعتقد أن العنابي لا يقل أبداً عن باقي فرق المجموعة، وبالتالي فإن طموحنا حالياً هو التأهل وتقديم أفضل المستويات والعروض ومن ثم لكل حادث حديث''·
وعن انطباعه في المهمة الأولى للجهاز الفني أكد الجنيبي أن ثقة الإدارة بالمدرب المصري أحمد عبدالحليم بلا حدود فعلى الرغم من الخسارة الأخيرة، إلا أن الفريق بشهادة الجميع قدم كرة قدم حقيقية، ولمسنا تطوراً إيجابياً من الناحية الفنية ونحن على ثقة بأن الأيام المقبلة ستؤكد بأنه المدرب الأنسب·
وفيما يتعلق بعودة الحارس المغربي نادر المياغري قال: ''إن العودة تشكل إضافة قوية للعنابي خلال مشواره في البطولة فهو من أفضل الأجانب الذين تعاقد معهم الوحدة في الفترة الأخيرة، كما أن الفريق يحتاج إلى تجديد في الدماء لا سيما عندما يكون هذا التجديد بحجم حارس مثل نادر المياغري لما يمتلكه من خبرة كبيرة دائماً ما تصب في مصلحة الفريق فهو أصبح جزءاً لا يتجزأ مع الوحدة في دوري أبطال آسيا''·
واختتم حديثه مشيراً إلى أن مشاركة العنابي في هذه البطولة تعد مسؤولية كبيرة، فلاعبونا يدركون تماماً حجم هذه المسؤولية ولدينا كل الثقة بأنهم سيكونون عند حسن الظن بهم وسيبذلون قصارى الجهد من أجل تحقيق نتيجة يسعدون بها جماهير الإمارات·

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا