تحليل- عبادي القوصي: لم تبق إلا الجولة السادسة والأخيرة·· و13 مباراة تفصلنا عن نهاية المشوار لمنافسات الدور الأول تتحدد بعدها بصفة نهائية الأندية السبعة التي تصل إلى الدور ربع النهائي للنسخة الخامسة لبطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم·· وبعد التأهل الرسمي للوحدة الإماراتي والهلال السعودي وكوازاكي الياباني·· تتنافس 9 أندية على التذاكر الأربع المتبقية وسوف تقام الجولة السادسة والأخيرة يوم 23 مايو الجاري·· وأمس الأول حسم أصحاب السعادة أمرهم بالتأهل عن المجموعة الأولى·· وهو ماينطبق على الهلال السعودي من المجموعة الثانية·· ويتنافس نفتشي الأوزبكي والكرامة السوري على بطاقة المجموعة الثالثة وسبهان الإيراني والشباب السعودي على بطاقة المجموعة الرابعة·· ويتسابق الثلاثي أوراوا الياباني وسيدني الأسترالي وبيرسيك الأندونيسي على بطاقة المجموعة الخامسة وصعد كوازاكي الياباني من المجموعة السادسة·· ويتنافس تشاندونج وسيونجنام على تذكرة المجموعة السابعة· ومن منطلق الوضع في المجموعات الشائكة والمعقدة حتى الآن·· نتوقع أن يكون التأهل في الجولة المقبلة من نصيب الكرامة السوري الذي يستدرج منافسه الوحيد فريق نفتشي على موقعة حمص·· ومن المعروف أن الكرامة يستأسد على ملعبه وبين جماهيره·· ويحتاج الكرامة إلى الفوز بأي نتيجة ولو بهدف واحد للقفز إلى قمة المجموعة الثالثة التي يحتلها نفتشي بفارق نقطتين عن الكرامة ويلعب الكرامة على خيار الفوز ولاشيء غيره بينما يلعب نفتشي على خيارين ''الفوز أو التعادل''·· وفي كل الأحوال تبقى فرصة أبناء المدرب محمد قويض ''أبو شاكر'' الأفضل لأعتبار عاملي الأرض والجمهور·· وبنفس الحال في المجموعة الرابعة تبدو فرصة سبهان الإيراني الأفضل والأقوى مقارنة بحظوظ الشباب السعودي·· ولابد أن نضع في الاعتبار أولاً أن مباراة الفريقين في الرياض انتهت بفوز الضيف الإيراني بهدف نظيف أحرزه محمد صالح في الدقيقة 83 ومن هنا فأن تأهل الشباب يتوقف على حتمية الفوز في اللقاء المقبل على أرض سبهان ولو بهدف نظيف لأن التعادل يصب في مصلحة سبهان حيث سيتم الاحتكام إلى نتيجة المواجهات المباشرة بين الفريقين·· وفوز الشباب يمنحه تذكرة المجموعة تبعاً لفارق الأهداف وحتى الآن يتفوق الشباب بفارق هدف بعد أن تساوى الفريقان في رصيد النقاط ولكل منهما 10 نقاط·· ولكن سبهان يحتل المركز الأول لسابق فوزه على الشباب في الجولة الثانية يوم 21 مارس الماضي· ويدور السباق بين الثلاثي أوراوا وسيدني وبيرسيك في المجموعة الخامسة ويحتل أوراوا القمة برصيد 9 نقاط بفارق نقطة واحدة عن سيدني ويحتل بيرسيك المركز الثالث وله 7 نقاط·· وفرصة أوراوا الأقوى والأفضل للمرور إلى دور الثمانية خاصة أن مباراته المقبلة ستكون على أرضه وبين جماهيره حيث سيلاقي سيدني في اليابان·· وفي المجموعة السابعة يحتاج تشاندونج إلى نقطة التعادل عندما يخرج لملاقاة سيونجنام ويحتل تشاندونج المركز الأول وله 13 نقطة بفارق 3 نقاط عن سيونجنام·· ويحتاج سيونجنام إلى الفوز بهدف نظيف فقط للتأهل حيث يتساوى الفريقان في رصيد النقاط ومن هنا يتأهل سيونجنام من منطلق المواجهات المباشرة بين الفريقين ومن المعروف أن تشاندونج فاز 2/1 في مباراة الذهاب· المودعون بعد الجولة الخامسة تأكد بصفة قاطعة خروج 16 نادياً هم العين الإماراتي والزوراء والنجف العراقيان والعربي والكويت الكويتيان والريان والسد القطريان وباختاكور الأوزبكي والاتحاد السوري وشنغهاي الصيني وتشونام الكوري وأريما مالانج الأندونيسي وجامعة بانكوك التايلاندي وأديلاييد الاسترالي·· ودونج تام الفيتنامي· أصحاب السعادة على العهد من مباراة إلى أخرى سواء محلياً أو قارياً يؤكد أصحاب السعادة أنهم على العهد سائرون وفي ليلة جميلة واصل شباب الوحدة تألقهم وحققوا فوزاً مستحقاً على الريان القطري بثلاثة أهداف ليحقق العنابي الفوز الرابع له بالبطولة وبالتالي يرفع رصيده إلى 13 نقطة ليكون صاحب أعلى رصيد من النقاط من بين 27 فريقاً ولايتساوى معه إلا تشاندونج الصيني الذي لم يستطع التأهل إلى الآن ويأتي الزوراء العراقي في المركز الثاني وله 8 نقاط بعد الفوز على العربي الكويتي 3/2 ويقبع الريان في المركز الرابع والأخير برصيد نقطتين فقط·· ونتائج الوحدة تشير إلى أن الفريق يملك فرصة كبيرة للوصول إلى منصة التتويج الآسيوية بعد أن قطع شوطاً رائعاً حتى الآن خاصة أن الوحدة سوف يلعب في دور الثمانية بقوته الضاربة التي غابت عنه في العديد من المباريات السابقة ويمكن القول إن أصحاب السعادة أمامهم ست مباريات لبلوغ الحلم المشروع بل والمستحق لحصد اللقب·· وفي المقابل لابد من الإشادة بما حققه الزوراء العراقي الذي حقق الفوز في مباراتين والتعادل في مباراتين ولم يخسر إلا أمام الوحدة القوي رغم الظروف الصعبة التي تواجهها الأندية العراقية وهو ماينطبق على النجف في المجموعة الثالثة· وفي نفس الوقت تدنت نتائج الأندية القطرية والكويتية في البطولة·· فالريان والسد يحتلان المركز الأخير في تأكيد المأساة القطرية بالبطولة ولم يكن مقنعاً أن يتراجع الريان في المجموعة الأولى ليحتل المركز الرابع والأخير وهو ما حدث مع السد في المجموعة الثالثة رغم أن الفريقين يضمان مجموعة كبيرة من اللاعبين الأجانب·· وهو ماينطبق على العربي والكويت الكويتي· الهلال يحلق من الكويت أنهى الهلال السعودي السباق في المجموعة الثانية بعد أن حصد نقطة التعادل السلبي مع الكويت الكويتي وكانت النقطة كافية لزعيم الكرة السعودية للصعود إلى ربع النهائي بعد أن رفع رصيده إلى 8 نقاط بفارق 5 نقاط كاملة عن باختاكور الأوزبكي الذي يلعب مباراة تحصيل حاصل مع الكويت الكويتي الذي يحتل المركز الثالث والأخير برصيد نقطتين· الكرامة في دائرة المنافسة الموقف في المجموعة الثالثة يشير إلى أن مدينة حمص سوف تشهد واحدة من أقوى مباريات الجولة السادسة والأخيرة ولابديل للكرامة عن الفوز حتى يكرر انجازه السابق بالوصول إلى الدور ربع النهائي وربما المضي إلى أبعد نقطة بالوصول إلى النهائي كما حدث في بطولة 2006 ويلعب الكرامة مع نفتشي الأوزبكي والفوز بالنقاط الثلاث يضمن للكرامة التأهل حيث يرفع رصيده إلى 11 نقطة أما الآن فيحتل نفتشي القمة برصيد 10 نقاط بفارق نقطتين عن الكرامة وخرج النجف والسد من السباق· العين الحزين لم يستطع العين مواصلة تألقه القاري كما كان به العهد في السنوات الماضية خاصة في ظل النظام الجديد للبطولة حيث كان الزعيم يحجز مكاناً دائماً في ربع النهائي·· وهو أيضاً البطل المتوج عام 2003 ولكن البنفسج لم يكن مقنعاً على الإطلاق في بطولة 2007 ومن الواضح أن العين دفع ثمن البداية غير الجيدة في منافسات المجموعة الرابعة فهل من المعقول أن يحصل العين على نقطة واحدة في أول مباراتين من أصل ست مباريات بمعنى أن نسبة نجاح العين لم تتجاوز 16,6% في المباراتين حيث كسب نقطة وخسر خمس نقاط·· وذلك بعد الهزيمة أمام الشباب السعودي بهدفين نظيفين في المباراة التي أقيمت في الجولة الأولى بالعين يوم 7 مارس الماضي وأحرز الهدفين أترام ووليد الجيزاني·· وكان بمقدور العين أن يعدل أوضاعه عندما خرج لملاقاة الاتحاد السوري في الجولة الثانية يوم 21 مارس ولكن الكتيبة العيناوية اكتفت بنتيجة التعادل السلبي في المباراة وجاء الفوز على سبهان الإيراني 3/2 في المجموعة الثانية ولكن التعادل مع نفس الفريق في الجولة الرابعة قلل من الفرصة التي انتهت تماما بالهزيمة أمس الأول في الرياض· وعموماً تبقى المنافسة على تأشيرة المجموعة بين سبهان والشباب ولكل منهما 10 نقاط·· وتجمد رصيد العين صاحب المركز الثالث عند 5 نقاط مقابل نقطتين للاتحاد· مجموعات الشرق وفي المجموعات الثلاث التي تمثل دول شرق القارة تأهل فريق كوازاكي الياباني من المجموعة السادسة على حساب تشونام الكوري ومالانج الأندونيسي ووجامعة بانكوك التايلاندي وبقيت المنافسة مفتوحة في المجموعتين الخامسة والسابعة·· حيث يتنافس أوراوا الياباني مع سيدني الأسترالي وبيرسيك الأندونيسي·· وكانت الجولة الخامسة على موعد مع تعثر أوراوا وسيدني بتعادلهما مع بيرسيك 3-3 وشنغهاي شينهوا الصيني صفر-صفر على التوالي، فبقيت صدارة المجموعة على حالها·· وأهدر أوراوا فرصة حسم تأهله إلى ربع النهائي اذ كان متقدما 3-2 حتى الدقيقة 83 قبل أن يخطف البديل بودي سودارسونو هدف التعادل لأصحاب الأرض، فاكتفى الفريق الياباني بنقطة واحدة، رفع من خلالها رصيده إلى 9 نقاط بفارق نقطة واحدة عن سيدني الذي اخفق في الاستفادة من عاملي الجمهور والارض واكتفى بالتعادل السلبي مع ضيفه شنغهاي الذي بقي في المركز الأخير برصيد نقطتين·· ويتمسك بيرسيك بالأمل ويحتل المركز الثالث وله 7 نقاط· وفي المجموعة السادسة رفع كوازاكي رصيده إلى 13 نقطة بفارق ست نقاط كاملة عن تشونام صاحب المركز الثاني وله 7 نقاط ويتبعه مالانج في المركز الثالث وله 4 نقاط وأخيراً جامعة بانكوك ورصيده 3 نقاط · وفي المجموعة السابعة يمسك تشاندونج بزمام الأمور وله 13 نقطة بفارق 3 نقاط عن سيونجنام منافسه الوحيد وتحدد المواجهة المرتقبة بين الفريقين على ملعب الأخير من يتأهل إلى دور الثمانية· جولة الـ 40 هدفاً كانت الجولة الخامسة على موعد مع غزارة الأهداف فقد احرزت الأندية 40 هدفاً في 13 مباراة وبالتالي تبلغ الحصيلة الاجمالية 168 هدفاً ويتصدر القائمة فراس الخطيب من العربي وموتا من سيونجنام ورودريجو من الهلال ومحمد صالح من سبهان وستيف كوريكا من سيدني ولكل منهم 4 أهداف·· وفي نفس الوقت وصلت البطاقات الصفراء إلى 250 بطاقة والحمراء إلى 14 بطاقة·