ناصر التميمي: لم يجد الايطالي والتر زنجا مدرب العين سوى التعبير عن حزنه للخروج من البطولة الآسيوية حيث يرى أن ما حدث يعد نقطة غير جيدة في تاريخه التدريبي خاصة ان خروج العين من الدور الأول يحدث لأول مرة منذ مشاركات الفريق على المستوى الآسيوي· وقال زنجا مدرب العين في المؤتمر الصحفي عقب المباراة إن الشباب السعودي قدم مباراة كبيرة وكان الأفضل ولكن نحن أيضا أدينا مباراة جيدة وقدمنا شوطا جيدا وكان بإمكاننا تحقيق التعادل ولكن هذه كرة القدم وعلينا أن نتقبل الخسارة كما نفرح بالفوز· وأضاف: اعتقد أننا قدمنا مباراة جيدة ونجحنا في إغلاق المساحات في الشوط الأول ولكن الهدف الذي جاء في الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني فاجأنا وصعب من مهمتنا لكن مع ذلك حاولنا قدر المستطاع تعويض الهدف وتهيأت لنا بعض الفرص ولم نستغلها خاصة فرصة رامي يسلم التي كانت ستعيد الفريق إلى المباراة من جديد وفي الوقت الذي كنا نبحث فيه عن هدف التعادل استقبل مرمانا هدفا ثانيا أنهى المهمة· وأكد زنجا انه حزين لخروج الفريق من البطولة الآسيوية خاصة أنها المرة الأولى التي يخرج فيها الفريق من الدور الأول وهذا شيء مؤسف إضافة إلى خسارتنا في نهائي الكأس أمام الوصل وهذا أمر صعب في سجلي التدريبي أنني خسرت نهائي الكأس ولم أصعد بالفريق إلى الدور الثاني من دوري أبطال آسيا ولكن مع ذلك اعتقد انه ومنذ حضوري إلى العين وتولي مهمة تدريب الفريق كان رصيد العين من النقاط (6) نقاط ونجحت معهم في إضافة (18) نقطة أخرى والوصول إلى نهائي الكأس وهذا مؤشر ايجابي وحالة الفريق كانت في تصاعد مستمر ويقدم أداء أفضل في كل مباراة ولكن بعد خسارتنا نهائي الكأس بدأ مستوى الفريق يتراجع وخسرنا نقاطا كثيرة كانت ستعطينا موقعا آخر في جدول الترتيب وخروجنا من البطولة الآسيوية وخسارتنا لنقاط عديدة في الدوري من تأثير خسارة نهائي الكأس التي لازالت تلقي بآثارها على الفريق· واختتم زنجا حديثه بأن أمامه (4) مباريات مع الفريق هذا الموسم ثلاث منها في الدوري وكلها غاية في الأهمية إضافة إلى المباراة الأخيرة مع الاتحاد السوري ضمن البطولة الآسيوية والتي سنعمل من خلالها إلى تقديم مستويات جيدة وسأحاول الدفع بمجموعة من اللاعبين الشباب والأكثر جاهزية وبعد ذلك سنقوم بتقييم الوضع منذ تولي المهمة في فبراير الماضي وحتى نهاية الموسم · أما البرتغالي جوزيه موريه مدرب الشباب السعودي فقال: إن لاعبيه قدموا مباراة كبيرة وتفوقوا على أنفسهم من خلال الأداء الرائع الذي ظهروا به طوال المباراة وأضاف أن الفريق كان يلعب بكل تركيز وإصرار وروح قتالية عالية من أجل الفوز مؤكدا بان العين فريق كبير وقام بأداء جيد ونجحوا دفاعيا في هذا اللقاء إلا أن رغبة لاعبي الشباب في الفوز كانت كبيرة جدا واعتقد أنهم يستحقون الفوز· وحول اللقاء القادم مع فولاد سبهان الإيراني والذي سيكون حاسما لتحديد المتأهل إلى الدور الثاني قال جوزيه موريه انه يلعب دائم للفوز وهذا سيكون تفكيره في اللقاء القادم خاصة أن سيلعب المباراة خارج أرضه ولكن التأهل يحتاج إلى الفوز في المباراة واعتقد أن مباراة الذهاب لعبنا بشكل أفضل وكنا من يستحق الفوز· عبدالله علي يعتذر للجماهير قال عبدالله علي بلهجة حزينة انه يأسف لخروج الفريق من البطولة الآسيوية حيث كنا نسعى إلى تحقيق الفوز في المباراة للمحافظة على فرصتنا في خطف بطاقة التأهل في الجولة القادمة وتصحيح وضعنا هذا الموسم بالصعود إلى الدور الثاني من دوري أبطال آسيا ولكن هذه كرة القدم · وأضاف عبدالله علي قدمنا مباراة جيدة ونجحنا في الشق الدفاعي في الشوط الأول وكنا نسعى إلى خطف هدف في الشوط الثاني إلا أن هدف الشباب زاد من صعوبة المهمة ومع ذلك حاولنا ولكن الهدف الثاني قضى علينا· وتوجه عبدالله علي بالاعتذار للجماهير العيناوية وقال :'' كنا نطمح أن نهديها الفوز بالمباراة والتأهل إلى الدور الثاني خاصة بعد خسارتنا كأس صاحب السمو رئيس الدولة وابتعادنا عن المنافسة على بطولة الدوري هذا الموسم العين يستأنف تدريباته استعدادا للشارقة حيث يعود الفريق الأول بنادي العين إلى التدريبات استعدادا للمباراة القادمة في الجولة العشرين من بطولة دوري اتصالات لكرة القدم والتي ستكون مع الشارقة على ستاد خليفة بالعين ·