الاقتصادي

الاتحاد

ارتفاع كبير لمستخدمي لغة الجافا للبرمجة وتقنية المعلومات


دبي ـ الاتحاد: بعد عشر سنوات من تطويرها على أيدي فريق من المبرمجين في شركة صن ميكروسيستمز في سانتا كلارا، قلب وادي السليكون بولاية كاليفورنيا، أصبحت لغة الجافا للبرمجة إحدى أكثر لغات البرمجة اتساعاً وانتشاراً في العالم على الإطلاق، بل أنها باتت أكثر التقنيات اختياراً بالنسبة جميع أنحاء العالم· وتستخدم لغة جافا على نطاق واسع إذ توجد في أجهزة موتورولا، وأجهزة المفكرات من أيسر، إضافة إلى استخدامها في حلول أوراكل، وفي الملايين من مواقع الويب التي لا تعد ولا تحصى، حيث أضحت الخيار الأمثل بالنسبة لمجتمع تقنية المعلومات حول العالم·
وقال جراهام بورتر مدير التسويق بشركة صن ميكروسيستمز بالشرق الأوسط 'تستخدم تقنية الجافا في جميع أنحاء العالم، وجافا مجرّد عبارة بسيطة، غير أن واقعاً مذهلاً يقف وراءها· وتتجسّد فلسفة الجافا، التي تقوم على مفهوم كتابة البرنامج مرة واحدة وتشغيله في أي نظام، في أنها تستخدم على أجهزة الكمبيوتر، والهواتف المتحركة، وفي السيارات، حتى في الثلاجات المتصلة بالإنترنت· وبوسع أي جهاز يعمل بمعالج دقيق تشغيل لغة الجافا، ولقد أصبح نطاق انتشار واستخدام هذه التقنية مذهلاً بحق'·
وأضاف 'ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، فقد تم تسويق الجافا في أكثر من 600 مليون جهاز كمبيوتر، كما تم استخدامها في أكثر من 7 مليون صفحة ويب تحتوي على محتويات تفاعلية مصممة بلغة الجافا· وستجد تقنية الجافا في أي جهاز هذه الأيام، حيث تعمل هذه التقنية على توصيله بشبكة المعلومات وتتيح للمستخدمين التواصل مع بعضهم البعض'·
وبات استخدام الجافا واسع النطاق حتى أن دراسة حديثة أجرتها شركة صن أوضحت أن 86 في المائة من المستهلكين تعرفوا على العلامة التجارية للجافا بسهولة· علاوة على ذلك، بينت الدراسة أن واحد من كل ثلاثة عملاء يشتري منتجا يحمل العلامة التجارية للغة الجافا، ويفضله على أي منتج مماثل لا يستخدم تقنية الجافا·
وأصبحت لغة الجافا في الشرق الأوسط لغة البرمجة المختارة والمفضلة في دول الخليج وشمال أفريقيا، وتفخر المنطقة بأن عدد المبرمجين وقد وصل إلى عشرات الآلاف بسبب برنامج شركة صن التعليمي الذي يزود المستخدمين بتدريب المتقدم على لغة الجافا، والإرشادات المعيارية الخاصة بها· ولإتاحة المزيد من الاختيارات للمبرمجين العرب، قامت شركة صن بتعريب لغة الجافا، لمساعدة شركات التقنية في المنطقة على تطوير برامج ونظم معلومات موجهة للشعوب العربية·

اقرأ أيضا

سياسات أبوظبي تحصن اقتصاد الإمارة