الإمارات

الاتحاد

مؤتمر الخلايا الجذعية يوصي بتأسيس مراكز لأبحاثها

أكد المشاركون في المؤتمر العلمي الأول للخلايا الجذعية بين النظرية والتطبيق، الذي عقد في عجمان خلال اليومين الماضيين، ضرورة وجود إطار قانوني لتنفيذ أبحاث وتطبيقات الخلايا الجذعية في الدولة.
ودعا المشاركون في المؤتمر الذي نظمته جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، إلى أن تكون هذه الأبحاث والتطبيقات على حد سواء متوافقة مع الشريعة الإسلامية، على أن توضع القوانين المنظمة لها قبل السماح بإجراء أية تجارب أو تأسيس أي مركز لتطبيقات الخلايا الجذعية في الدولة، مع ضرورة أن تراعي ممارسات الأبحاث والتطبيقات الأخلاقيات الطبية.
كما دعوا إلى تنظيم مؤتمرات علمية أخرى تناقش تطورات موضوع الخلايا الجذعية، وأن تكون مواكبة للتغيرات في العالم، وإلى تأسيس مراكز لأبحاث الخلايا الجذعية بمبادرة على المستوى الوطني على أن يراعى فيها عدم الاعتماد الكامل على الخبرات الأجنبية، وضرورة تدريب الكوادر الوطنية لتقوم بتأسيس هذه المراكز والنهوض بها.
وطالب المؤتمرون بإقامة مراكز لزراعة نخاع العظام باعتباره التطبيق الذي ثبت مأمونيته عبر سنوات من التدريب لعلاج أنواع سرطانات الدم المختلفة، والتركيز في تطبيقات الخلايا الجذعية على الحالات المرضية التي تعد عبئا على مجتمع الإمارات خاصة، والخليج والشرق الأوسط بصفة عامة، كأمراض السكري وخلايا الدم المنجلية وأمراض الجهاز العصبي.
ودعوا إلى الاستمرار في توعية الجمهور والمجتمع الطبي على السواء بالوضع الحالي لأبحاث وتطبيقات الخلايا الجذعية، وتقديم نظرة موضوعية لعيوبها ومميزاتها، وخاصة عند طلب العلاج في دول أخرى حول العالم.

اقرأ أيضا