الإمارات

الاتحاد

حمدان بن مبارك يؤكد أهمية توسيع المشهد الإعلامي لدعم المشاركة في التنمية المستدامة

حمدان بن مبارك

حمدان بن مبارك

أكد معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة رئيس المجلس الوطني للإعلام أهمية دور المجلس في توسيع المشهد الإعلامي في الدولة وإعطاء كافة المؤسسات الإعلامية الفرصة للمشاركة في التنمية المستدامة. وقال معاليه في تصريح لمجلة " سيدتي " بمناسبة اليوم الوطني الـ 40 للدولة: إن ثورة المعلومات خدمت خططنا الإعلامية في الداخل والخارج وتطور الإعلام في الدولة بشكل يضاهي الدول المتقدمة بفضل توفير أحدث التقنيات والإمكانات المادية والبشرية وتدريب الكفاءات الإعلامية للعمل في هذا القطاع .
وأضاف أنه بفضل دعم القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والنظرة الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، حقق الإعلام بمختلف وسائله قفزات نوعية وكمية كبيرة خلال الأربعين عاما الماضية.
وأشار إلى أن " 15 " قناة تلفزيونية توجد في دولة الإمارات اليوم إضافة إلى "24 " محطة إذاعية وتسع صحف عربية يومية وسبع صحف يومية تصدر باللغة الإنجليزية بجانب وكالة أنباء الإمارات " وام " وهي الوكالة الوطنية للدولة والعشرات من المجلات الأسبوعية والشهرية والدوريات المتخصصة.
وقال إنه يوجد في دولة الإمارات اليوم أربع مناطق إعلامية حرة تحتضن عشرات المئات من المؤسسات الإعلامية والإذاعية والتلفزيونية والصحفية والإلكترونية الإقليمية والدولية من بينها المنطقة الإعلامية الحرة بأبوظبي ومدينة دبي للإعلام والمنطقة الإعلامية الحرة بالفجيرة ورأس الخيمة.
ونوه بفعاليات وأنشطة نادي دبي للصحافة والدوائر المحلية للإعلام وعشرات الشركات الإعلامية المتخصصة والمئات من المراسلين الصحفيين المعتمدين لدى الدولة.
وحول النجاح الذي حققته ابنة الإمارات في القطاع الإعلامي قال معالي الشيخ حمدان بن مبارك .. إن الفتاة الإماراتية اليوم هي صحفية ومذيعة تلفزيونية وإذاعية وهي أيضاً معدة ومخرجة وكاتبة ومبدعة وأستاذة جامعية في كليات الإعلام بالدولة وهناك إعلاميات رائدات في الإمارات حملن على عاتقهن مسؤولية النهوض بالعمل الإعلامي والحفاظ على الهوية الإعلامية والثقافية للإمارات في الداخل والخارج .
وذكر ان إقبال بنات الإمارات على التخصص في دراسة الإعلام والاتصال سواء في جامعاتنا الوطنية أو الخاصة أو في الخارج هو خير دليل على قدرة القطاع الإعلامي على استقطابهن وإتاحة الفرص أمامهن للعمل جنبا إلى جنب مع الرجل في صناعة الإعلام التي ترتكز عليها عملية التنمية الشاملة للقطاعات الأخرى .

اقرأ أيضا