الاقتصادي

الاتحاد

خالد بن سليم: مشاريع الواجهة البحرية تؤسس مستقبلاً جديداً لدبي


دبي - الاتحاد: أكد خالد بن سليم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي على أن المشروعات البحرية التي اطلقتها دبي مؤخراً تكفيها لعقود مقبلة، وتؤسس لمستقبل جديد للإمارة، مشيرا إلى أن دبي مازالت بحاجة إلى المزيد منها ليتزامن مع الطلب المتزايد من المستثمرين والسياح على السواء، وقال إن فنادق الشاطئ هي الاعلى اشغالاً على مستوى العالم حالياً، وهذا مؤشر لتحقيق المستثمرين لأعلى معدل ربح من بين مجالات الاستثمار·
وعلى هذا الاساس فإن حكومة دبي تعمد إلى توفير كل السبل وخلق البيئة الاستثمارية المناسبة للعمل في هذا المجال·· جاء ذلك لدى افتتاحه أمس لمعرض ومنتدى واجهة دبي البحرية 2005 حيث قام بجولة تفقدية للاجنحة المشاركة مستمعاً إلى شرح مفصل عن هذه المشاريع ومن بينها مشروع جزر البندقية السعودية، وأكد على أن هذه المشروعات تضيف أبعادا جديدة للسياحة فيها وتعتبر من عوامل الجذب الهامة في دبي·
وقال بن سليم في افتتاح معرض ومنتدى واجهة دبي البحرية ،2005 إن المشاريع الضخمة التي تقام في دبي تتماشى مع تطلعات الإمارة، وتؤسس لمستقبل جديد يمتد لعقود، وقال: ستسهم مشاريع الواجهات البحرية في استقطاب اهتمامنا لسنوات عديدة مقبلة وهنالك المزيد من المشاريع المستقبلية سيتم الاعلان عنها في وقت لاحق، وأضاف أن النمو الكبير جدا في هذا النوع من المشاريع في دبي يقابله طلب كبير للغاية والدليل على ذلك الاهتمام الكبير الذي يحظى به مشروع واجهة دبي البحرية بجبل على·
ويضم معرض ومنتدى واجهة دبي البحرية 2005 مشاركين من تسع دول من اوروبا والشرق الاوسط تعرض مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المتعلقة بالمشاريع التطويرية الساحلية، من القطاع العقاري واستصلاح الاراضي، واليخوت، والهندسة البحرية· كما تطرق بن سليّم الى موضوع القدرة الاستثمارية الهائلة التي يتمتع بها قطاع السياحة في دبي·
وقال: انه قطاع مربح للغاية، إذ تتمتع فنادق دبي باحدى اعلى مستويات الإشغال في العالم· وقد ساهم الدعم الذي تقدمه حكومة دبي والحملات التسويقية الكثيفة في انجاح هذا القطاع، ولفت إلى أن هذه المبادرات ساهمت في استقطاب السائحين من جميع انحاء العالم وباعداد كبيرة لدرجة ان الفنادق اصبحت ناشطة طوال فترة العام· ويهدف معرض ومنتدى واجهة دبي البحرية ،2005 في دورته الاولى إلى استعراض هيكلية الفرص المستقبلية في تصميم الواجهات البحرية والبناء والتخطيط· ويستمر معرض ومنتدى واجهة دبي البحرية 2005 حتى مساء اليوم، حيث يجمع المنتدى الذي يقام الى جانب المعرض متحدثين من بلاد عدة من ثلاث قارات يستعرضون احدث المواضيع والمسائل التي تحيط بمسألة تطوير الواجهات البحرية، ومن ضمنها المخاطر المتعلقة بالاستثمار، والتحديات المتعلقة بعمليات اصلاح الاراضي، والتأثير البيئي وشبكات النقل البحري والبري بالاضافة الى البنى التحتية·
وأكد المشاركون في المنتدى ان حجم اعمال الواجهات البحرية الحاصل الآن يزيد على 20 مليار دولار مما حولها إلى صناعة جاذبة على مستوى العالم· ويواصل المنتدى اعماله على مدى يومين حيث يستعرض المشاركون محتويات كل مشروع ويقدمون معلومات مفصلة عن مراحل تنفيذه وانجازه·

اقرأ أيضا

سياسات أبوظبي تحصن اقتصاد الإمارة