الاتحاد

الإمارات

وزراء 12 دولة أفريقية يثمنون دور أبوظبي في تنمية الزراعة المستدامة

مشاركون في المؤتمر (من المصدر)

مشاركون في المؤتمر (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - ثمن وزراء 12 دولة أفريقية شاركت في المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية، الذي عقد برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، في ختام فعالياته أمس بأبوظبي، الدور المحوري لإمارة أبوظبي في تنمية الزراعة المستدامة من خلال استقطاب أبرز تكنولوجيا ومبتكرات الزراعة الحديثة في المعرض المصاحب للمنتدى.
وأكد الوزراء الأفارقة أهمية فعاليات المنتدى وجلساته النقاشية للخروج بتوصيات تسهم في اتخاذ خطوات حاسمة لتعزيز الشراكات وتحقيق المزيد من الابتكار الزراعي في أفريقيا.
واختتم المنتدى أعماله بجلسة النقاش الوزارية التي ترأسها معالي وزير البيئة والمياه وحددت الخطوط العريضة لتحقيق الابتكار الزراعي والحدّ من الفقر في القارة الأفريقية.
وتوجه روبرت كينيث سيشينغا، وزير الزراعة في جمهورية زامبيا، بشكره العميق للجهود الحثيثة التي بذلتها دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة المنتدى. وقال راشد بلبو، وزير الدولة المسؤول عن تنمية القطاع الخاص والشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص في جمهورية غانا: «نحن بحاجة لتوجيه طاقات الشباب نحو الزراعة، وتسريع عملية الانتقال من زراعة البقاء إلى الزراعة التجارية، كما أننا نرغب في إرساء أواصر التعاون مع دول مثل دولة الإمارات العربية المتحدة».
من جانبها أشادت آنا أونيانغو، وزيرة الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية في جمهورية كينيا، بالمكانة التي حققها المنتدى باعتباره المنصة الأبرز لمعالجة التحديات الزراعية في المناطق القاحلة، وقالت: «تلعب الفعاليات العالمية الكبيرة مثل المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية دوراً هاماً في تشكيل شبكات وشراكات متعددة الأطراف وذات مغزى. وفي ذات السياق قال محمد جلال الريسي، مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع: «إن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية عمل بجد على مدار عامين من أجل الوصول لفكرة مبدعة تسهم في الارتقاء بقطاع الزراعة وتعزيز استدامته، والتي تبلورت في تنظيمه المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية، والذي جاء نتيجة دراسات لأفكار بناءة تتناغم مع الرؤية الحكيمة لإمارة أبوظبي بدعم قطاع الزراعة وتطويره».

مركز خدمات المزارعين يعرض أفضل الممارسات الزراعية بالمنتدى
أبوظبي (وام) - شارك مركز خدمات المزارعين في المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية الذي اختتم أعماله أمس في أبوظبي، حيث عرض أفضل الممارسات الزراعية المعتمدة دولياً في مزارع إمارة أبوظبي إلى جانب أحدث التقنيات في المجال الزراعي والتي تتبعها مزارع الإمارة.
وقال كريستوفر هيرست الرئيس التنفيذي لمركز خدمات المزارعين إن مشاركة مركز خدمات المزارعين في هذا المعرض فرصة حقيقية ليتعرف الجمهور على ما حققه مزارعو إمارة أبوظبي من تطور منقطع النظير في مجال الإنتاج الزراعي المتميز لنحصد منتجات طازجة ذات جودة عالية من النخب الأول والثاني في منطقة يصعب أن يصدق تمكنها من إنتاج مثل هذه الجودة العالية. ويتخذ المركز مزارع محددة مسبقا في كل من أبوظبي والمنطقة الغربية ومدينة العين لاختبار جميع الأنظمة المستحدثة التي ينوي تطبيقها واختبار المنتجات والمحاصيل الجديدة أو التقنيات المستوردة والبذور وطرق مكافحة الآفات وإدارة المحاصيل وغيرها من أساليب الدعم الفني التي يقدمها المركز لخدمة المزارعين في إمارة أبوظبي مجانا، وذلك ضمانا للوصول إلى أفضل الممارسات الزراعية والارتقاء بالمحاصيل الزراعية المحلية وتحقيق الاستدامة في مزارع إمارة أبوظبي تماشيا مع رؤية أبوظبي 2030 والتي تستهدف تحقيق الأمن الغذائي لسكان الإمارة.
وارتكزت مشاركة المركز على عدة محاور رئيسية، أبرزها: أولا: برنامج تحسين خدمات النخيل والذي يشمل تحسين التربة باستخدام عينات حيوية من خلال محسنات التربة التي تحتوي على عدة مكونات كالكائنات الحية الدقيقة المفيدة. ثانيا: الإنتاج من أجل التسويق حيث يعرض في هذا المحور عددا من الممارسات المستدامة للارتقاء بالمنتج المحلي.
ثالثا: استخدام الموارد المحلية من خلال عدة خطوات، أهمها اتباع نظام الزراعة المكثفة لزيادة كفاءة استخدام المياه.
رابعا: إدخال ممارسات الإدارة والتكنولوجيا الملائمة للظروف المحلية.
خامسا: معايير الجودة وتشمل تطوير سلسلة التبريد لتحسين جودة المنتجات.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يوجه بإنارة منطقتي الحراي 1 و2 في خورفكان