الاتحاد

الإمارات

المنصوري: الخطة الاستراتيجية محور المرحلة الجديدة لحكومة التميز

دبي- سامي عبدالرؤوف:

افتتح معالي المهندس سلطان المنصوري وزير تطوير القطاع الحكومي بالتعاون مع كلية دبي للإدارة الحكومية، أمس بالكلية، فعاليات الملتقى الأول الخاص بالوكلاء والوكلاء المساعدين حول مبادئ التميز المؤسسي، ضمن برنامج بناء القدرات المؤسسية لقيادات الإدارات العليا في الوزارات الاتحادية الرامي إلى تحقيق ثقافة التميز وتسريع تطبيق معايير برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي·
ويشتمل البرنامج على خمسة ملتقيات خاصة بالوكلاء والوكلاء المساعدين من الوزارات الاتحادية تتوزع بين دبي وأبوظبي، ويندرج في إطار خطة وزارة تطوير القطاع الحكومي الرامية إلى مواكبة التوجه العام للاستراتيجية الاتحادية الهادفة إلى تحقيق التنمية المستدامة وضمان جودة حياة عالية لمواطني الدولة، وتسريع تطبيق برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي في كافة الوزارات الاتحادية في الدولة·
وأشار المنصوري إلى أهمية تسريع عملية التطوير المؤسسي وبناء ثقافة التميز وتبني فلسفة التحسين المستمر لأنظمة ومنهجيات عمل الوزارات الاتحادية في سبيل تحقيق التفوق في نتائج أدائها بما يرضي متعامليها وموظفيها، وقال المنصوري: إن المؤسسات الحكومية في بداية المرحلة الجديدة لحكومة التميز، وهي مرحلة مليئة بالتحديات والطموحات العالية، محورها ومحركها الخطة الاستراتيجية الاتحادية، بمبادئها العامة وتوجهاتها الأساسية والمتضمنة للعديد من المبادرات المتكاملة والمتزامنة، غايتها التفوق والريادة في الأداء والوصول إلى أعلى المراتب العالمية، مؤكداً أن تحويل هذه الغاية إلى واقع أقرت الحكومة تأسيس برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي ليشكل إطاراً عاماً ونموذجاً عملياً ضمن الخطط الاستراتيجية الخاصة بالوزارات والمتوائمة مع الاستراتيجية الاتحادية·
وشهد اللقاء مشاركة أكثر من 45 وكيلاً ووكيلاً مساعداً من الوزارات الاتحادية، الذين كان لهم مداخلات بناءة حول برنامج بناء القدرات المؤسسية للقيادات ·

اقرأ أيضا