الاتحاد

عربي ودولي

سيؤول: عزل مسؤول بكوريا الشمالية وإعدام آخرين

سيؤول (وكالات) - ذكرت وكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية أمس أنه تم عزل مسؤول كبير في كوريا الشمالية وإعدام مساعدين له بعد إدانتهم بتهمة الفساد.
وقال نائبان كوريان جنوبيان للصحفيين في سيؤول، إن الوكالة أبلغت لجنة الاستخبارات في برلمان كوريا الجنوبية بأن المرشد السياسي لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون وزوج عمته أن جانغ سونغ ثايك عزل من منصبي نائب رئيس لجنة الدفاع الوطني، أعلى هيئة قرار في البلاد، وعضو قيادة «حزب العمال» الشيوعي الكوري الشمالي الحاكم والوحيد. كما أعدم اثنان من مساعديه المقربين هما مدير المكتب السياسي العام للجيش الكوري الشمالي ومرافق كيم أون الأبرز في المناسبات العامة تشو ريونغ هاي وجانغ سو كيل علناً في منتصف شهر نوفمبر الماضي.
وكان ثايك الرجل الثاني في قيادة النظام الكوري الشمالي، وتولى إرشاد كيم جونغ أون وقاد عملية انتقال السلطة إليه بعد وفاة والده كيم جونغ إيل عام 2011.
وقد تشوهت صورته في عام 2004 بسبب اتهامه بالفساد. وأعيد إليه اعتباره في العام التالي بعد إرساله إلى معسكر لإعادة التثقيف ورقي في 2007 إلى قيادة «حزب العمال»، ما أتاح له السيطرة على الشرطة والقضاء.
وكانت زوجته كيم كيونغ هوي تتمتع أيضاً بنفوذ كبير في أروقة الحكم منذ 40 عاماً. رقيت إلى رتبة جنرال في شهر سبتمبر 2010، وتسري إشاعات منذ سنة بأنها تعاني وضعاً صحياً بالغ السوء.

اقرأ أيضا

وزراء دفاع دول "آسيان" يناقشون قضايا إقليمية في بانكوك