الاتحاد

عربي ودولي

يوم ثالث للشغب في فرنسا: إحراق 200 سيارة

باريس- ''وكالات الأنباء'': تواصلت أعمال الفوضى والشغب في فرنسا لليوم الثالث على التوالي، حيث قال وزير الداخلية فرانسوا باروان: إن احتجاجات عنيفة جرت ضد انتخاب الرئيس نيكولا ساركوزي، وتم إحراق نحو 200 سيارة، واعتقال 80 شخصاً، وأضاف متهماً اليسار المتطرف بارتكاب أعمال العنف ''طوال الأيام الثلاثة الماضية ومنذ ليلة الانتخابات أصبح لدينا موقف غير مقبول''·
ونظمت تظاهرات عنيفة جديدة معادية لساركوزي في بضع مدن فرنسية وخصوصاً في باريس وليون تخللتها مشاجرات وتوقيفات، وفي باريس وقعت حوادث لليلة الثالثة حيث حاول نحو 150 متظاهراً قفل الطريق الى ساحة الباستيل، وصدتهم قوة كبيرة من عناصر الشرطة، وأوضحت مديرية الشرطة أن بضعة متظاهرين قد أوقفوا، فيما أصيب متظاهر بجروح في وجهه· وردد المتظاهرون شعارات معادية لساركوزي منها ''ساركو·· الشعب سينال منك''، و''الشرطة في كل مكان·· والعدالة غائبة''· وقال وزير الداخلية الفرنسي لراديو فرانس انفو: ''تم إحراق نحو 200 سيارة، وجرى اعتقال ما يزيد قليلاً على 80 شخصاً، ومن الواضح أن التظاهرات لها دوافع سياسية ومرتبطة باليسار المتطرف''، وأضاف ''الناخبون قالوا كلمتهم وشاهدنا ديمقراطية قوية للغاية في بلدنا، وتغير المزاج يجب أن ينعكس في صناديق الاقتراع وليس في الشوارع''·
وفي ليون، اندلعت حوادث جديدة بين 200 متظاهر وقوات الأمن في شارع للمشاة بوسط المدينة· وفيما شارك 400 شخص بعد الظهر في تظاهرة سلمية، أدت تظاهرة جديدة الى عمليات تخريب فاضطرت قوات الأمن الى التدخل، واعتقل شخصان·
وفي فيلربان قرب ليون، لحقت أضرار بمركز لحزب ساركوزي جراء حريق متعمد، ودان رئيس البلدية الاشتراكي جان بول بريت هذا التصرف· وفي تولوز، تجمع حوالي 60 متظاهراً في هدوء خلافاً لليومين السابقين· وفي غرينيي بدائرة إيسون أصيب شرطي من عناصر مكافحة الشغب بجروح طفيفة، واعتقل شابان خلال مشاجرات في ساحة غران بورن بين مجموعات من خمسة أوستة اشخاص سريعي الحركة والتنقل وبين الشرطة· وقال مراسل وكالة فرانس برس: إن بضع مجموعات هاجمت قوات الأمن بمختلف أنواع المقذوفات وزجاجات المولوتوف، ثم تفرقت على إثر وصول تعزيزات للشرطة التي ردت مستخدمة الغاز المسيل للدموع·
إلى ذلك، رفض الرئيس الفرنسي المنتخب انتقاد المعارضة للعطلة التي أمضاها بعد الانتخابات على يخت فاخر في مالطا، وقال: إنه ليس هناك شيء غير طبيعي بشأن العطلة التي استغرقت ثلاثة أيام، وأوضح ساركوزي للصحفيين ''لا أنوي الاختباء، ولا أنوي الكذب، ولا أنوي الاعتذار''، مشيراً إلى أن من حقه الحصول على عطلة قبل توليه منصبه الأسبوع المقبل، وأكد أن رحلته الى مالطا لم تكلف دافعي الضرائب مليماً واحداً، مشدداً على أن الفرنسيين قادرون على التفريق بين الامو''·
وكانت الصحف والمعارضة الفرنسية انتقدت ساركوزي بسبب العطلة الفاخرة التي يمضيها على متن يخت لملياردير في مالطا·
الى ذلك، ترأس الرئيس الفرنسي جاك شيراك أمس في باريس الاجتماع الأخير لمجلس وزارئه قبل أن يسلم السلطة الى ساركوزي في 16 مايو الحالي، وصفق أعضاء الحكومة المجتمعين بكامل عددهم لشيراك، وقدم له الوزراء كهدية لوحة للفنان الفرنسي الصيني زاو وو-كي يفترض أنها تمثل همزة وصل بين الشرق والغرب·

اقرأ أيضا

مقتل جندي تركي أصيب في شمال سوريا