الاتحاد

الاقتصادي

العبار يهدد بمغادرة إعمار ومعركة التوزيعات تنتهي بانتصار طرفي الصراع


دبي - عاطف فتحي:
في دراما غير مسبوقة في تاريخ الجمعيات العمومية بالدولة، ووسط حالة من الشد والجذب والانفعال على مدى ساعتين، حسمت الجمعية العمومية لشركة (اعمار) العقارية أمر التوزيعات بإدخال تعديل جوهري على توصية مجلس الإدارة، حيث نزل محمد العبار، رئيس مجلس إدارة الشركة، عند رغبة شريحة لا يستهان بها من المستثمرين لتصبح التوزيعات 13 في المئة نقدا و7 في المئة أسهم منحة، في حين كانت التوصية تتعلق بتوزيع 17,5 في المئة نقدا و2,5 في المئة منحة، ليرتفع رأسمال إعمار إلى الى 2,835 مليار درهم·
ووصلت معركة التوزيعات إلى ذروتها عندما هدد العبار بمغادرة موقعه كرئيس لمجلس الإدارة إذا ما تمسك المساهمون برفع نسبة التوزيعات الإجمالية إلى أكثر من 20 في المئة، وربط العبار بين استمراره في الشركة وعدم التزحزح عن نسبة الـ 20 في المئة مخاطبا المساهمين بقوله: (إذا أردتم رفع النسبة فأتوا بشخص غيري)· واعتبر مراقبون إن معركة توزيعات اعمار للعام 2004 انتهت بانتصار للطرفين، فالعبار من جهته لم يقبل رفع النسبة عن 20 في المئة، وعلى الجانب الآخر شعر المستثمرون أنهم حصلوا على بعض مما سعوا إليه من خلال رفع نسبة أسهم المنحة·
وشهدت الجمعية انقساما بين تيارين احدهما أيد العبار إلى حد بعيد بينما واصل الآخر ضغوطه وسط حالة من التوتر وصلت إلى حد التجاوز حيث هاجم احدهم موظفي اعمار وقال: موظفيك لا يفهمون مما أثار غضب العبار فرد عليه: عفوا لا اسمح لك بالتطاول على موظفي الشركة الذين حققوا أرباحا وصلت إلى 2,69 مليار درهم· واستخدم العبار ورقة الحكومة بمهارة عندما تزايدت ضغوط المساهمين ودعا بعضهم إلى التصويت على تعديل القرار، إلا أن العبار أحبط المحاولة بقوله: الحكومة تملك 33 بالمئة من الأسهم وهي تؤيد النسبة المقترحة، وبالتالي يستحيل عليكم الحصول على نسبة 75 في المئة المطلوبة· وكرر العبار أكثر من مرة ردا على إلحاح المساهمين برفع النسبة عن 20 بالمئة: (والله ما يحصل)، وأكد ردا على تساؤلات المساهمين حول المبرر وراء احتفاظ الشركة بأرباح محتجزة بالمليارات: اعمار تنفذ خطط توسع كبرى وتحتاج إلى هذه السيولة فهناك مشروعات في منطقة الحرم المكي بقيمة 12 مليار ريال سعودي واستثمارات في الهند بقيمة ملياري دولار وفي مصر بقيمة مليار دولار· وحث المساهمين على النظر إلى المستقبل وقال: (هناك شركات حكومية تنافسنا ليل نهار في الداخل والخارج مثل دبي لاند و'نخيل' لكن والله ما يقدرون علينا)· وأكد ضرورة عدم الانسياق وراء رغبة بعض المضاربين ممن سعوا وراء إصدار قرار الجمعية بزيادة التوزيعات بما يكفل لهم تحقيق مكاسب فورية على حساب المصلحة المستقبلية·واستخدم العبار في فترات من الاجتماع خطابا عاطفيا بل لم يتورع عن القول: (أرجوكم وأتوسل إليكم أن نتعامل بالعقل لنحافظ على الجوهرة التي بين أيدينا)· ولم تنته الدراما إلا بإثارة حين قال مساهم: إنكم تتركون الوسطاء يديرون الشركة ويتحكمون في التوزيعات وسعر السهم، مما أثار غضب ممثل حكومة دبي فرد قائلاً: (لا اسمح لك بأن تتحدث مع العبار بهذه الطريقة ليختلط الحابل بالنابل ويتدخل العبار للفصل بين الطرفين وتهدئة المستثمر الغاضب· تجدر الإشارة إلى ان العبار أوضح ردا على سؤال خلال الاجتماع إن القيمة الدفترية لسهم اعمار تصل إلى 10 دراهم·

اقرأ أيضا

عمار النعيمي: استضافة المعارض العالمية تدعم الاقتصاد