الاتحاد

ثقافة

«لوغوس هوب».. في رأس الخيمة تحمل معرضاً للكتاب ورسالة سلام

جانب من معرض الكتاب العائم في سفينة «لوغوس هوب» (تصوير راميش)

جانب من معرض الكتاب العائم في سفينة «لوغوس هوب» (تصوير راميش)

مريم الشميلي ـ عماد عبدالباري (رأس الخيمة) ـ واصلت سفينة المعرفة الألمانية (لوغوس هوب)، وهي أكبر مكتبة عالمية عائمة تجوب مختلف دول العالم لنشر المعرفة والسلام، التي تستضيفها هيئة رأس الخيمة للتنمية السياحية (راك مول) حتى 7 ديسمبر الجاري، وذلك تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني 42 للدولة وفوز دبي بتنظيم اكسبو 2020، استقبال الرواد والقراء من مختلف الشرائح الاجتماعية.
وبلغ عدد الذين زاروا السفية التي ترسو على الرصيف رقم 8 بميناء خور رأس الخيمة، منذ رسوها بالميناء في 28 نوفمبر الماضي وحتى 3 ديسمبر الجاري، أكثر من 5 آلاف زائر من المواطنين والمقيمين في الإمارة من مختلف الأعمار.
من جهتها افتتحت سمية حارب السويدي مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية المكتبة العائمة التي تحمل شعار «الكتاب الجيد للجميع» والمقامة على متن السفينة، وهي سفينة تابعة لمجموعة جي بي إيه الألمانية، والتي تعد من المنظمات غير الربحية والتي تسعى إلى نشر التعليم والثقافات المختلفة بين الشعوب، وتوصف بأنها أضخم معرض عائم للكتاب في العالم، حيث تحمل السفينة مكتبة علمية تعليمية للطلاب والعاملين في الميدان التعليمي والمهتمين بالقراءة.
ويضم معرض الكتاب العائم مجموعة موسعة من الكتب تشتمل على أكثر من 5 آلاف عنوان وبأسعار معقولة في متناول الجميع كما تشمل طيفاً واسعاً من الموضوعات وتعد هذه الزيارة الخاصة بالسفينة لإمارة رأس الخيمة الأولى.
ومن جهته أكد مدير السفينة جان ولسر لـ«الاتحاد» أن سفينة «لاغوس هوب» «ليست سفينة اعتيادية وليست سفينة تحمل كتباً بل أنها سفينة للثقافة التي تعتبر غذاء روحياً». وأوضح أن إنجازات السفينة الخيرية تمتد على مدى 40 عاماً، حيث انطلقت في مهمتها الثقافية لتجوب العالم وقد زارها أكثر من 43 مليون زائر، كما أنها قدمت مساعدات في أفريقيا والهند وبلدان العالم المختلفة.
وأضاف جان ولسر: «تحمل السفينة على متنها (350) متطوعاً يمثلون العديد من المؤسسات والهيئات والجمعيات الأهلية الخيرية من أكثر من 55 جنسية من مختلف دول العالم أمضى بعضهم أكثر من 7 سنوات ولديهم أيضاً عائلات وأطفال، وتجوب هذه السفينة مختلف دول العالم منذ أكثر من 30 سنة متواصلة. وقد ارتدى أفراد الطاقم الزي الوطني الإماراتي للجنسين كذكرى مميزة لهم مع تقديم وجبات مختلفة من المأكولات الإماراتية الشعبية للزوار، علاوة على تقديم العروض الفنية والفولكلورية الإماراتية يومياً على متن السفينة.

اقرأ أيضا

«نيويورك أبوظبي» تحتفل باليوم الوطني للدولة بأمسية حافلة بالعروض