الاتحاد

الإمارات

تدريب معلمي «أبوظبي للتعليم» على «لعبة الكلمات»

أبوظبي (وام) - نظمت إدارة المناهج بمجلس أبوظبي للتعليم، دورة تدريبية لمعلمي اللغة العربية للصف السادس في لعبة الكلمات العالمية «سكرابل»، واستثمارها كأحد مصادر التعلم، وذلك ضمن جهود المجلس المتواصلة لدعم تطوير تعليم للغة العربية وتعلمها.
استفاد من الدورة 80 معلماً تدربوا على مهارات اللعبة واستراتيجياتها وتطبيق قوانينها تمهيداً لتدريب الطلبة عليها بهدف تنمية مهاراتهم اللغوية والفكرية، وزيادة مستوى الدافعية لديهم وتأهيلهم للتنافس في اللعبة محلياً وعالمياً.
وأكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، أن اهتمام المجلس باللغة العربية يتجاوز كونها مادة تدريس وتعلم إلى آفاق أرحب تنظر للغة العربية على أنها وسيلة اتصال وتواصل ومتعة وطريق إلى المعرفة، كما أن المجلس ينظر إلى تطوير المنهج الذي يتجاوز حدود الكتاب ليضم مختلف مصادر التعلم خاصة تلك التي أثبتت جدواها عالميا في تحسين اكتساب المفردات وتنميتها وتطوير أدوات التواصل.
وأكد معاليه حرص المجلس على التعلم المتمركز حول الطالب الذي يقوم بنفسه بالتعلم واكتساب المفردات والتحليل وكل هذا من خلال اللعب والانشغال في التعلم.
من جانبها، أوضحت الدكتورة كريمة مطر المزروعي مديرة إدارة المناهج أن دورة تأتي ضمن حرص المجلس على التطبيق الناجح لمشروع سكرابل الذي عمم على طلبة الصف السادس العام الدراسي الجاري واستكمالا للجهود التي بدأت بشكل تجريبي العام الدارسي الماضي في توظيف اللعب في تنمية المهارات اللغوية .. لافتة إلى أن المشروع يهدف إلى إكساب الطالب مفردات لغوية كثيرة تسهم في تحسين أدائه الكتابي والشفوي وتمكنه من اكتساب مهارة بناء الكلمات حسب النسق اللغوي العربي السليم.
ويعتبر «سكرابل» أحد المشاريع التي يقوم بتطبيقها قسم المناهج العربية في مجلس أبوظبي للتعليم، ويعنى بشكل أساسي بتحسين الممارسات التدريسية في اللغة العربية، ويمثل تطبيقها تجسيداً لخطة المجلس الطموحة الرامية إلى تنويع مصادر التعلم ومواكبة الرؤى والتوجهات التربوية الحديثة التي تربط بين الإمتاع والتعلم.
وأشار الدكتور علي عبد القادر الحمادي رئيس قسم المناهج العربية، إلى أن تطبيق اللعبة يهدف على المديين المتوسط والبعيد إلى تطوير المهارات القرائية للطالب فهماً للنصوص وتذوقا لها، فضلاً عن كونه يقوي الصلة بين الطالب ومنابع الفصاحة قرآناً وشعراً، وينمي اعتزازه باللغة العربية، لافتا إلى أن سكرابل اسم لعبة تعليمية متميزة تسهم في تنمية المخزون اللغوي للطالب يلعبها ما بين طالبين إلى أربعة طلبة، وتقوم فكرتها على امتلاك كل لاعب مجموعة محددة من الأحرف ومحاولة استثمار تلك الأحرف في تكوين كلمات ذات نقاط عالية، وفقاً لقواعد اللعبة وقوانينها، وزودت المدارس بنسخ من اللعبة التعليمية تتناسب مع أعداد الطلبة وتقتضي الخطة التوسعية للمشروع تطبيقه على بقية طلبة الحلقة الثانية تزامناً مع تطبيق النموذج المدرسي الجديد عليها.

اقرأ أيضا

10 آلاف طفل يستفيدون من حقائب «دبي العطاء» المدرسية