الاتحاد

الرياضي

أكبر لوحة فسيفسائية لعلم الإمارات تحت الماء تدخل موسوعة جينيس

لوحة علم الإمارات تكتمل تحت الماء  (الصور من المصدر)

لوحة علم الإمارات تكتمل تحت الماء (الصور من المصدر)

رضا سليم (دبي) - شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي جانباً من منافسات بطولة دبي الدولية الرابعة للقفز بالمظلات أمس.
ودخلت البطولة موسوعة الأرقام القياسية العالمية “جينيس” بواسطة أكبر لوحة فسيفسائية مكونة من قطع الرخام تم إنجازها تحت الماء على مستوى العالم، وذلك بتنفيذ لوحة علم دولة الإمارات تحت سطح البحر بمساحة 168 مترا مربعا، وبزمن قياسي بلغ 4 ساعات فقط، بالتعاون بين اللجنة الأمنية باللجنة المنظمة وشرطة دبي ومكتب فزاع مارين ونادي سكاي دايف دبي.
وتسلم نصر النيادي رئيس اللجنة المنظمة شهادة اعتماد هذا الإنجاز في سجل موسوعة الأرقام القياسية العالمية “جينيس”، من طلال عمر المدير الإقليمي للمنظمة العالمية، بحضور العميد أحمد المنصوري رئيس اللجنة الأمنية صاحبة هذه المبادرة الفريدة من نوعها، ومحمد يوسف مدير البطولة وعدد من العاملين في اللجنة المنظمة.
يذكر أن موسوعة جينيس للأرقام القياسية عبارة عن كتاب مرجعي يصدر سنويا، يحتوي على الأرقام القياسية العالمية المعروفة، والكتاب بنفسه حقق رقما قياسا، حيث إنه يعتبر سلسلة الكتب الأكثر بيعاً على الإطلاق، وتم إصدار أول نسخة من الموسوعة في 1955 بواسطة شركة جينيس، وتعد هذه الموسوعة من أدق المراجع التي يتم الرجوع إليها في معرفة الأرقام القياسية.
وأكد نصر النيادي أن اللجنة المنظمة وفرت كافة مقومات النجاح لهذه المبادرة المميزة التي تأتي في إطار الاحتفالات باليوم الوطني للدولة، وفوز دبي باستضافة معرض أكسبو 2020 الدولي، مشيدا بالوقت ذاته بالجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة الأمنية التي كسبت التحدي بفضل التعاون مع مكتب فزاع مارين ونادي سكاي دايف دبي.
وقال العميد أحمد المنصوري رئيس اللجنة الأمنية: “جاءت هذه الفكرة في إطار حرصنا على تقديم هدية لدولتنا الغالية بمناسبة اليوم الوطني، وقد وفرت لنا اللجنة المنظمة ونادي سكاي دايف دبي ومكتب فزاع مارين كافة التسهيلات لإنجاز هذا الرقم القياسي من خلال إعداد أكبر لوحة تحت الماء في 4 ساعات فقط، وقام بإنجاز اللوحة 42 من أمهر الغواصين بشرطة دبي، حيث تم اختيار هذه الرقم تفاؤلا بذكرى اليوم الوطني الـ42، وتتكون القطع من السيراميك التي تم تثبيتها بمساحة إجمالية تبلغ 168 متر مربع وهي تزيد بثلاثة أضعاف عن الرقم السابق، علما إنه تم استخدام قاعدة من الحديد والفولاذ المانع للصدى لتشكيل هذه القطع، مما يعني بقاء لوحة العلم تحت البحر في نادي سكاي دايف دبي بشكل دائم”.
من جانبه قال طلال عمر المدير الإقليمي لموسوعة جينيس: “ما يزيد من قيمة الإنجاز هو الرقم القياسي الذي تم تحطيمه وبلغ 4 ساعات لتنفيذ هذه العملية الصعبة والمرهقة للغاية، رغم أن الوقت المتاح للغواصين كان 12 ساعة، كما أن الفريق المكون من شرطة دبي ونادي سكاي دايف دبي نقل التحدي لمرحلة أبعد من ذلك حيث كان بإمكانهم أن ينجزوا اللوحة في مسبح لكنهم قاموا بذلك تحت سطح البحر الأصعب على الإطلاق لتنفيذ مثل هذا النوع من اللوحات”.
وأضاف: “من أبرز شروط تحقيق هذا الرقم القياسي عدم تجاوز مساحة القطعة الواحدة عن 30 سم في 30 سم، مما تتطلب منهم استخدام أكثر من ألفي قطعة لتنفيذ لوحة علم الإمارات”.
من ناحية أخرى، احتفى المشاركون أمس الأول باليوم الوطني الـ42 للدولة بنادي سكاي دايف دبي مستضيف الحدث، حيث عاش الآلاف من الجماهير والقافزين والقافزات من مختلف دول العالم أجواء احتفالية رائعة، وتزينت سماء “دانة الدنيا” بأجمل اللوحات الفنية التي قدمها فريق “ريد أروز” البريطاني الذي يعد من أشهر الفرق العالمية في مجال الاستعراضات الجوية، ويضم في صفوفه 9 من أمهر الطيارين الاستعراضيين الذين سبق لهم تقديم عروض خلابة، أبرزها في حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية بلندن 2012.
وقدم الفريق البريطاني العرض في نادي سكاي دايف دبي بحضور الآلاف من الجماهير التي شدتها روعة العرض واللوحات التي قام بتنفيذها أمهر الطيارين على وجه الكرة الأرضية، حيث يمتلك هذا الفريق سجلا تاريخيا حافلا بالعروض الخلابة بطائراته الحمراء بدأت منذ ستينيات القرن الماضي، قدم خلالها أكثر من 4500 عرض جوي في 55 دولة حول العالم.
يذكر ان احتفالات اللجنة المنظمة باليوم الوطني، شهدت تنظيم عدد من الفعاليات الاستعراضية بمشاركة أعداد كبيرة من الجماهير الذين قضوا يوما حافلا بالمتعة والترفيه.


حمزة بن الحسين يشيد بالبطولة

دبي (الاتحاد)- أشاد الأمير حمزة بن الحسين رئيس نادي الرياضات الجوية الملكي الأردني، بالتنظيم المميز للبطولة في نسختها الرابعة، موجها التهنئة لقيادة وشعب الإمارات بمناسبة اليوم الوطني الـ42، وفوز دبي باستضافة معرض أكسبو 2020 الدولي.
جاء ذلك خلال حضور الأمير حمزة بن الحسين، لمنافسات البطولة، حيث كان في استقباله نصر النيادي رئيس اللجنة المنظمة ويوسف الحمادي نائب رئيس اللجنة المنظمة وماجد البستكي رئيس اللجنة الإعلامية وعدد من أعضاء اللجنة المنظمة.
وأكد الأمير حمزة بن الحسين، أن البطولة تشهد تطورا متواصلا منذ انطلاقتها وتساهم بنشر وتعزيز مستوى اللعبة على مستوى المنطقة ككل، مؤكدا تسخير كافة جهود أسرة نادي الرياضات الجوية الملكي الأردني لدعم وإنجاح فعاليات هذا الحدث الرياضي.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» بطل «دولية دبي»