الاتحاد

الرياضي

جولة "تقرير المصير" تحدد الهابطين اليوم

عيسى الجوكم:
قرر الاتحاد السعودي لكرة القدم لتأجيل مباريات الجولة الأخيرة من الدوري الممتاز من أمس إلى اليوم لوفاة الأمير عبد الله الفيصل مؤسس الرياضة السعودية·· ويسدل الستار على الدور التمهيدي من المسابقة اليوم وتتبقى منافسات المربع الذهبي للفرق الأربعة الأولى بالمسابقة، وشاء القدر أن تتشابك الخيوط في المرحلة الثانية والعشرين ''الأخيرة'' بالنسبة لفرق ذيل المسابقة حيث ستحدد مباريات اليوم الفريقين الهابطين لدوري للدرجة الأولى·· وتقام اليوم خمس مباريات تجمع الخليج مع الأهلي بالدمام والاتحاد مع الفيصلي في جدة والطائي مع الاتفاق في حائل والقادسية مع الحزم في الخبر والوحدة والنصر في مكة المكرمة·
وكان الشباب هزم الهلال 3-1 في لقاء مقدم من نفس المرحلة حيث ارتأى الاتحاد السعودي إقامة المباريات المتعلقة بالهبوط في يوم واحد وفي نفس التوقيت ، وتعتبر جميع المباريات اليوم مهمة جدا لتفادي شبح الهبوط عدا مباراة الوحدة والنصر التي تهم الأول لضمان المركز الثالث أما الثاني فقد تأكد بقاؤه وتتعقد حسابات الهبوط لتشابه مواقف الفرق ومن المحتمل أن تقام مباراة فاصلة أو دورة ثلاثية لتحديد الفريقين الهابطين في حال عدم تحديدهما بشكل قاطع ، ويزيد الموقف تعقيدا هو أن خطر الهبوط يهدد خمسة فرق والفارق بينها في عدد النقاط ضئيل جدا وهي حسب الترتيب : الطائي 20 نقطة والحزم 20 والقادسية 19 نقطة والفيصلي 18 نقطة والخليج 17 نقطة·
على ملعب الأمير عبدالله الفيصل في جدة يلتقي الاتحاد وتعتبر النقاط الثلاث هي مطلب الفريقين رغم تفاوت الطموح بينهما حيث أن الاتحاد يسعى لتأمين موقعه كوصيف الدور التمهيدي وبالتالي يصبح على بعد خطوة من مواجهة الهلال في نهائي البطولة في حين يأمل الفيصلي في تفجير المفاجأة وتحقيق الفوز الذي يكفل له البقاء بين الكبار بصرف النظر عن نتائج بقية الفرق المهددة بالهبوط ولكون التعادل لا يخدم الفريقين فإن كل منهما سيرمي بكل أوراقه من أجل الفوز ولكن يبقى الاتحاد هو الأقرب لنيل النقاط الثلاث وذلك عطفاً على الفوارق الفنية والعناصرية بين الفريقين إضافة إلى إقامة المباراة على أرضه وأمام جماهيره ·
ويدخل الاتحاد المباراة وهو في المركز الثاني برصيد 45 نقطة جمعها من 21 مباراة فاز في 14 وتعادل في 3 وخسر في 4 مباريات ويسعى إلى الفوز الذي يمنحه البطاقة الثانية دون النظر عن مباراة الوحدة والنصر ·
ولاشك أن الاتحاد يبقى مرشحاً وبقوة للفوز على ضيفه خصوصاً وأنه تمكن من الخروج من أزمة خسارته لنهائي كأس ولي العهد بعد فوزه على الشباب ثالث الترتيب ثم التعادل أمام الأهلي في آخر مبارياته ، وسيلعب المدرب البلجيكي ديمتري بأسلوب هجومي بحثاً عن هدف مبكر يريح لاعبيه ويصعب من مهمة الفيصلي الذي قد يفقد لاعبوه التركيز وتستقبل مرماهم المزيد من الأهداف ، ولن يجري المدرب أي تغيير على التشكيلة التي خاضت المباراة الماضية باستثناء إجراء تغيير أو تغييرين في الدفاع والوسط وحسب جاهزية اللاعبين المصابين خصوصاً وأن الفريق يملك عناصر بديلة لا تقل كفاءة عن العناصر الأساسية ويبرز في صفوف الفريق رضا تكر واحمد الدوخي ومحمد نور الذي قد يشارك الليلة وإبراهيم السويد وسعود كريري ومناف أبو شقير وحمد المنتشري والحسن كيتا وفاجنر ورينالدو أوليفيرا ·
أما الفيصلي فيدخل المباراة وهو في المركز الحادي عشر قبل الأخير برصيد 18 نقطة جمعها من 21 مباراة فاز في 4 وتعادل 6 وخسر في 11 مباراة ولكي يضمن البقاء في دوري الأضواء والشهرة للعام الثاني فما عليه سوى الفوز فقط ورغم أن حلم البقاء يراود الفريق الذي قدم مستويات جيدة إلا أن مهمته لن تكون سهلة وسيجد صعوبة بالغة في تخطي مضيفه الذي تهمه المباراة ويعول الفريق على عدد من عناصر الخبرة أمثال سعد الزهراني وسعد العبود وناصر الحلوي وصالح المحمدي والفرنسي ريتشارد والعاجي عبدالله سيسيه ووصل الذويبي ·
وعلى ملعب مدينة الامير عبدالعزيز بن مساعد الرياضية بحائل يلتقي الطائي مع الاتفاق في لقاء مصيري للطائي الذي ينشد البقاء حيث يكفيه التعادل لتحقيق أمله، بينما يعتبر اللقاء للاتفاق تحصيل حاصل وتحسين موقع في جدول المسابقة، لذلك سيرمي الطائي فارس الشمال بكل ثقله رغم انه يدخل اللقاء وسط معنويات هابطة جراء تفريطه غير المبرر بنقاط المباريات الأخيرة مما اوقعه في دوامة الهبوط لدوري الدرجة الأولى وكان الفريق قد أصيب بارتباك كبير بعد اقالة مدربه كارلوس عقب الهزيمة من الحزم ويعول كثيرا في هذا اللقاء على عاملي الارض والجمهور، مساعد المدرب فرناندو والذي استلم المهمة الانتحارية مؤخرا أعد العدة لهذا اللقاء ووضح من خلال المعسكر الذي امتد ثلاثة ايام حرصه على عدم المجازفة والاندفاع للامام مبكرا اذ اوعز للاعبي فريقه بالتحصينات الدفاعية والاعتماد على الهجمات المرتدة خلال الشوط الاول في الوقت الذي سيغيب فيه صخرة الدفاع البحريني عبدالله المرزوقي بسبب حصوله على البطاقة الصفراء الثالثة بينما يبرز المغربي صلاح عقال كواحد من العناصر المؤثرة داخل التشكيلة الأساسية والتي يعول عليها الكثير اضافة الى الواعدين سلمان الشمري وفهد الغامدي بينما ستشكل عودة مازن الفرج بعد شفائه من الاصابة دعامة كبيرة للفريق ، أما الاتفاق فارس الدهناء سيدخل اللقاء بأمل الوصول للمركز الخامس والذي سيضمن له المشاركة بإحدى البطولات الخارجية على اقل تقدير·

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»