عربي ودولي

الاتحاد

بعد هجوم «هاناو».. الداخلية الألمانية تنفي حظر الأسلحة

متظاهرون يرفعون صور ضحايا الهجوم في هاناو

متظاهرون يرفعون صور ضحايا الهجوم في هاناو

نفت الحكومة الألمانية اعتزامها إجراء مزيد من التعديلات على قانون حيازة الأسلحة كرد فعل على هجوم هاناو.
وقال متحدث باسم وزارة الداخلية، اليوم السبت، «تدور شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي حاليا حول حظر مزمع للأسلحة النارية التي يبدأ عيارها من 56ر5 مليمتر للرماة الرياضيين».
وأوضح وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أن «هذا خبر خطأ تماماً، ويبدو أنها محاولة لإثارة البلبلة والاضطراب بين المواطنين»، مضيفاً أن القانون المشدد لحيازة السلاح قد دخل حيز التنفيذ أول أمس الخميس، وبالتالي، لا توجد خطط في الوقت الحالي لإدخال تعديلات أخرى على هذا القانون.
يُذكر أن قناصاً ألمانياً يدعى (توبياس آر. 43 عاما) قتل بالرصاص ليلة الأربعاء/الخميس الماضية 9 أفراد، أغلبهم من أصول أجنبية، وذلك داخل اثنين من المقاهي بمدينة هاناو، في ولاية هسن. كما قتل والدته 72 عاماً، ثم انتحر.
وأثار الهجوم نقاشاً حول فعالية عملية مراجعة الموثوقية التي تتم كل ثلاث سنوات مع حائزي الأسلحة.

اقرأ أيضا

جونسون يشيد باستجابة البريطانيين للتعبئة في مواجهة «كورونا»