الاتحاد

الاقتصادي

بدء أعمال ندوة الجرائم الإلكترونية في أبوظبي


أكد معالي محمد بن نخيرة الظاهري وزير العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف حرص حكومة الامارات على محاربة الجرائم الالكترونية بكافة أشكالها وصورها، مشيرا الى اتخاذ الامارات العديد من الاجراءات التشريعية والقانونية التي تساهم في الحد من هذه الجرائم ومعاقبة مرتكبيها· وقال معاليه في كلمته التي ألقاها نيابة عنه سعادة الدكتور عبدالرحيم العوضي وكيل الوزارة المساعد لشؤون التعاون الدولي امام ندوة الجرائم الالكترونية التي بدأت أمس بنادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي ان الدولة سارعت الى الانضمام للاتفاقيات الدولية ذات الصلة حيث لم يكن ذلك كافيا لملاحقة جميع الجرائم الالكترونية المستحدثة فأعدت مشروعا لقانون خاص بجرائم الانترنت تقوم الجهات المختصة بدراسته واستكمال خطوات اصداره حتى يخرج الى حيز التطبيق·
واشار معاليه الى ان للقضاء في دولة الامارات اجتهاده لملاحقة هذه الجرائم المستحدثة والعقاب عليها بمقتضى القانون العام وهو قانون العقوبات او قانون حماية حق المؤلف محاولا تطويع النصوص القائمة لمواجهة هذا الشكل المستحدث من الاجرام· واضاف ان هذا الاجرام المعلوماتي ذو اثر خطير على الاقتصاد وحرية الانسان وحقه في الاحتفاظ بأسراره حيث قدرت الخسائر الناجمة عن قرصنة البرامج العالمية بأرقام تجاوزت بلايين الدولارات الاميركية ولم تنج من هذه الجرائم منطقة في العالم بما فيها منطقة الشرق الاوسط ومنها دولة الامارات·
وذكر معاليه انه اصبح لزاما علينا اليوم ان نواكب ثورة المعلومات والتقدم العلمي الهائل الذي يعيشه العالم الان والذي جعل المعمورة وكأنها قرية عالمية كادت تختفي فيها حواجز المكان والزمان ولم يعد بامكان احد ان يعيش بمعزل عما يجري فلا بد ان يؤثر ويتأثر به·
من جانبه أكد المستشار الدكتور مجدي ابراهيم قاسم في كلمة لمعهد التدريب والدراسات القضائية الذي ينظم هذه الندوة ان التطور الهائل الذي يعيشه العالم اليوم بمخترعاته الحديثة وانجازاته الضخمة المتلاحقة وعلى رأسها الحاسب الالي استغله المنحرفون من البشر أسوأ استغلال فأصبح وسيلة من وسائل التحريض على الفساد والاغراء بالفاحشة والدعوة لممارستها كما غدا يمثل خطورة بالغة على الشباب والاطفال·
وقال ان اهمية هذه الندوة تأتي من منطلق اهمية موضوعها الذي يترتب عليه اثار جانبية في غاية السلبية والخطورة لذلك مؤكدا ان الاساتذة المتخصصين سيسعون في بلورة خبراتهم وتجاربهم للاستعانة بها في ايجاد الاحتياطات اللازمة للحد من هذه الظاهرة الخطيرة· واضاف المستشار مجدي ان هذا الانجاز التكنولوجي المذهل المفيد والنافع والمتمثل بالحاسب الالي لم يسلم من العبث وسوء الاستخدام من ضعاف النفوس فأصبح وسيلة ارتكاب الجرائم المختلفة سواء التقليدية كالاختلاس والسرقة والتزوير او الجرائم غير التقليدية كسرقة المعلومات الالكترونية والسطو على الملفات السرية للوزارات والهيئات المختلفة·
وتناولت الندوة في يومها الاول بمشاركة اكثر من مائة شخصية من المهتمين من جميع الاوساط القضائية والقانونية والامنية ومهندسين وخبراء عددا من الموضوعات الهامة ذات العلاقة استهلها المشاركون بجلسة صباحية عن قرصنة وجرائم الانترنت قدمت خلالها اطروحة عن موضوع الندوة بعنوان 'الظاهرة·
التطور والافق' قدمها الدكتور مجدي ابراهيم تلتها ورقة مقدمة من المتحدث بيتر فيفكا الخبير في مجال الادلة القضائية وفاحص لموقع الجريمة وذلك حول انواع جرائم الانترنت والرموز الخبيئة وشبكات بوتنتس كما القى المتحدثان ناصر خصاونة وناييري بوغيان المستشاران القانونيان في كراوس اميرلر هنكنبورغ ورقة عن الاثبات وتقييم الاضرار وفق قوانين دولة الامارات·
وفي الجلسة الصباحية الثانية تناول المتحدث بول توماس انواع البريد غير المرغوب وتطبيقاته العملية والاسباب المحتملة للدعاوى وجمع الادلة كما تناول المستشاران خصاونة وبوغصيان في ورقة اخرى حول تقييم الاضرار المادية الناجمة عن البريد غير المرغوب وقواعد الاثبات وغيرها من الامور الاجرائية وامكانية تطبيقها في هذا المجال· وتناول المستشاران خصاونة وبوغصيان في الجلسة الثالثة قوانين المعلومات بدولة الامارات وقواعد الاثبات وغيرها من الامور الاجرائية وامكانية تطبيقها في الامارات كما ضرب لوران ماسون نائب رئيس اتحاد منتجي برامج الكمبيوتر التجارية 'البي اس ايه' للشرق الاوسط وافريقيا امثلة على مخالفة قوانين حماية المعلومات في الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة·
وتحدث في الجلسة الرابعة والاخيرة لليوم الاول للندوة القاضي محمد عبيد الكعبي القاضي بمحكمة الفجيرة الاتحادية الابتدائية عن حماية الخصوصية عبر الانترنت وحرمة الحياة الخاصة في قانون العقوبات الاتحادي وحماية الخصوصية في الانظمة المقارنة كما تناول المتحدث المتدرب القضائي وليد خميس مشكلات عملية في الدليل الالكتروني·
وتستأنف غدا جلسات العمل الاخرى بمشاركة عدد من المتحدثين والاساتذة والخبراء في مجال الجرائم الالكترونية حيث سيتم في ختامها اصدار عدد من التوصيات ذات العلاقة· (وام)

اقرأ أيضا

لأول مرة منذ أكتوبر.. النفط يتخطى حاجز الـ75 دولاراً