الرياضي

الاتحاد

دروجبا يساند بواس في مواجهة فالنسيا

دروجبا خلال تدريبات تشيلسي أمس

دروجبا خلال تدريبات تشيلسي أمس

تلقى البرتغالي أندري فيلاس بواس المدير الفني لفريق تشيلسي رسالة دعم معنوي كبيرة من مهاجم الفريق ديديه دروجبا قبل ساعات من المواجهة المصيرية التي تجمع “البلوز” مع “خفافيش” فالنسيا في آخر جولات تحديد المصير بمرحلة المجموعات لدوري الأبطال، حيث يحتاج الفريق اللندني إلى الفوز أو التعادل بدون أهداف حينما يحل فالنسيا ضيفاً عليه في مواجهة الليلة بملعب ستامفورد بريدج اللندني.
وفي تصريحاته التي نشرها الموقع الالكتروني لشكبة سكاي سبورتس، قال دروجبا قبل مواجهة تحديد المصير أمام فالنسيا: “أعتقد ان كل الأمور في طريقها للتحسن بالنسبة لنا كفريق، وبالنسبة لبواس كمدرب، وعلى الجميع ألا يتجاهلوا أن هذا هو الموسم الأول للمدرب معنا، وليس من السهولة أن يتناغم مع الفريق بهذه السرعة، خاصة أن أجواء ومنافسات دوري الأبطال، والدوري الانجليزي صعبة على أي مدرب في موسمه الأول مع أي فريق، يجب أن نعترف بأننا واجهنا الكثير من الصعوبات خلال الفترة الماضية، ولكن في الوقت ذاته أصبحنا أفضل حالاً الآن، لدينا الرغبة في العمل معاً لانتشال الفريق من عثرته، ومواصلة طريق الانتصارات التي بدأت في آخر مواجهتين بالدوري، وسوف نواجه لحظات سيئة من جديد ولكن تكاتف الفريق يجعلنا نتغلب عليها من جديد”.
وأضاف النجم الإيفواري: “أثق كثيراً في قدرة بواس على التعامل مع أي ضغوط، ونعلم جيداً ان قدراته كمدرب لا قيمة لها بعيداً عن قوة شخصيته وقدرته على مواجهة المواقف الصعبة، وهو يمكنه أن يفعل ذلك”.
وعن مباراة فالنسيا المصيرية، قال دروجبا: “سوف نستقبل فريق فالنسيا بكل ثقة، صحيح أنها مباراة صعبة للغاية، ولكن الثقة مطلوبة في مثل هذه المباريات المصيرية، وأنا على المستوى الشخصي أحب خوض هذه النوعية من المباريات”.
يذكر ان دروجبا، و5 من نجوم تشيلسي، وهم سالومون كالو، وجوزيه بوسينجوا، وباولو فيريرا، ونيكولا أنيلكا، وأليكس في طريقهم للرحيل عن النادي في إطار حملة تجديد الصفوف التي يقودها بواس بدعم مطلق من المياردير الروسي رومان أبراموافيتش مالك ورئيس النادي، وما يحسب لهؤلاء النجوم وخاصة دروجبا هو تمسكه بالاحترافية العالية، وخوضه المباريات بجدية مطلقة على الرغم من عمله أن مستقبله ليس مضموناً مع الفريق.
وأشار تقرير لصحيفة “الدايلي ميل” البريطانية إلى أن دروجبا مرشح بقوة للرحيل عن البلوز، ويحق له التوقيع مع أي فريق في العالم في يناير المقبل، حيث ينتهي تعاقده نهاية الموسم الحالي، وتشير التوقعات إلى ان النجم الإيفواري قد يستكمل مسيرته الكروية مع أحد الأندية الأوروبية، إلا أن احتمالات قدومه إلى أحد الأندية الشرق أوسطية يظل قائماً بقوة، وخاصة إذا لم يوفق في الحصول على العرض المناسب من أحد الأندية الكبيرة في القارة العجوز.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية