الرياضي

الاتحاد

سولدادو «قناص» كلاسيكي موهوب داخل منطقة الجزاء

سولدادو (يسار) يقود هجوم فالنسيا أمام تشيلسي الليلة

سولدادو (يسار) يقود هجوم فالنسيا أمام تشيلسي الليلة

عندما يلتقي تشيلسي الإنجليزي مع فالنسيا الإسباني اليوم، ستكون كل الأنظار مسلطة على المهاجم الإسباني الخطير روبرتو سولدادو مهاجم فالنسيا لقيادة الفريق إلى الفوز أو التعادل الإيجابي من أجل التأهل للدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة.
وينتظر أن يقود سولدادو “26 عاما” هجوم الفريق منذ البداية في هذه المباراة الصعبة. وقال سولدادو: “ستكون مباراة صعبة ولكننا نصر على أن نبذل كل ما بوسعنا ونثق في قدرتنا على صناعة الفرص لتسجيل الأهداف”.
ويمر سولدادو حاليا بأفضل مستوياته على مدار مسيرته الكروية حيث يستغل كل فرصة تسنح له ويسجل منها في شباك منافسيه. ولذلك، يتميز سولدادو بأنه “قناص” كلاسيكي موهوب داخل منطقة الجزاء حيث يمتلك القدرة على التواجد في المكان المناسب والتوقيت المناسب والرؤية الصائبة داخل منطقة الجزاء وإن افتقد لعنصر السرعة والمهارة الكبيرة في المراوغة.
وسجل سولدادو تسعة أهداف في الدوري الإسباني هذا الموسم واستعد اللاعب جيدا لمباراة اليوم ضمن المجموعة الخامسة بالدور الأول لدوري الأبطال عن طريق المشاركة في وسط المباراة أمام اسبانيول السبت الماضي وتسجيل هدف الفوز المتأخر لفالنسيا بضربة رأس.
وحرص أوناي إيمري المدير الفني لفالنسيا على منح سولدادو راحة كان فى أمس الحاجة لها من مباراة اسبانيول قبل المباراة العصيبة أمام تشيلسي غدا ولكنه اضطر إلى الدفع به في النهاية عندما وجد نفسه بحاجة إلى هدف لتحقيق الفوز على اسبانيول.
ونجح سولدادو بالفعل في إهداء الهدف للفريق. وقال إيمري: “سولدادو في غاية الأهمية بالنسبة لنا.. إنه مهاجم يتميز دائما بالإيجابية الشديدة أمام مرمى المنافسين ويمثل عاملا حافزا لزملائه خاصة أنه لا يستسلم لليأس حتى في أصعب المواقف والظروف، من الرائع أن يكون ضمن فريقنا”.
وقد يحمل سولدادو شارة قائد الفريق في مباراة اليوم على ستاد “ستامفورد بريدج” لأنه القائد الثاني للفريق بعد لاعب خط الوسط المخضرم ديفيد ألبيلدا.
ويحتل سولدادو المركز الثالث في قائمة أفضل هدافي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم برصيد خمسة أهداف بفارق هدف وحيد خلف كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني وماريو جوميز مهاجم بايرن ميونيخ الألماني. والحقيقة أن سولدادو هو من سجل هدف التعادل 1-1 في مباراة الذهاب أمام تشيلسي في فالنسيا وذلك من ضربة جزاء قبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة وهي النتيجة التي تمنح فالنسيا القدرة غدا على الإطاحة بتشيلسي من البطولة.
ويأمل سولدادو في قيادة فالنسيا إلى دور الستة عشر كما يسعى إلى أن يبهر بأهدافه المدرب فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الإسباني أملا في أن يضمه لقائمة الفريق في بطولة كأس الأمم الأوروبية القادم (يورو 2012).
وشارك سولدادو في مباراتين دوليتين فقط مع المنتخب الإسباني وكانتا في عام 2007 على الرغم من أهدافه الكثيرة التي سجلها على مدار السنوات الماضية مع فرق ريال مدريد وأوساسونا وخيتافي وفالنسيا.
وأثار دل بوسكي الدهشة بعدما تغاضى عن ضم سولدادو مراراً رغم المستوى السيئ لفيرناندو توريس والمتراجع لديفيد فيا وألفارو نيجريدو. ولكن ظهور سولدادو بمستوى جيد في مباراة اليم قد يجبر دل بوسكي على إعادة التفكير في خططه لهجوم المنتخب الإسباني في يورو 2012.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»