الاتحاد

الرياضي

المقعد الثاني بين الحسم والفاصلة

تغطية - سيد عثمان:

قبل 24 ساعة من معركة البطاقة الثانية للتأهل إلى دوري الأضواء الذي تتنافس عليه ثلاثة فرق هي حتا والاتحاد وعجمان تعيش جماهير الدرجة الثانية حالة من الترقب انتظاراً لما ستسفر عنه معركة الغد بالجولة الأخيرة لدوري المظاليم والتي ستشهد مواجهتين بطعم مباريات الكؤوس بين فريقي عجمان وحتا بالملعب البرتقالي والاتحاد مع الجزيرة الحمراء بمدينة كلباء عروس الساحل الشرقي·
والسؤال الذي ينتظر الاجابة هل ستكون الجولة الثلاثين لدوري الدرجة الثانية هي الحاسمة لتحديد الفرق الفائزة بين هذا الثلاثي بمقعد الوصيف بعد أن طارت الطيور بارزاقها بالمقعد الأول للأضواء ومعه اللقب والذي كان من نصيب فرسان الغربية والاجابة على السؤال الصعب إنه من الممكن حسم البطاقة الثانية للأضواء غداً مع صفارة النهاية وربما يتأجل الحسم انتظاراً لموقعة فاصلة بين فريقي الاتحاد وعجمان في حالة إذا سارت الرياح حسبما يشتهي الفريقان وفاز الاثنان على الجزيرة الحمراء وحتا·
ولكن إذا كان الفوز من نصيب حتا فهذا يعني صعود أبناء حتا رسمياً ولأول مرة بتاريخهم لدوري الأضواء والشهرة حتى لو فاز الاتحاد على الجزيرة الحمراء·
ولهذا فالاحلام تختلف فكل ما يريده فريق الاتحاد هو تعادل فريقي عجمان وحتا مع فوزهم على الجزيرة الحمراء لضمان صعودهم·
ويحلم أبناء عجمان بالفوز على حتا مع زيادة الخير خيرين بتعثر فريق الاتحاد أمام الجزيرة الحمراء إما بالتعادل أو الهزيمة وهذا يعني صعودهم أي أبناء عجمان للأضواء ولكن فرحة الفريق بالمباراة الفاصلة ستكون أيضاً كبيرة في حال الحاجة إلى الحسم عبر مواجهة مصيرية بين الاتحاد وعجمان·
وما يحلم به أبناء حتا هو فوزهم على عجمان أو تعادلهم مع تعادل أو هزيمة الاتحاد من الجزيرة الحمراء فهذان الخياران يعنيان صعودهم للأضواء·
ولهذا ففارق النقطة الواحدة بين حتا 62 نقطة والاتحاد 61 وعجمان ·61
وضع المقعد الثاني للأضواء فوق صفيح ساخن وزاد الأمر لهيباً ان عجمان دخل شريكاً على المنافسة بعد أن أهداه اتحاد الكرة عبر لجنة المسابقات ثلاث نقاط رسمية وقانونية بتحويل هزيمته من بني ياس إلى فوز وهي هدية من السماء بعد اكتشاف مشاركة لاعب مطرود بمسابقة كأس دوري الاتحاد في صفوف السماوي·
فلمن ستكون الفرحة لحتا وحده أم الاتحاد وعجمان عبر مباراة فاصلة أو الاتحاد بمفرده فلننتظر الاجابة غداً وكما يقولون ''إن غداً لناظره قريب''·

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو