الاتحاد

الرياضي

سويسرا تسعى لختام رائع لمسيرة هيتزفيلد

برلين (د ب أ) - بغض النظر عما سيحدث في نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل، ستكون هذه البطولة هي خط النهاية لمسيرة أحد أنجح المدربين، الذين تركوا بصمة واضحة في عالم كرة القدم، حيث يسدل المدرب الألماني أوتمار هيتزفيلد الستار على مسيرته التدريبية الرائعة بعد انتهاء مشاركته مع المنتخب السويسري في هذه البطولة. ويسعى هيتزفيلد إلى الوصول بالفريق لدور الثمانية على الأقل ليكون هذا الإنجاز مسك الختام لمسيرته الرائعة قبل أن يعتزل التدريب. وقال هيتزفيلد “64 عاما”: “لا أترك سفينة غارقة ولكنني أترك فريقاً في صعود وتقدم”.
وتضمنت المسيرة التدريبية لهيتزفيلد الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا مع بروسيا دورتموند الألماني في 1997 ومع بايرن ميونيخ الألماني في 2001. ومع المنتخب السويسري، بنى هيتزفيلد فريقاً يتسم بالمواهب الرائعة، ويعتمد بشكل كبير على العناصر الشابة الواعدة، ونجح مع الفريق في تصدر مجموعته بالتصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال البرازيلي، كما سيوضع على رأس إحدى المجموعات في الدور الأول بالنهائيات للمرة الأولى في تاريخه وذلك بعدما احتل أحد المراكز السبعة الأولى في التصنيف العالمي للمنتخبات الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) في أكتوبر الماضي. وقال هيتزفيلد: “لدينا جيل ذهبي يضم (خيردان) شاكيري و(جرانيت) خاكا و(ريكاردو) رودريجيز و(هاريس) سفيروفيتش، وجميع هؤلاء اللاعبين ما زالوا في مطلع مرحلة الشباب ويقدمون مستويات رائعة للغاية”. وأضاف: “ومع مزج هذه العناصر مع اللاعبين الأكبر سنا مثل (دييجو) بيناليو و(شتيفان) ليشتشتاينر و(ترانكيللو) بارنيتا و(جوكان إنلر)، يعمل الفريق بشكل جيد بالفعل، هذا الفريق يمكنه الاستمرار في اللعب سويا لمدة أربع أو خمس سنوات”. ويدرك لاعبو المنتخب السويسري أنهم بلغوا مستوى جديداً من الأداء. وقال خاكا: “لم نعد مضطرين للخوف من أي فريق”.

اقرأ أيضا

التعادل السلبي يحسم لقاء النصر والجزيرة