الرياضي

الاتحاد

يوفنتوس يستعيد الصدارة بثنائية في شباك تشيزينا

بيبي لاعب يوفنتوس يسدد ناحية مرمى تشيزينا

بيبي لاعب يوفنتوس يسدد ناحية مرمى تشيزينا

استعاد فريق يوفنتوس صدارة الدوري الدوري الإيطالي لكرة القدم من أنياب ميلان حامل اللقب، عقب فوزه على ضيفه تشيزينا بهدفين نظيفين أمس الأول في المرحلة الرابعة عشرة من المسابقة. وانتهى الشوط الأول بتعادل الفريقين سلباً، ثم تقدم كلاوديو ماركيزيو بهدف ليوفنتوس في الدقيقة 72، وقبل نهاية المباراة بسبع دقائق، أضاف ارتورو فيدال الهدف الثاني للفريق من ضربة جزاء، شهدت طرد فرانشيسكو انتونيولي حارس مرمى تشيزينا. ورفع يوفنتوس رصيده إلى 29 نقطة، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه ميلان، والذي كان قد انتزع الصدارة يوم الجمعة الماضي عبر الفوز على مضيفه جنوه بهدفين نظيفين، بينما تجمد رصيد تشيزينا عند تسع نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير.
وخضع المخضرم اليساندرو دل بييرو مهاجم يوفنتوس إلى ثماني غرز لعلاج جرح غائر في الوجه خلال التحامه مع ماركو روسي، ليحل بدلا منه ايمانويل جياتشيريني. وتصدى فرانشيسكو انطونيولي حارس مرمى تشيزينا لعدة فرص محققة في الشوط الأول من المباراة، أبرزها فرصة من ماركيزيو وأخرى من ميركو فوسينيتش. وافتتح ماركيزيو التسجيل قبل 18 دقيقة على النهاية عبر تسديدة من خارج منطقة الجزاء، معلناً عن الهدف السادس له في الموسم الحالي. وتحولت الأمور من السيىء إلى الأسوأ بالنسبة لتشيزينا بعد طرد انطونيولي الذي قام بعرقلة جياتشريني المنفرد، ليحصل يوفنتوس على ضربة جزاء. وبعد أن استنزف تشيزينا تغييراته الثلاثة اضطر الأورجوياني جوييرمو رودريجيز لارتداء قميص حارس المرمى، ولكن ارتورو فيدال سدد ضربة الجزاء بسهولة إلى داخل الشباك.
وخيم التعادل السلبي على المواجهة التي جمعت بارما بضيفه باليرمو، ليرفع الأول رصيده إلى 16 نقطة في المركز الحادي عشر مقابل 20 نقطة لباليرمو في المركز السادس. وسحق فيورنتينا ضيفه روما بثلاثة أهداف نظيفة في مباراة شهدت طرد لاعبين من روما هما، جوان سيلفيرا دوس سانتوس وبويان كركيتش.ورفع فيورنتينا رصيده إلى 16 نقطة في المركز العاشر بفارق نقطة واحدة خلف روما صاحب المركز الثامن. وفي مباريات أخرى بالمرحلة نفسها فاز بولونيا على ضيفه سيينا بهدف نظيف سجله ماركو دي فايو، بينما تعادل كييفو مع اتالانتا سلبيا. وانتزع فريق كالياري فوزاً ثميناً من ملعب مضيفه كاتانيا بهدف نظيف. ويدين كالياري بالفضل في هذا الفوز للاعب خط الوسط الكولومبي فيكتور ايباربو الذي أحرز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 65.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية