الاتحاد

الرياضي

جيجيا: أتمنى رؤية «ماراكانازو» جديدة

مونتفيديو (د ب أ) - قال النجم الأوروجوياني السابق ألسيديس جيجيا، اللاعب الوحيد الباقي من منتخب بلاده الفائز بكأس العالم 1950 بالبرازيل، إنه يتمنى رؤية “ماراكانازو” جديدة في 2014 بالبرازيل، ولكن من مقاعد المشاهدين. ووجه منتخب أوروجواي لطمة قوية لنظيره البرازيلي عندما تغلب عليه في المباراة الختامية لمونديال 1950 على استاد “ماراكانا” العريق فيما اشتهر عبر التاريخ بلقب لطمة ماراكانا أو “ماراكانازو” حيث كان المنتخب البرازيلي بحاجة إلى التعادل فقط في هذه المباراة التي أقيمت أمام نحو 200 ألف مشجع باستاد “ماراكانا” ليتوج بطلا للعالم للمرة الأولى ولكن منتخب أوروجواي حقق الفوز وتوج باللقب العالمي للمرة الثانية في تاريخه. وقال جيجيا: “أتمنى أن يشهد مونديال 2014 ماراكانازو جديدة حتى أستمتع بها كمشجع رياضي”.
وسجل جيجيا هدف الفوز 2-1 لمنتخب اوروجواي في المباراة أمام البرازيل عام 1950 في ريو دي جانيرو.
ويحضر جيجا، الذي يحتفل بعيد ميلاده السابع والثمانين هذا الشهر، حفل إجراء قرعة المونديال البرازيل والمقرر إقامته في منتجع كوستا دو ساوبي يوم الجمعة المقبل حيث تلقى جيجيا دعوة من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لحضور الحفل.

اقرأ أيضا

كأس رئيس الدولة يجدد تحدي النخبة والقوة