الاتحاد

الرياضي

كابيللو يواجه مشكلة دفاع «الدب الروسي»

برلين (د ب أ)- عندما يشارك المنتخب الروسي لكرة القدم في نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل، سيكون الظهور الأول للدب الروسي في المونديال منذ عام 2002 بعدما غاب عن النسختين الماضيتين في عامي 2006 و2010. ويعلق الدب الروسي آماله العريضة في المشاركة الجديدة على خبرة مديره الفني الإيطالي فابيو كابيللو “67 عاماً” المدير الفني السابق للمنتخب الإنجليزي والذي نجح في تحويل مجموعة اللاعبين المتميزين والمتألقين في صفوف الفريق إلى وحدة صلدة من خلال أداء جماعي متميز.
ورغم هذا، يبدو مصدر القلق الرئيسي لكابيللو هو خط الدفاع الموجود أمام حارس المرمى إيجور أكينفيف. ولا يمتلك كابيللو العديد من البدلاء لفاسيلي وأليكسي بيرزوتسكي مدافعي سيسكا موسكو وسيرجي إجناشيفيتش ونجم المستقبل ديمتري كومباروف.
وفي المقابل، يمتلك المنتخب الروسي خط هجوم قوياً بقيادة ألكسندر كيرجاكوف نجم زينيت الروسي وألكسندر كوكورين (دينامو موسكو) وآلان جاجوييف (سيسكا موسكو). كما يمتلك الفريق خط وسط صلد بقيادة إيجور جيركوف ومعه فيكتور فايزولين ودينيس جلوشاكوف وإيجور دينيسوف.
وبينما تبدو الآمال والطموحات عالية في المنتخب الروسي، ما زال مشجعو الفريق يتذكرون خروج الفريق من الدور الأول في مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، وهي الذكريات التي يسعى كابيللو للتغلب عليها ومحوها.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية