الاتحاد

الرياضي

جيجز.. السلاح السري في كتيبة فيرجسون

أنور ابراهيم:
هو أحد رموز مانشستر يونايتد وأبرز نجومه الذين ساهموا معه في الفوز ببطولة الدوري الإنجليزي هذا الموسم للمرة التاسعة وهو يلعب في صفوف هذا النادي·· ريان جيجز ويلزي عشق انجلترا وعاش فيها مع أسرته طفولته وصباه في ضاحية سوينتون غربي مانشستر·
صحيفة ''ليكيب'' الفرنسية اعتبرته السلاح الأساسي والسري في عصابة سير اليكس فيرجسون المدير الفني للمان يونايتد، وأثنت عليه لكونه استمر مع الشياطين الحمر منذ أكثر من 16 عاماً وحتى الآن، وتحديداً منذ عام ·1991
البداية
تقول الصحيفة الفرنسية: يا له من عيد ميلاد رائع حقاً ذلك الذي احتفل به الصبي ريان جيجز وهو في الرابعة عشرة من عمره، مع أسرته في سوينتون·· وقتها دق جرس الباب وكان الزائر المفاجأة هو اليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد والذي سأل والدته بأدب عما اذا كان الصبي جيجز موجوداً أم لا لأنه يريد أن يجرِّبه في مانشستر·
وفي هذه السن الصغيرة لم يكن جيجز يتصور على الاطلاق أنه سيصبح بعد عشرين سنة كاملة (عيد ميلاده الـ 14 كان عام 1987) اللاعب الأكثر ألقاباً وبطولات وانجازات في تاريخ مانشستر يونايتد·
الطريف أنه لولا فيرجسون لربما كانت حياة جيجز قد سارت في اتجاه آخر تماماً إذ أنه كان يجيد لعب الرجبي وكان عضواً في منتخب شمالي انجلترا للرجبي بعد أن كان والده داني ويلسون من أبرز لاعبي الرجبي في ويلز وتحديداً في مدينة كارديف، ومن الطرائف الغريبة أن جيجز اختير ضمن منتخب 16 سنة الانجليزي بل وارتدى شارة الكابتن فيه 15 مرة ووقتها كان يطلق على جيجز اسم ويلسون نسبة الى والده ولكنه لم يكن وارداً بالنسبة له أن يتخلى عن أو ينكر منتخب ويلز الوطني الذي اعتز كثيراً بالانتماء إليه على الرغم من تواضع نتائجه على المستويين الأوروبي والدولي· واعترف جيجز في كتاب يحكي قصة حياته ونشر عام 1995 -بعد انفصال والده عن والدته- بأن والدته لم تغفر له أبداً لعبه في منتخب انجلترا تحت 16 سنة·
في مركز تدريب مانشستر
وخلال الأشهر الأولى لجيجز في مركز التدريب الخاص بنادي مانشستر يونايتد، كان يحصل على 29,5 جنيه استرليني فقط اسبوعياً (93,5 يورو) ولكن بمجرد انتقاله للعب ضمن المجموعة المحترفة في مانشستر يونايتد أخذت حياته كلها منعطفاً آخر·
وبدأ جيجز كلاعب احتياطي في صفوف مانشستر يوم 2 مارس 1991 وشارك في مباراة ضد ايفرتون ثم لعب أساسياً لأول مرة في الديربي الكبير الذي يجمع بين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وسجل هدف فريقه الوحيد وكان ذلك يوم 4 مايو ·1991
وكان جيجز -ومازال- خجولاً وقليل الكلام ويستمع باهتمام لنصائح نجوم الفريق الكبار وكان شديد الاعجاب بالنجم الفرنسي ايريك كانتونا لاعب مانشستر وقتها· وحظي جيجز من اللحظة الأولى لدخوله مانشستر بعناية ورعاية اليكس فيرجسون الذي كان دائماً قريباً منه·
خليفة جورج بست
ومهارات جيجز الفنية وانطلاقاته وقدرته على المراوغة جعلته يحجز مكاناً في قلوب عشاق ومشجعي مانشستر يونايتد، وأصبح خليفة لنجمهم المفضل جورج بست· وبدأت الأنظار تتجه صوب جيجز المتألق مع مانشستر يونايتد على الرغم من صغر سنه، وتابعته العيون من كل مكان ولكن فيرجسون أوصد جميع الأبواب ومنع جيجز من الحديث الى أجهزة الإعلام بجميع أنواعها حتى سن الواحد والعشرين، ولعل هذا ما دفع صحيفة ''ليكيب'' الى أن تجعل عنوان تحقيقها هو: ''مكافأة الإخلاص''·· الإخلاص للنادي الذي ينتمي إليه وللمدرب الذي صنعه وكان صاحب فضل في انتقاله الى صفوف مانشستر يونايتد·
وعلى أرض الملعب داخل المستطيل الأخضر، أصبح جيجز سلاحاً أساسياً وجوهرياً في عصابة فيرجسون التي أممت معظم الألقاب والبطولات في سنوات التسعينات، ومنها ثلاثة ألقاب في عام واحد هو عام 1999 (دوري وكأس انجلترا ودوري الأبطال الأوروبي)·
ويقول فيرجسون عن جيجز: عندما يكون ريان في قم مستواه ولياقته البدنية يصبح واحداً من أفضل وأهم لاعبي أوروبا كلها لأنه يتمتع بقدرة غريبة وسهولة مدهشة على اختراق دفاعات المنافسين·
وتمضي المواسم والسنوات وجيجز موجود في مانشستر لايغادرها فقد أصبح لا غنى عنه في كل التكتيكات والخطط التي يلعب بها فيرجسون في لمان يونايتد· باختصار شديد- والكلام على لسان الصحيفة- جيجز يفهم جيداً تاريخ هذا النادي ولهذا يحبه الناس هناك وهو يجيد أيضاً اللعب في كل المراكز تقريباً·
وعلى الرغم من العروض التي انهالت على جيجز في نهاية التسعينات وبداية الألفية الثالثة وخاصة من الأندية الإيطالية (انتر ميلان ولاتسيو أكثر فريقين طلباه)، إلا أنه استوعب تماماً- مثله في ذلك مثل الإيطالي بولو مالديني والاسباني راؤول والإيطالي فرانسيسكو تولي، حقيقة إنه من الصعب أن يجد نفسه بعيداً عن النادي الذي نما وتربى فيه وصقلت موهبته وتألق، فهذا هو المسرح الحقيقي لأحلامه الكبيرة على حد قول الصحيفة·
ولأن الجناح الويلزي ريان جيجز قليل الكلام فإنه يفضل كثيراً الأفعال على التصريحات النارية ويلخص تصريح أخير له فكره ونهجه منذ أن وطأت قدماه أرض ملعب ''أولد ترافورد'' إذ يقول: ''لسنا الأفضل دائماً أو كل الوقت، ولكن عندما نرتدي فانيلة هذا النادي، فإننا نبللها بالعرق حتى الثانية الأخيرة من كل مباراة''·


بطاقة

الاسم: ريان جيجز
الجنسية: ويلزي
السن: 33 سنة ومن مواليد كارديف
الطول: 180 سم- الوزن 68 كجم
المركز: لاعب وسط مهاجم (جناح)
النادي: مانشستر يونايتد (بدأ فيه وهو في الرابعة عشرة من عمره)
الإنجازات:
؟ دوري انجلترا أعوام 93 و94 و96 و97 و99 و2000 و2001 و2003 و·2007
؟ دوري الأبطال الأوروبي 1999
؟ كأس الانتركونتننتال 1999
؟ كأس انجلترا 96 و99 و2004
؟ كأس الرابطة الإنجليزية 2006
؟ كأس الكوميونيتي شيلد 96 و97 و2003

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»